دليلك للتغلب على ارتفاع أسعار الوقود

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 20 أكتوبر 2021
دليلك للتغلب على ارتفاع أسعار الوقود
مقالات ذات صلة
ارتفاع أسعار السيارات الموفرة للوقود بنسبة 60% مع ارتفاع أسعار الوقود
ارتفاع في أسعار الوقود في لبنان
ارتفاع أسعار الوقود في الأردن

ارتفاع أسعار الوقود من الأزمات الموجودة في غالبية الدول، والتي كان أخرها لبنان والتي تواجه أزمة كبيرة في توفير الوقود والوقوف لساعات طويلة وربما لأيام من أجل ملئ السيارة.

الأزمة ليست في لبنان فقطـ فشهدت مصر مؤخراً ارتفاع في أسعار الوقود على الرغم من رفعه عدة مرات من قبل ذلك، كذلك في بريطانيا يواجه سائقي السيارات أزمة في عدم توافر الوقود وارتفاع سعره أيضًا، فهي أزمة عالمية تصيب كثير من الدول والتي قد لا تتوقف زيادة أسعار الوقود عند هذا الحد فربما تزيد بمرور الوقت.

وترجع زيادة الأسعار إلى زيادة الطلب على الوقود ومحدودية الإنتاج، بالإضافة إلى عدم استقرار سعر النفط في العديد من الدول وتغير سعره المستمر، وغيرها من الأسباب التي تؤدي في النهاية إلى ارتفاع في الميزانية اليومية للوقود، ما جعل هناك ضرورة في التفكير في بدائل للوقود ومنها صناعة السيارات الهجينة والكهربائية.

وحتى ذلك الوقت كان هناك عدد من الأشياء التي يمكن القيام بها لتحسين كفاءة استهلاك الوقود والمساعدة على توفير المال، تتضمن بعض هذه الخطوات ما يلي:

القيادة بذكاء:

كل 5 أميال في الساعة تقود فيها أكثر من 60 ميلاً في الساعة يشبه دفع 0.15 دولارًا إضافيًا لكل جالون للغاز، فالقيادة السريعة تهدر الوقود، كذلك تجنب عمليات البدء والتوقف السريع، واستخدم نظام تثبيت السرعة على الطريق السريع.

حافظ على سيارتك وقم بصيانتها:

العناية بالسيارة يُقلل من استهلاكها للوقود، لذا احرص على تنظيف فلاتر الهواء، التأكد من حجم الإطارات، التأكد من درجة الزيت المناسبة، واستخدم محرك سيارتك بحكمة، تجنب التباطؤ المفرط، استخدم مثبت السرعة والتروس الزائدة

 قيادة سيارة أكثر كفاءة في استهلاك الوقود:

يمكنك التفكير في تغير نوع السيارة إذا كانت الميزانية تسمح، فهناك سيارات أكثر استهلاكًا للوقود أكثر من غيرها، كذلك إذا كنت في بلد تتوفر فيها تلك السيارات، فففكر في امتلاك واحدة من السيارات الهجينة الجديدة، وقم باختيار أحد السيارات التابعة لوكالة حماية البيئة في الفئة التي تفكر فيها.

احتفظ بمحركك في حالة جيدة:

 قم بتحسين المسافة المقطوعة بالميل على الغاز بمعدل 4.1% عن طريق الحفاظ على سيارتك في أفضل حالة.

استخدام برامج النقل الجماعي ومشاركة الركوب:

وهي فكرة يقوم بها العديد من الأشخاص المتجهين لمكان واحد، حيث يمكنك الاتفاق مع زملائك في العلم أو جيرانك استخدام سيارة واحدة من سيارتكم ونقلكم بها جميعًا فهي لا توفر في تكاليف الوقود فحسب وإنما في الزحام أيضًا وتلوث البيئة.

حافظ على الإطارات منفوخة بشكل صحيح:

  قم بتحسين المسافة المقطوعة بالميل للوقود بحوالي 3.3 % عن طريق الحفاظ على الإطارات منفوخة بالضغط المناسب، استبدل الإطارات البالية من نفس الطراز والموديل الأصلي.

شراء أرخص وقود يمكنك العثور عليه:  

اشترِ الغاز في الصباح، من نوادي المتسوقين بالجملة، واستخدم بطاقات الخصم لشركة الغاز،  تتبع أسعار الوقود في العديد من محطات الوقود لاختيار أفضلها في السعر.

دعم معايير كفاءة الوقود الأعلى وتطوير أنواع الوقود البديلة:

   في نهاية المطاف، أفضل أمل لنا للتغلب على أزمة الغاز هو زيادة كفاءة الوقود بينما ننتقل إلى أنواع الوقود المتجددة وغير البترولية،  قم بتأييد الجهود المبذولة لزيادة متوسط ​​كفاءة الوقود إلى 40 ميلا في الغالون على الأقل، من خلال  دعم البرامج التي تعزز البحث والتطوير لبدائل لأنظمة النقل القائمة على النفط.

خفف وزن سيارتك:

احتفظ بالأمتعة بعيدًا عن الرف العلوي وحمل أقل وزن ممكن، فتلك الأوزان الزائدة في صندوق السيارة أو المقعد الخلفي تجعل المحرك يعمل بجهد أكبر ويستهلك المزيد من الوقود.

تجنب ساعات الزحام:

لا يؤدي التباطؤ في حركة المرور إلى توفير الوقود أو المال ناهيك عن مستوى التوتر لديك، لذا تجنب ساعات الذروة أو طرق الركاب المزدحمة.