بيع أسهم تسلا والتبرع بالعائدات.. هكذا يتحدى إيلون ماسك الأمم المتحدة

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 02 نوفمبر 2021
بيع أسهم تسلا والتبرع بالعائدات.. هكذا يتحدى إيلون ماسك الأمم المتحدة
مقالات ذات صلة
فيديو.. تفاصيل قيام إيلون ماسك ببيع أسهم تسلا
بسبب الضرائب.. إيلون ماسك انتهى من بيع أسهم تيسلا الخاصة به
إيلون ماسك يبيع أسهم بقيمة خمسة مليارات دولار في تيسلا

اشتعلت الحرب بين رجل الأعمال العالمي والرئيس التنفيذي لشركة تسلا إيلون ماسك ومدير برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة ديفيد بيزلي، وصل فيها الأمر إلى تحدي ماسك ببيع أسهم شركته تسلا والتبرع بعائدتها في حال قيام بيزلي بالكشف عن أوجه إنفاق الأمم المتحدة بشفافية.

بدأت حرب المواجهات على تويتر حينما صرح ديفيد بيزلي لشبكة سي إن إن الإخبارية أن عدم قيام أكبر رجال الأعمال وأصحاب المليارات في العالم بالتبرع لحل أزمة الجوع أحد أسباب المشكلة، وأن تبرع بقيمة 6 مليارات دولار من أصحاب المليارديرات مثل إيلون ماسك وجيف بيزوس الرئيس التنفيذي لأمازون يُمكنها أن تحل مشكلة الجوع وقادرة على إنقاذ 42 مليون شخص قد يموتون في حال الفشل والتأخر في إنقاذهم.

وأكمل بيزلي أن ٢% فقط من ثروة ايلون ماسك والتي وصلت قيمتها إلى 289 مليار دولار ليصبح أغنى شخص في العالم، من الممكن أن تنقذ ٤٢ مليون إنسان من الموت جوعاً وتبلغ قيمة الـ 2% من ثروة إيلون ماسك 6 مليارات دولارات.

الأمر لم يبدأ من إيلون ماسك على تويتر وإنما بدأ التحدي بتغريدة نشرها باحث ومحاضر يُدعى د. إيلي ديفيد والذي غرد عبر تويتر أن برنامج الغذاء العالمي استطاع جمع 8.4 مليار دور في عام 2020 دون القضاء على المشكلة وحل مشكلة الفقر في العالم، متساءلاَ لماذا لم تُحل مشكلة الجوع في العالم.

 ليفتح النار بعدها إيلون ماسك حول شفافية إنفاق الأموال، حيث طلب ماسك من مدير برنامج الغذاء العالمي شرح كيف يمكن لـ 6 مليارات فقط إنقاذ هذا العدد وسيقوم بالتبرع فورًا بأسهم من تسلا، مغردًا: " إذا كان بإمكان برنامج الأغذية العالمي أن يصف بالضبط على تويتر كيف ستحل 6 مليارات دولار الجوع في العالم فسوف أبيع أسهم تسلا الآن، لكن يجب أن تكون محاسبة مفتوحة المصدر حتى يرى الجمهور على وجه التحديد كيف يتم إنفاق الأموال".

ليتراجع مدير برنامح الغذاء واصفًا عنوان 2% سيحل أزمة الجوع في العالم أنه ليس دقيق ولكن سيساعد على حل المشكلة وإرجاع الأمل للعالم، وأعلن عن استعداده لمقابلة إيلون ماسك بالسفر إليه ومحاولة إقناعه، مغردًا: " لم نقل إن 6 مليارات دولار ستحل الجوع في العالم، هذا تبرع لمرة واحدة لإنقاذ حياة 42 مليون شخص خلال أزمة الجوع غير المسبوقة هذه".

وتابع بيزلي: " سغطي مبلغ 8.4 مليار دولار الذي تشير إليه ما نحتاجه للوصول إلى 115 مليون شخص في عام 2020 بمساعدة غذائية، نحن بحاجة إلى 6 مليارات دولار بالإضافة إلى متطلبات التمويل الحالية لدينا بسبب الأزمة المركبة بسبب فيروس كورونا والصراع والتغيرات المناخية".

ليواصل إيلون ماسك الرد على ديفيد بيزلي بضرورة نشر نفقات برنامج الغذاء الحالية والمقترحة حتى يعرف المتبرعين مصير الأموال الخاصة ببرنامج الغذاء بسبب استمرار مشاكل الفقر والجوع في العالم، وأعلن ماسك أنها بعدها سيكون على استعداد للتربع شريطة أن تكون الحسابات والميزانية مفتوحة يمكن للجميع رؤيتها.