سيارة SSC تواتارا تحطم الرقم القياسي للسرعة في محاولتها الثالثة

  • تاريخ النشر: الجمعة، 29 يناير 2021
سيارة SSC تواتارا تحطم الرقم القياسي للسرعة في محاولتها الثالثة
مقالات ذات صلة
أضخم 9 سيارات في العالم أحدها يزن 3 أفيال
أسطول محمد رمضان بدأ بحلم وانتهى بسيارات نادرة وخارقة
بالصور: أسرع سيارة في العالم

تمكنت أخيرا SSC تواتارا الخارقة من تحطيم الرقم القياسي لأسرع سيارة في التاريخ لتدخل بذلك موسوعة جينيس للأرقام القياسية.

واستطاعت سيارة SSC تواتارا أن تبلغ متوسط سرعة 455.3 كيلومتر في الساعة في اتجاهين متعاكسين بحسب شروط موسوعة جينيس للأرقام القياسية.

رفع قوة السيارة الخارقة

ورفعت الشركة المصنعة لطراز SSC تواتارا قوتها إلى 1750 حصان لتتمكن من تحطيم الرقم القياسي الذي فشلت في تجاوزه لمرتين متتاليتين لأسباب مختلفة.

ويعتبر رقم SSC تواتارا بـ455.3 كيلومتر في الساعة هو الأسرع في التاريخ متفوقا على سيارة كوينجسيج في عام 2017 والتي بلغت حينها سرعة قدرها 447.2 كيلومتر في الساعة. 

أجهزة قياس دقيقة لقياس السرعة الخارقة

واستخدمت الشركة المصنعة للسيارة الخارقة العديد من أجهزة قياس السرعة الموجودة حتى تؤكد حقيقة الرقم التي سجلته.

وأوضحت الشركة بأنها استخدمت معدات وأدوات قياس سرعة تحظى باحترام كبير في عالم السيارات.

نجاح SSC تواتارا بعد صعوبات كبيرة

يأتي ذلك بعدما فشلت SSC تواتارا في شهر أكتوبر من عام 2020 وفي محاولتها الأولى من تحطيم الرقم القياسي بعدما ظهر فيديو غير دقيق يثبت بأن السيارة لم تصل إلى سرعة 508.73 كيلومتر التي أعلنت عنه الشركة المصنعة للسيارة الخارقة في البداية.

فيما، واجهت SSC تواتارا سوء الحظ وعدم التخطيط الجيد خلال المحاولة الثانية والتي فشلت بسبب ارتفاع درجة حرارة المحرك بشكل كبير وهو ما أفشل المحاولة لتحطيم الرقم القياسي.

برغم الرقم القياسي لم تصل للسرعة التي تتحدث عنها!

واستطاعت SSC تواتارا أن تحطم الرقم القياسي في المحاولة الثالثة ولكن الرقم التي وصلت إليه السيارة أقل كثيراً من الرقم التي أدعت وصول السيارة إليه في المحاولة الأولى.

وأوضحت الشركة المصنعة لـ SSC تواتارا بأن طول الحلبة التي حطمت عليه الرقم القياسي كان يبلغ 3.7 كيلومتر فقط للتسارع وهو ما يعني بأن الحلبة أقل بكثير من المسافة التي كانت متاحة أمام السيارة في المحاولة الأولى في نيفادا.

فيما أوضحت الشركة بأن هناك سبب آخر وهو الاستعانة بمالك السيارة التجريبية لاري كابلين لقيادتها بدلاً من سائقها المحترف أوليفر ويب ولذلك فإن السيارة لم تنطلق بكامل قوتها التي يمكن للسائق المحترف أن يقودها بها.

وتؤكد الشركة بأن SSC تواتارا يمكنها أن تقدم المزيد من الأداء الخارق، فيما تراجعت الشركة عن تأكيداتها بأن السيارة قادرة على الانطلاق من السكون وحتى سرعة 300 ميل في الساعة أي ما يوازي تقريبا 483 كيلومتر في الساعة في 3.7 كيلومتر فقط.

ذكريات SSC تواتارا مع الموقف المحرج!

الجدير بالذكر أن سيارة SSC تواتارا واجهت موقفاً محرجاً للمرة الثانية بعد فشلها في كسر الرقم القياسي للسرعة وذلك بعد تفاصيل أثارت تحفظات الكثير من المتابعين.

وكانت الشركة المصنعة لطراز SSC تواتارا ادعت من قبل بأنها سجلت رقم قياسي جديد للسرعة ولكن ثبت عدم صدق ذلك من خلال فيديوهات المحاولة والتي استطاع منها خبراء السيارات من إثبات أن السيارة فشلت في تسجيل الرقم القياسي وأن الرقم المعلن عنه ليس دقيقاً.

واضطرت الشركة بعد ذلك بأن تعترف أن الرقم القياسي الذي أعلنت عنه غير دقيق.

وكشفت بعدها SSC تواتارا بأنها تتجهز لمحاولة ثانية لكسر الرقم القياسي وهو ما تم الترتيب له خلال الأيام الماضية في ظل حضور عدد من المراقبين المستقلين.

ولم تتمكن الشركة في المحاولة الثانية من تحطيم الرقم القياسي وذلك بسبب مشاكل في المحرك.

وكشف اليوتيوبر روبرت ميتشيل الذي شهد محاولة تحطيم الرقم القياسي بنفسه بأن السيارة وصلت إلى سرعة 404 كيلومتر في الساعة قبل أن ترتفع درجة حرارة المحرك وتفشل اسطوانتين بالمحرك من استكمال مهمتها.

وأكد روبرت ميتشيل بأن السيارة وصلت لهذه السرعة دون أن تفعل خاصية "Boost" التي تستخدم في رفع قوة المحرك.

وبسبب الأنباء السيئة لسيارة SSC تواتارا ولكن اليوتيوبر الشهير يثق بأن هذه السيارة قادرة على معالجة مشكلات محركها وتفعيل الـBoost وكسر الرقم القياسي في محاولة ثالثة قريباً.

أسرع سيارة في العالم مجرد كذبة 

الجدير بالذكر أن شركة "إس إس سي نورث أمريكا" أعلنت في البداية عن إطلاق أيقونتها الخارقة والتي تدعى SSC tuatara والتي تعد أسرع سيارة في العالم. 

وتزيد سرعة إس إس سي تواتارا القصوى عن حوالي 480 كيلومتر في الساعة وهو رقم قياسي في عالم السيارات حتى الآن. 

وتمتلك هذه السيارة الجبارة محرك تيربو مزودج ثماني الأسطوانات بسعة 5.9 لتر على شكل حرف V.
وتعمل السيارة خارقة السرعة بناقل حركة أوتوماتيكي من 7 سرعات ويصل بها للسرعة القصوى التي تزيد عن 480 كيلو/ ساعة. 

وأجابت الشركة على العديد من التساؤلات حول مدى إمكانية سير مركبتها الجبارة على الطرق العادية مؤكدة أنها حاصلة على الصلاحية الكاملة للإنطلاق في الطرق بكامل قوتها. 
يذكر أن شركة إس إس سي نورث أمريكا قررت صنع 100 نسخة فقط من سيارتها الخارقة والتي تتميز أيضا بأبواب على شكل أجنحة لتؤكد أنها بمثابة طائرة تنطلق بسرعة الصاروخ على الأرض. 

واكتفت الشركة الأمريكية بالإعلان عن هذه المعلومات وقررت إرجاء باقي التفاصيل للشهور المقبلة. 
ويشعر قطاع كبير من محبي السيارات بالفضول لمعرفة سعر هذه السيارة وموعد طرحها في الأسواق خاصة وأنه سيكون هناك 100 نسخة فقط من هذه السيارة الخارقة. 

ولكن بعد ظهور فيديو للسيارة تحدثت فيه الشركة أنه يتضمن المحاولة التي تم فيها تحطيم الرقم القياسي استطاع الخبراء اكتشاف عدم دقة التوقيت المحتسب. 

واضطرت الشركة بعد ذلك إلى الاعتراف بأن الرقم الذي تحدثت عنه وذكرته كرقم قياسي استطاعت تحقيقه غير حقيقي. 

الطرازات الأسرع على الأراضي الإنجليزية

ومن ناحية أخرى، استطاعت كبرى شركات صناعة السيارات البريطانية في منافسة كبرى الشركات الأمريكية، خاصة على صعيد الطرازات الرياضية الخارقة.

نرى في غالبية أسواق السيارات حول العالم ميل الأشخاص في شراء سيارة عائلية من أجل التنقل بشكل أفضل، ولكن لا أحد يمكن أن ينكر حبه وعشقه للطرازات الرياضية الخارقة، التي تستطيع سحب البساط بسهولة من جميع فئات السيارات حول العالم.

وقامت هذه الشركات بتقديم مجموعة فريدة من الطرازات الرياضية الخارقة عبر تاريخها، سنستعرض أفضل وأسرع 10 سيارات منها خلال السطور القليلة التالية.

طراز McLaren F1

في المركز الأول ببراعة حصل عليه طراز ماكلارينF1، الذي يعتمد على محرك هائل يمكن السيارة من الانطلاق بسرعة قصوى تصل إلى 240 ميل في الساعة.

طراز TVR Cerbera Speed 12

في المركز الثاني جاء طراز TVR Cerbera Speed 12 الذي يعتمد على محرك مذهل من فئة V12 وبسعة هائلة تصل إلى 7.7 لتر، لتتمكن السيارة من بلوغ سرعة قصوى تصل إلى 240 ميل في الساعة.

طراز Ultima GTR

في المركز الثالث جاء طراز طراز Ultima GTR، الذي يعتمد على محرك من فئة V8 الشهيرة بقوتها، لتستطيع السيارة توليد قوة تصل إلى 600 حصان مع سرعة قصوى تصل إلى 231 ميل في الساعة.

طراز Noble M600

في المركز الرابع طراز Noble M600 بمحرك من فئة V8 بسعة تصل إلى 4.4 لتر وبشاحن توربيني، لتستطيع السيارة توليد قوة 660 حصان وسرعة قصوى تصل إلى 225 ميل في الساعة.

طراز Aston Martin One-77

من العملاق البريطاني أستون مارتن، الذي احتل المركز الخامس بمحرك من فئة V12، بقوة تصل إلى 750 حصان، وبسرعة قصوى تصل إلى 220 ميل في الساعة.

طراز مكلارين P1

في المركز السادس بمحرك من فئة  V8 وشاحن توربيني لتستطيع السيارة الوصول إلى قوة هائلة 217 حصان.

طراز Jaguar XJ220

من العملاق البريطاني الآخر جاغوار، الذي جاء في المركز السابع بفضل محرك توربيني من فئة V8 وبقوة تصل إلى 542 حصان، وسرعة قصوى تصل إلى 212 ميل في الساعة.

أستون مارتن DBS Superleggera

طراز آخر من أستون مارتن البريطانية في المركز الثامن، بفضل محرك بسعة تصل إلى 5.2 لتر وبقوة تصل إلى 715 حصان.

طراز  Lister Storm

في المركز التاسع طراز  Lister Storm، الذي يعتمد على محرك بقوة تصل إلى 208 حصان، وبسرعة قصوى مذهلة تصل إلى 208 ميل في الساعة.

طرز Caparo T1

في المراكز العاشر جاء الطراز الخارق Caparo T1 المخصص لسباقات بطولة العالم للفورمولا 1، والذي يعتمد على محرك من فئة V8 القوية، وبسعة كبيرة تصل إلى 3.5 لتر، لتستطيع السيارة Caparo T1 الانطلاق حتى سرعة قصوى تصل إلى 205 ميل في الساعة.