بـ 700 حصان: خارقة بريطانية للتنقل اليومي من برابهام

  • تاريخ النشر: الأحد، 06 سبتمبر 2020 آخر تحديث: الثلاثاء، 08 سبتمبر 2020
بـ 700 حصان: خارقة بريطانية للتنقل اليومي من برابهام
مقالات ذات صلة
إيلاشن فريدوم هايبركار خارقة بـ2000 حصان
"ناران" سوبركار بريطانية جديدة بقوة خارقة
فيراي 488 GT موديفيكاتا بتصميم مبهر وقوة كبيرة

كشفت شركة برابهام البريطانية المتخصصة في صناعة السيارات الرياضية الخارقة والتي كانت في يومًا من الأيام تشارك في سباقات بطولة العالم فورمولا 1 عن أحدث طراز سوبر اختباري مستقبلي سيعرف باسم BT 62R الذي سيكون جاهزًا وبقوة للقيادة على الطرق التقليدية في المدينة.

وكشفت الشركة البريطانية أن طراز BT 62R سيأتي بعدة تصميمات مستوحاة من سيارات سباق برابهام، لتناسب كل الأذواق.

التصميم الخارجي

حصل الطراز الخارق برابهام BT 62R على تعديلات مذهلة على صعيد ارتفاع الهيكل عن الأرض لتناسب القيادة على طرق المدينة وحلبات السباق، إلى جانب تزويد السيارة بفاصل أمامي ومشتت خلفي جديد كليًا، وتصميم تم تنفيذه خصيصًا للإطارات أيضًا من أجل طرق المدينة.

كما حصلت السيارة الرياضية برابهام BT 62R على تطعيمات فاخرة على الهيكل من الداخل والخارج، تضمنت شعارات وملصقات من الذهب 18 قيراط، بالإضافة إلى جناح خلفي وفاصل أمامي ومشتت خلفي بتصميم جديد كليًا.

التصميم الداخلي

من داخل مقصورة طراز برابهام BT 62R سنجد زجاج أمامي مزود بنظام تدفئة متطور، نظام تبريد عالي الكفاءة، نظام صوتي رائع ولكن اختياري عند الشراء، وتصميم رياضي للمقاعد.

بالإضافة إلى ذلك تمتلك السيارة أنظمة تكنولوجية متطورة لفتح الأبواب عن بعد، مع كاميرا خلفية متصلة بشاشة رقمية لمساعدة السائق في الاستخدام اليومي على طرق المدينة.

الأداء على الطرقات

زود طراز برابهام BT 62R بمحرك قوي من فئة V8 الشهيرة، لتصل السعة إلى 5.4 لتر بتنفس طبيعي للمحرك، لتستطيع السيارة توليد قوة هائلة على الطرقات تصل إلى 700 حصان كاملة ويتصل بناقل سرعة تسلسلي مكون من 6 سرعات، وأنظمة أوتوماتيكية تكنولوجية في ناقل السرعة لتناسب طرق المدينة، لتصبح بفضل هذا المحرك الأقوى في فئتها.

ولم تكشف الشركة البريطانية المتخصصة في صناعة السيارات الرياضية الخارقة برابهام عن الموعد الرسمي لبدء خطوط الإنتاج في المصانع لإصدار طراز BT 62R، ولكن عادت وأكدت أن لا داعي للانتظار لسنوات لتقديم نسخة إنتاجية من هذا الطراز في الأسواق المحلية البريطانية وحول العالم.