شيخ قطري يمتلك الحصان الجامح فيراري 456 GT

سيارة جي تي الأنيقة في الخمسينيات والستينيات

  • تاريخ النشر: منذ 5 أيام
شيخ قطري يمتلك الحصان الجامح فيراري 456 GT
مقالات ذات صلة
فيراري تستعد للكشف عن حصانها الجامح الجديد 458M غداً
سيباستيان فيتل سينضم لفريق الحصان الجامح سكوديريا فيراري
فيراري كاليفورنيا تي حمراء للبيع في دبي! حصان جامح أصيل

اختارت فيراري في الاحتفالات بالذكرى الأربعين ل Garage Francorchamps في بروكسل، بلجيكا، في عام 1992 تقديم أحدث سياراتها السياحية ذات الأربعة مقاعد 456 سيارة جي تي الأنيقة في الخمسينيات والستينيات.

بصفتها سيارة فيراري جراند تورر Ferrari grand-tourer بأربعة مقاعد كان أداؤها في وقتها استثنائيا.

حيث يولد محرك 456 المؤلف من V12 قوة 442 حصانا، ويستطيع أن يصل إلى سرعات تزيد عن 300 كيلومتر في الساعة والتسارع من 0-100 كيلومتر في الساعة في 5.2 ثانية فقط.

كما تتميز المقصورة الداخلية المصنوعة من الجلد بالكامل والمزودة بمقاعد أمامية قابلة للتعديل إلكترونيا، ونوافذ كهربائية، ونظام ستيريو بثمانية مكبرات للصوت مع مشغل أقراص مضغوطة وتكييف هواء، فبلا شك إنها مجهزة بشكل فاخر.

تم تسليم هذا النموذج المذهل في الأصل في Verde Mugello على الجلد البيج، مع ناقل الحركة اليدوي إلى جانب الزخارف الخشبية على لوحة القيادة وألواح الأبواب.

وقد تم تسليم هذا المثال جديدا في أغسطس ألف 1995 إلى الشيخ عبدالعزيز بن خليفة بن حمد آل ثاني، وهو أحد أفراد العائلة المالكة القطرية.

وكما توضح نسخة من فاتورة الشراء الأصلية الموجودة بالملف على أنه تم تسليمها إلى مقر إقامته في مدينة كان الفرنسية.

استمر في الاحتفاظ بالملكية حتى عام 2004، وستبقى السيارة في فرنسا وكان مالكها التالي برنارد لوسيان فرانسوا، الذي احتفظ بالسيارة حتى عام 2006، عندما تم بيعها إلى المرسل، وهو أيضا من فرنسا.

هذه السيارة المميزة من الصانع الإيطالي فيراري، لم تستعمل كثيرا طوال مدة امتلاكها، وهذا ما يشير إليه عداد الكيلومترات على لوحة العدادات الخاصة بهذه السيارة التي تشير إلى أقل من 14000 كيلومتر..