بي إم دبليو تتجه للقرار الصعب بتسريح آلاف العمال

  • تاريخ النشر: الخميس، 04 يونيو 2020
بي إم دبليو تتجه للقرار الصعب بتسريح آلاف العمال
مقالات ذات صلة
بي ام دبليو تعلن مصير الشبك الأمامي الكبير والمثير للجدل
بي ام دبليو تتفق مع بريليانس على غزو السوق الصيني
بي ام دبليو الفئة السابعة تستعد لإبهار الجميع في جيل جديد

يبدو أن شركة بي إم دبليو الألمانية الرائدة في صناعة السيارات لن تستطيع الصمود طويلا أمام الخسائر الفادحة التي تعرضت لها بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" وتأثيره الكبير على نسب المبيعات العالمية. 



وانتشرت تقارير صحفية لمصادر من داخل شركة بي إم دبليو تكشف عن تخطيطها لإلغاء حوالي 5 آلاف وظيفة بالإضافة لإجراءات أخرى لتخفيض ساعات العمل ووضع بعض الموظفين في إجازات بدون أجر رغبة منها في تخفيض النفقات ومحاولة مواجهة الخسائر الكبيرة التي تعرضت لها الشركة.


ولا تعد بي إم دبليو هي أولى الشركات التي تتخذ هذه الخطوة بل سبقها الكثير من صانعي السيارات حول العالم وسرحوا آلاف الموظفين رغبة منهم في التعافي بسبب الأزمة الطاحنة التي تسبب فيها فيروس كورونا. 


الجدير بالذكر فإن العديد من شركات السيارات أعلنت عن عزمها إنهاء خدمات آلاف من الموظفين لديها، للتعافي من الأزمة الاقتصادية التي تمر بها.



وربما تعد شركة نيسان هي متصدرة قائمة شركات السيارات من حيث الوظائف التي ترغب في إلغائها أو الاستغناء عنها بحوالي 20 ألف وظيفة، ثم تأتي شركة رينو الفرنسية التي تبحث الاستغناء عن 15 ألف وظيفة لتوفير حوالي 2.2 مليار دولار. 



فيما ترغب ماكلارين في الاستغناء عن ربع قوتها العاملة دفعة واحدة بالاستغناء عن حوالي 1200 موظف سواء في صناعة السيارات أو حتى من فريق ماكلارين المشارك في سباقات فورمولا1.