بي ام دبليو M5 تتحول إلى وحش بقوة مذهلة بعد التعديل

  • تاريخ النشر: الأحد، 01 نوفمبر 2020
بي ام دبليو M5 تتحول إلى وحش بقوة مذهلة بعد التعديل
مقالات ذات صلة
وكيل BMW في السعودية يحكي كيف اختياره كممثل للشركة العريقة في المملكة
إنكاس تحول سيارة بي إم دبليو لمدرعة ضد الهجمات الإرهابية
بي ام دبليو تعلن مصير الشبك الأمامي الكبير والمثير للجدل

كشفت شركة جي باور للتعديلات التقنية والتصميمية أنها وضعت لمساتها على سيارة بي إم دبليو موديل M5 رفعت من أدائها على الطريق بشكل مذهل.

وأصبحت سيارة بي إم دبليو M5 يمكنها الانطلاق بمحرك قوته 900 حصان مع عزم دوران أقصى 1050 نيوتن.متر.

وأعلنت شركة التعديلات الألمانية أنها استطاعت تطوير محرك سيارة بي ام دبليو M5 والذي ينتمي إلى فئة V8 سعة 4.4 لتر.

وتتميز النسخة المعدلة من سيارة بي ام دبليو M5 بامتلاكها لحيز المحرك المصنوع من ألياف الكربون مع فتحة تهوية مميزة، وجنوط مسبوكة بقياس 21 بوصة بالإضافة إلى مجموعة العادم المصنوعة من الفولاذ.

وجهزت شركة التعديلات الألمانية مجموعة تعليق هوائية لكي تتناسب السيارة مع معدلات الأداء الجديدة مع خفض هيكلها بحوالي 30 ملم.

وكانت شركة جي باور الألمانية للتعديلات كشفت أن نسختها المعدلة والتي أطلقت عليها اسم " G5M Hurricane RR" ستطرح في الأسواق بسعر يبدأ من 115 ألف يورو تقريبا.

الجدير بالذكر أن شركة جي باور، كانت قد قامت بإجراء تعديلات تقنية وتصميمية على السيارة بي إم دبليو  M5 في ، وذلك لرفع معدلات أدائها وزيادة شراسة ملامحها. فعلى الصعيد التصميم تقدم جي باور لسيارتها المعدلة مجموعة عادم خاصة وجنوط قياس 21 بوصة.
من جانبها أوضحت الشركة الألمانية أن التعديلات، التي تم إجراؤها على المحرك التربو المزدوج V8 سعة 4.4 لتر، زادت قوته إلى 840 حصانا/1050 نيوتن متر لعزم الدوران الأقصى.

حيث تتسارع السيارة من الثبات إلى 100 كلم/س في غضون 2.5 ثانية، في حين تقف سرعتها القصوى على أعتاب 350 كلم/س وهذا كله بفضل هذه القوة الكبيرة.

كما تتميز السيارة من خلال رقاقات الطلاء باللون البرتقالي مع غطاء من ألياف الكربون لحيز المحرك، والذي تظهر عليه قبة القوة وفتحات التهوية في مظهر رياضي شرس.

وتعتزم شركة "بي إم دبليو" الألمانية لصناعة السيارات استئناف الإنتاج تدريجيًا في مصنعها للسيارات بالولايات المتحدة ومصنعها للدراجات البخارية في برلين عقب توقف دام أسابيع .

فيما أعلنت الشركة، أنها ستستأنف الإنتاج في مصنعها بمدينة دينجولفينج بولاية بفاريا الألمانية ، وكذلك في المكسيك.

وقد اعلنت شركة بي إم دبليو الألمانية الرائدة في صناعة السيارات الفارهة انها تعاني من انخفاض حاد في مبيعاتها خلال الربع الثاني من عام 2020 ,وأعلنت الشركة الألمانية أنها لا تزال متأثرة بشكل كبير بسبب تداعيات فيروس كورون المستجد "كوفيد-19".

ارقام تؤكد انخفاض مبيعات BMW

وكشفت بي إم دبليو أن مبيعاتها تراجعت بنسبة 40% في الولايات المتحدة الأمريكية خلال الربع الثاني من العام مقارنة بالمبيعات في ذات الفترة خلال عام 2019.

وتمكنت بي إم دبليو من بيع 56 ألف سيارة خلال الربع الثاني وذلك بسبب إغلاق صالات عرض عديدة خشية انتشار فيروس كورونا وانتقال العدوى بين الزوار.

وتسببت الأزمة الاقتصادية لشركة بي إن دبليو في اتخاذها لقرار صعب وهو إيقاف إنتاج سيارة i8 بعد ست سنوات من ظهورها لأول مرة.

وبدأت شركة بي إم دبليو في إنتاج موديل i8 الفاخر في عام 2014 وحصلت السيارة على شهرة كبيرة بسبب تصميمها الخارجي الجذاب وأدائها الرائع على الطريق.

وداع مهيب لـi8 والسبب فيروس كورونا 

وأعلن مدير مصنع بي إم دبليو في لايبزيج أمام حوالي 150 عاملاً شاركوا في تصنيع أخر سيارة من طراز i8 توديع هذا الموديل وعدم إنتاجه مجددا وذلك بسبب رغبة الشركة في تخفيض التكاليف لمواجهة الأزمة.

وتعمل i8 بمحرك هجين يجمع محرك الوقود العادي وآخر كهربائي وهو ما جعلها سيارة تناسب جميع الأذواق خاصة مع أدائها الرياضي المميز.

ويزيد الإقبال على السيارات الهجينة التي تصنعها بي إم دبليو مقارنة بالطرازات الأخرى وهو ما تأخذه الشركة الألمانية في الاعتبار وتضع الخطط التي تشمل هذه النقطة في المستقبل.