تقرير: سرقات السيارات آخذة في الارتفاع بسبب نقص قطع غيار السيارات

قالت الشرطة في بريطانيا إن الزيادة الحادة في سرقات السيارات قد تكون مرتبطة بنقص في قطع غيار السيارات

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 07 يونيو 2022
تقرير: سرقات السيارات آخذة في الارتفاع بسبب نقص قطع غيار السيارات
مقالات ذات صلة
ارتفاع أسعار قطع غيار سيارات بوجاتي الفارهة
71.2 مليون جنيه إسترليني قيمة سرقات قطع غيار من السيارات العام الماضي
سوق السيارات في أمريكا يعاني بسبب نقص قطع الغيار وأسعار الوقود

كشف تقرير نشرته جريدة ذا صن البريطانية أن اللصوص يقومون في جميع أنحاء المملكة المتحدة بتجريد المحركات في غضون ساعات حتى يتمكنوا من بيع الأجزاء المسروقة بأسعار مرتفعة.

أدى إغلاق المصانع بسبب كوفيد 19 مع الغزو الروسي على أوكرانيا إلى أزمة كبيرة أدت إلى نقص المعروض من رقائق أشباه الموصلات والمكونات الأخرى، بالإضافة إلى قطع غيار السيارات ما تسبب في زيادة السرقات بشكل مطرد من أجل بيعها كونها تحقق أرباح كبيرة للغاية.

كشف التقرير إنه تم تسجيل 88915 سرقة سيارات من قبل 34  منطقة رصدتها قوات الشرطة في مدة 12 شهر حتى مارس الماضي، حيث تشهد الشرطة وقوع 244 عملية سرقة كل يوم بمعدل واحدة كل ست دقائق.قال سوبت جيم مونرو، من شرطة ويست ميدلاندز: "لقد رأينا مشكلات حول الرقائق الدقيقة، ولكن أيضا أجزاء معينة من المركبات كانت مزعجة للناس للحصول عليها، لذا زادت السرقات لتلك القطع والتي يتم بيع بعض هذه الأجزاء بأسعار مرتفعة جدا بسبب الطلب المتزايد عليها".

شهدت شرطة ويست ميدلاندز زيادة بنسبة 19% في سرقات السيارات على مدى العامين الماضيين، مع ارتفاع فقط في منطقة ساوث يوركشاير (28%) ومدينة لندن (25%)، وشهدت ساري زيادة بنسبة 12%، وميرسيسايد بنسبة 4% ومانشستر الكبرى 1%.

لذا حذرت الشرطة السائقين وملاك السيارات من ضرورة توخي الحذر من المحتالين الذين يستخدمون حاصرات الإشارة والتي يستخدمها اللصوص في منع السيارات من الغلق بشكل صحيح عند استخدام مفتاح فوب حتى عند ركن السيارة في المنزل.

قال أحد أفراد الشرطة: "عندما تقفل مركبتك، تأكد من أن السيارة مقفلة، وأن الإشارة ليست محجوبة، بفعل تلك الإشارات التي تعطل عمل مفتاح فوب الخاص بالسيارة، حيث تظن أنك قومت بإغلاقها لكن في الواقع تمكن اللصوص من منع إشارة الغلق ليقوموا بعدها بفتح السيارة وسرقتها بسهولة".

لا تتوقف السرقات عند ذلك الحد، حيث ظهر تقرير آخر يشير إلى قطعة داخل السيارة تسمى المحولات الحفازة أو القطط والتي زادت سرقتها، حيث أظهر تقرير أنه تمت سرقة 71.2 مليون جنيه إسترليني من قطع الغيار من سيارات السائقين في بريطانيا العام الماضي.

فتم أخذ ما يقدر بـ 474600 قطعة غيار بشكل غير قانوني من المركبات في عام 2021، وفقًا لتحقيق أجرته شركة التأمين دايركت لاين، حيث أصبحت المحركات هدفًا سهلاً بشكل متزايد للمجرمين الذين يتطلعون إلى جني أموال من مكونات باهظة الثمن يمكنهم بسهولة اقتطاعها.

أصبحت المحولات الحفازة، وهي أجهزة التحكم في انبعاثات العادم التي يشار إليها في الغالب باسم "القطط"، هدف سهل للعصابات الإجرامية - وقد تم الاستيلاء على حوالي 39900 من قبل اللصوص العام الماضي.