سانغ يونغ ريكستون 2021 فيس ليفت تظهر رسمياً

  • تاريخ النشر: الأحد، 08 نوفمبر 2020
سانغ يونغ ريكستون 2021 فيس ليفت تظهر رسمياً
مقالات ذات صلة
فورد تكشف خطتها الذكية لتضمن استمرارها في كافة الأسواق العالمية
مرسيدس تحيي ذكرى ميلاد مايباخ أحد أشهر مصممي السيارات في التاريخ
أول صور رسمية لسيارة جيلي KX11 الكروس أوفر الجديدة كلياً

أعلنت شركة سانغ يونغ الكورية الجنوبية عن طراز ريكستون فيس ليفت لعام 2021 والذي يشهد تغييات داخلية وخارجية.

ويظهر طراز ريكستون فيس ليفت 2021 الجديد من شركة سانغ يونغ بشبك أمامي مختلف عن الموديل الحالي يعطيها شكل عصري وأكثر حداثة.

سانغ يونغ ريكستون 2021 فيس ليفت تظهر رسمياً

ولم يشهد التصميم الخارجي تغييرات أخرى جذرية بجانب الشبك الأمامي بخلاف المصابيح الأمامية الـLED الحديثة وكذلك المصابيح الخلفية بالإضافة إلى مصدات جديدة.

وبالانتقال للمقصورة الداخلية لطراز ريكستون فيس ليفت لعام 2021 نجد أن سانغ يونج وضعت فيها عجلة قيادة جديدة مع لوحة عدادت رقمية.

سانغ يونغ ريكستون 2021 فيس ليفت تظهر رسمياً

كما زودت سانغ يونغ سيارة ريكستون فيس ليفت لعام 2021 بأنظمة سلامة حديثة وعدة تقنيات لمساعدة السائق لزيادة تحكمه في السيارة والحرص بشكل أكبر على سلامته.

الجدير بالذكر أن شركات السيارات في كوريا الجنوبية باتت من أهم صناع هذا المجال في العالم وعلى رأسهم شركة هيونداي الشهيرة. 

ونجحت هيونداي شركة هيونداي موتور الكورية الجنوبية من مواصلة النمو لترتفع قيمتها بنسبة 1% مقارنة بالعام الماضي لتصبح خامس أعلى علامات السيارات قيمة في العالم.

ووصلت قيمة هيونداي إلى 14.3 مليار دولار أي ما يوازي 53.6 مليار ريال، وهو ما يجعلها علامة السيارات الخامسة في العالم من حيث القيمة.

وتمكنت هيونداي من الدخول في هذه القائمة والنمو تعزيز مكانتها رغم انتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" وتأثيره الكبير على صناعة السيارات في العالم.

الجدير بالذكر أن هيونداي تم إدراجها ضمن أفضل 40 شركة حول العالم في تصنيف Interbrand لمدة ست سنوات متتالية.

 ومنذ أن دخلت هيونداي ضمن أعلى 100 شركة قيمة في عام 2005 فإنها تحافظ على مكانتها ضمن القائمة لمدة 15 عام متتالي، وذلك بفضل توسعها الكبير في وسائل التنقل المستقبلية، والاستثمارات المستمرة في علاماتها التجارية المنفصلة مثل ايونيك.

يذكر أن هيونداي موتورز بدأت مؤخراً اهتمامها بالسيارات الكهربائية وهو ما دفعها لإطلاق علامة ايونيك، وعززت الشركة الكورية الجنوبية تقنيات خلايا الوقود الهيدروجينية حيث قامت مؤخراً بتسليم أول سبع شاحنات ثقيلة تعمل بخلايا الوقود في سويسرا، مع خطط لتوسع أكبر في أسواق أوروبا والولايات المتحدة والصين في هذا القطاع.

واستطاعت هيونداي أن تتأقلم وتتكيف خلال جائحة فيروس كورونا من خلال التي التركيز على قنوات البيع عبر الإنترنت في جميع أنحاء العالم.

وبات خيار "انقر للشراء" يظهر في الولايات المتحدة والهند وتسبب في تحقيق مبيعات كبيرة وهو ما جعل الشركة تطور منصة مبيعات عبر الإنترنت تحتوي على ذات الخاصية في أوروبا.

وبالنسبة للترتيب العالمي الجديد من شركة Interbrand فهو كالتالي:

1- تويوتا بقيمة 51.6 مليار دولار (193.5 مليار ريال).

2- مرسيدس بنز بقيمة 49.3 مليار دولار (184.9 مليار ريال).

3- بي ام دبليو بقيمة 39.8 مليار دولار (149.25 مليار ريال).

4- هوندا بقيمة 21.7 مليار دولار (81.4 مليار ريال).

5- هيونداي بقيمة 14.3 مليار دولار (53.6 مليار ريال).

6- تيسلا بقيمة 12.8 مليار دولار (48 مليار ريال).

7- فورد بقيمة 12.6 مليار دولار (47.25 مليار ريال).

8- أودي بقيمة 12.4 مليار دولار (46.5 مليار ريال).

ولا يتوقف طموح هيونداي عند هذا الحد بل تخطط الشركة الكورية إلى مواصلة التطور والنمو وتقديم طرازات تنافس أشهر السيارات الموجودة في الأسواق. 

هيونداي تتحدى لاند كروزر مرة جديدة

وتحاول شركة هيونداي الكورية الجنوبية الرائدة في مجال صناعة السيارات أن تتطور وتدخل في منافسة أكبر مع طراز لاند كروزر الشهير من تويوتا.

وبرغم أن هيونداي تمتلك عدد من سيارات الكروس أوفر مثل باليسيد وسنتافي فإنها إلى الآن لم تقدم سيارة SUV بحق يمكنها منافسة لاند كروزر الشهيرة.

ويأمل أندرو تويتاهي مدير عام المنتجات في هيونداي بأستراليا أن تطور الشركة  سيارة اس يو في جديدة تتعامل مع الطرق الوعرة لمنافس لاند كروزر خاصة وأن الشركة الكورية استطاعت أن تنتج طراز i30 N من قبل لينافس موديلات RS وGTI.

وصدرت العديد من التقارير خلال الفترة الأخيرة تتحدث عن نية هيونداي لإنشاء منصة جسد لسيارة بيك أب قوية وسيارات كذلك تنتمي لفئة "اس يو في" ملائمة للطرق الوعرة.

وفي حالة تمكن هيونداي من إنشاء هذه المنصة ستشاركها مع كيا دون أن تظهر أي تأكيدات رسمية من الشركة حتى الآن أنها بدأت خطوات واقعية في هذا الأمر.

وبرغم أن هيونداي لم تنشئ منصة حتى الآن ولكنها تمكنت من تطوير محرك ملائم لسيارات "اس يو في" للطرق الوعرة يتكون من ست اسطوانات تيربو بسعة 3.0 لتر ويتم استخدامه في سيارة جينيسيس GV80.