صالون فاخر متحرك: طراز رولز رويس EX 103

  • تاريخ النشر: الإثنين، 03 أغسطس 2020 آخر تحديث: الثلاثاء، 06 أبريل 2021
صالون فاخر متحرك: طراز رولز رويس EX 103
مقالات ذات صلة
نسخ محدودة من الطراز الفريد داون سيلفر
أرباح قياسية لرولز رويس في2021 بفضل كورونا!
الكهربائية الأولى من رولز رويس ليست من تطويرها

منذ منتصف عام  2019 وحتى الشهور الأولى من العام الماضي، جاءت العديد من الطرازات الاختبارية النموذجية بإطلالات مذهلة، تنبأ بمستقبل غير عادي لعالم السيارات.

حيث تحاول كبرى شركات صناعة السيارات حول العالم للكشف عن لمحة من خططها لمستقبل عالم تكنولوجيا السيارات خلال السنوات القادمة.

ومن ضمن هذه الشركات، العملاق البريطاني لصناعة السيارات الفارهة رولز رويس، الذي كشف مؤخرًا عن طراز فاخر سيعرف باسم EX 103.

ومن خلال اللقطات الأولى الترويجية الأولى للسيارة، يمكن القول أن طراز 103 EX قد جاء من عالم آخر ومخصص لإحدى سلاسل أفلام هوليوود التي تتميز بطابع الخيال العلمي.

وظهر ذلك جليًا من خلال ضوء أحمر اللون يبدو وكأنه سجادة حمراء، وغياب مقود السيارة التي تعتمد كليًا على تكنولوجيا القيادة الذاتية، وشاشة عريضة تبرز أهم معلومات وتفاصيل السيارة، ليشعر الركاب أنهم داخل صالون منزلي فاخر ومتحرك.

أما عن التحكم في طراز 103 EX، فيمكن التحكم فيها من خلال تكنولوجيا المساعد الصوتي الذكي، الذي سيعرف باسم "إليانور"، الذي سيستجيب لمالك السيارة دون تردد.

وعلى صعيد أداء السيارة على الطرقات، أعلنت رولز رويس أن المحرك سيعتمد على الطاقة الكهربائية النظيفة بالكامل، ولكن تكتمت الشركة عن قوة السيارة الحصانية أو بالكيلو وات.

الجدير بالذكر أن رولز رويس قد أعلنت مؤخرًا عن نظام بيئي جديد لتنقية الهواء سيتم استخدامه في طرازاتها الجديدة.

ويهدف نظام البيئي المصغر من رولز رويس إلى رفع مستويات تنقية الهواء داخل المقصورة الداخلية لطرازات الشركة وهو ما يمنح الركاب قدرة أكبر على تنفس هواء نقي ويزيد من متعة الرحلات داخل السيارة.

استخدام تقنيات النانو

وتستخدم رولز رويس أحدث المستشعرات وتقنية فلترة الهواء بألياف "النانو" وهو ما يعد نقلة نوعية في عالم مكيفات السيارات.

ويأتي ابتكار هذه التقنية رغبة من رولز رويس في توفير أفضل مستويات غير مسبوقة من جودة الهواء داخل سياراتها خاصة وأن الشركة البريطانية تعتبر تقديم أفضل جودة في كافة تفاصيل سياراتها هو الهدف الأول لها.

وذكرت رولز رويس في بيان لها أنها تعمل دائما من أجل حماية عملائها من التعرض لجزيئات الكربون الناتجة من العوادم أو ذرات الغبار الضارة بالإضافة إلى الجراثيم والملوثات البكتيرية، ونجحت الشركة بداية من عام 2015 في تزويد مكيفاتها بأحدث فلاتر الهواء.