شاب فيتنامي يصنع سيارة «بوغاتي شيرون» من الطمي

استغرقت عملية البناء ٣٦٥ يوماً واستعان بمحرك قديم من تويوتا..

  • تاريخ النشر: السبت، 07 مايو 2022
شاب فيتنامي يصنع سيارة «بوغاتي شيرون» من الطمي
مقالات ذات صلة
«يوتيوبر» قضى عام في بناء نسخة طبق الأصل من «بوغاتي شيرون»
فيديو وصور: شاب يصنع متحول حقيقي "ترانسفورمر" من سيارة فورد
فيتنام تستعد لإطلاق أول سيارة بصناعة محلية
بين السعر المرتفع لسيارات بوجاتي والإنتاج المحدود للغاية، من غير المرجح أن يمتلك معظمنا سيارة صنعت في مصنع مولشيم الشهير بذلك السعر الباهظ.
 ومع ذلك، لم تقف تلك العقبات أمام عامل لحام والقيام بشيء يجعله يمتلك إحدى سيارات إنتاج العلامة التجارية الشهيرة الفارهة.
التصنيع بنفسه هذا بالضبط ما فعله مستخدم يوتيوب الفيتنامي حيث ينشر مشاريعه على قناته الخاصة.
 فقد بنى الشاب الفيتنامي برفقة بعض المصنّعين الذين يعملون بجد لأنفسهم سيارة تشبه بوغاتي شيرون.
خطوات كثيرة احتاجها الشاب المتفاني لتحقيق حلمه في امتلاك سيارة خارقة حتى استغرق الأمر عاماً كاملاً من العمل الدؤوب لينهي ما بدأ فيه.
خطوات كثيرة احتاجتها بناء تلك السيارة، بدأت الخطوة الأولى ببناء إطار فولاذي على غرار الشكل الأساسي للسيارة.
تم لصقها جميعًا معًا من مخزون من المعدن خفيف الوزن نسبيًا، ثم لف الشريط اللاصق حول الإطار لإنشاء قاعدة يمكن وضع الطين عليها لتشكيل خطوط ومنحنيات السيارة، وبناء تصميمها الخارجي.
بعد قدر كبير من العمل ، قام الشاب بوضع الجبس فوق دلو الطين، مقترنًا بإطاره الفولاذي لتثبيته معًا، ثم تتم إزالة الطين، تاركًا وراءه قالب جبس عملاق.
 بعد ذلك قام بتصنيع قالب الجبس من الألياف الزجاجية داخليًا، مما يترك للطاقم غلافًا من الألياف الزجاجية لتشكيل جسم السيارة الخارجي.
 بعد ذلك قام بتثبيت هذه القشرة على هيكل فولاذي أكثر قوة مصممة للقيادة الفعلية مع القيام بكثير من النحت لصنع منحنيات جسم بوغاتي الأصلي.
والجدير بالذكر أنه لم يتم استخدام أقنعة اللحام في أي وقت أثناء صنع السيارة.
 يستخدم المصنّعون أيديهم كدرع عند الضرورة، أو ببساطة ينظرون بعيدًا عن الألسنة والشرار  المتطاير من اللحام.
أما عن محرك السيارة فحصل الشاب على محرك قديم يعود لسيارة تويوتا مع تثبيتها في الهيكل المعدني وتجربة القيادة للسيارة قبل بدء وضع الطمي عليها من أجل التصميم الخارجي والوصول للشكل النهائي للسيارة الفارهة الذي قام بطلائها باللونين الأسود والأزرق.
يحصل الهيكل على نظام تعليق A-arm بسيط في المقدمة والذي يشبه من نواح كثيرة ذلك الذي شوهد في NA Mazda Miata الأصلي.
على الرغم من إقرانه بلفائف داخلية بدلاً من الوحدات المثبتة عموديًا المعتادة، يحصل الجزء الخلفي على ما يشبه إعدادًا من 5 روابط، مرة أخرى مع الصدمات المثبتة في مكان داخلي.
يعود الفضل في القيادة كما ذكرنا إلى سيارة تويوتا قديمة ذات أربع أسطوانات مثبتة في تكوين محرك وسطي، يتم تجديد المحرك الكربوريت بتنظيف لطيف وتلميعه باستخدام الطلاء الفضي.
إنها شهادة على ما يمكن تحقيقه باستخدام الأدوات البسيطة والعمل الدؤوب.