تحالف ثلاثي بين نيسان ورينو وميتسوبيشي لمواجهة انخفاض المبيعات

  • تاريخ النشر: الأحد، 02 فبراير 2020 آخر تحديث: السبت، 01 فبراير 2020
تحالف ثلاثي بين نيسان ورينو وميتسوبيشي لمواجهة انخفاض المبيعات
مقالات ذات صلة
التحالف يحقق الأحلام: هل تعود ميتسوبيشي غالانت؟
تحالف رينو-نيسان-ميتسوبيشي يحقق مبيعات قياسية في النصف الأول من العام
حجم التعاون بين "رينو- نيسان - ميتسوبيشي" يزيد إلى 5.7 مليار يورو

قررت شركات نيسان ورينو وميتسوبيشي التحالف معا لإنقاذ الموقف بعد الانخفاض الحاد للمبيعات الذي أصاب الثلاثي في العام الماضي. 


وتحركت الشركات الثلاثة في التنسيق معا لإيجاد طريقة فعالة لمواجهة المبيعات المنخفضة عن طريق وضع استراتيجيات وتقنيات جديدة تجذب القوة الشرائية أكثر من السابق. 

وأصدر الثلاثي بعد الاجتماع الذي عقد في اليابان بيانا ذكر فيه بأن هناك خطة متوسطة المدى سيتم الكشف عنها خلال شهر مايو المقبل. 


ووصف البيان التعاون بين الشركات الثلاثة بأنه ضروري من أجل النمو ومواجهة التحديات التي تقف عائقا أمامهم لتحقيق الأرباح. 

وكشف البيان بأن شركة نيسان ستكون بمثابة المرجعية للتحالف فيما يتعلق بالسوق الصيني، بينما ستتكفل رينو بالسوق الأوروبي، فيما سيكون جنوب شرق آسيا من نصيب ميتسوبيشي. 


ويأتي ذلك التراجع للشركات الثلاثة بعد احتلال الشركة الألمانية فولكس فاجن لصدارة المبيعات والأرباح في الموسم الماضي فيما حلت شركة تويوتا في المركز الثاني. 

فخلال العام الماضي تراجعت عملية التسليم العالمية للمركبات للثلاثي بنسبة 5.6% ليصل مجموع المبيعات إلى 10.2 مليون سيارة في عام 2019، وهو أقل من مبيعات فولكس فاجن والتي قدرت بـ10.9 مليون مركبة. 


وارتفعت مبيعات فولكس فاجن في 2019 بنسبة 1.3%، فيما زادت مبيعات تويوتا في العام الماضي بنسبة 1.4%.