صور شفروليه ماليبو 2017 تاريخ عريق يمتد لأكثر من 50 عاماً

  • تاريخ النشر: الإثنين، 01 مايو 2017 آخر تحديث: الأربعاء، 25 أبريل 2018
صور شفروليه ماليبو 2017 تاريخ عريق يمتد لأكثر من 50 عاماً
مقالات ذات صلة
شفروليه ماليبو 2017 نظام ترفيهي يضمن لك متعة دائمة
شفروليه ماليبو 2017 أداء ملفت وأنظمة مساعدة للقيادة مريحة لأبعد الحدود
شفروليه ماليبو 2017 مقصورة داخلية عصرية تنم عن إبداع فني

في العام 1964 كشفت شركة شفروليه عن أول جيل من سيارة ماليبو وكانت في ذلك الوقت نسخة تندرج تحت سيارة شيفيل الشهيرة ولكن في عام 1978 بدأت رحلتها كطراز مستقل.

كانت هذه السيارة ولا تزال واحدة من أهم السيارات التي تنتمي لفئة سيارات السيدان متوسطة الحجم ولاقت رواجاً استثنائياً بعد الكشف الرسمي عنها في الولايات المتحدة والعديد من البلدان الأخرى حول العالم.

الجيل الأول

تميز الجيل الأول بتصميمه الأنيق والكبير وتوفر بالأسواق بعدة نسخ كنسخة الأربعة أبواب والكوبيه الرياضية والنسخة المكشوفة بالإضافة إلى نسخة ستيشن ثنائية المقاعد، وزودت هذه السيارة بمحركات V6 ومحرك V8 وكانت تصل قوتها إلى 302 حصان.

استمرت شفروليه ببيع الجيل الأول من سيارة ماليبو حتى عام 1967 ليتم إيقافه ليفسح المجال إلى الجيل الثاني والجديد كلياً منه.

الجيل الثاني

بعد أن تم إيقاف تصنيع الجيل الأول من ماليبو "شيفيل" باشرت شفروليه عام 1968 ببيع الجيل الثاني والذي تمتع بتصميم جديد كلياً كما وأصبح يباع بنسخة فاستباك الجميلة التي تعد من أروع السيارات الأمريكية على الإطلاق.

استمرت شفروليه ببيع الجيل الثاني من ماليبو حتى عام 1972 وكانت تتشارك بقاعدة عجلاتها مع سيارات أولدزموبيل كاتلاس وبونتياك غراند إم وبيويك ريجال.

الجيل الثالث

بعد الشهرة التي اكتسبها الجيل الثاني من ماليبو كشفت الشركة الأمريكية عن الجيل الثالث منه عام 1973 واستمر تصنيعه حتى عام 1977.

حافظ الجيل الثالث من ماليبو على الملامح العامة التي اشتهرت بها الأجيال السابقة، لكنه تميز بأسلوب تصميم جديد حيث حظي بأضواء أمامية جديدة وشبك تهوية أكبر من السابق بالإضافة إلى النافذة الخلفية الجديدة التي أضفت عليه طابعاً خاصاً.

الجيل الرابع

في العام 1978 عرضت شفروليه الجيل الرابع والشبه أخير من سيارة ماليبو واستمر إنتاجه حتى عام 1983.

تفرد الجيل الرابع من ماليبو بأسلوبه الخاص فأصبح أكثر أناقة ورفاهية وروعة كما وأن هذا الطراز شهد انتشاراً واسعاً في أسواقنا العربية وخاصة في العراق حيث أنه بات سيارة التاكسي الرسمية في ذلك الوقت.

الجيل الخامس

بعد انقطاع دام 14 عاماً أعادت شفروليه إطلاق سيارة ماليبو عام 2007 بحلتها الجديدة التي لا تمت بصلة بالأجيال السابقة.

باتت سيارة ماليبو مزودة بنظام دفع أمامي للعجلات لأول مرة في تاريخها وهي نقلة نوعية لهذه السيارة التي باتت تجوب شوارع جميع بلدان العالم تقريباً، وبات اسمها من أهم اسماء السيارات العائلية ذات الموثوقية الكبيرة.

لم تعد شفروليه تصنع سيارة ماليبو إلى بنسخة السيدان فقط واستمر إنتاج هذا الجيل حتى عام 2005 تاركاً المجال إلى الجيل الأجدد.

الجيل السادس

في عام 2004 طرحت الشركة الأمريكية الجيد السادس من ماليبو والذي بات أكثر نضوجاً وعصرية أكثر من أي وقت مضى، حيث تمتع بتصميم جديد كلياً لكنه أخذ من الجيل السابق إطار شبك التهوية الوسطي العرضي ليصبح يعبر عن هوية هذه السيارة العائلية متوسطة الحجم.

كباقي الأجيال السابقة توفرت ماليبو الجديدة بنسخة SS الرياضية عالية الأداء والتي كانت مزودة بمحرك V6 بسعة 3.9 لترات يولد قوة 240 حصاناً و325 نيوتن لكل متر من عزم الدوران موصول بصندوق سرعات أوتوماتيكي من 4 سرعات مع بدالات تغيير سرعات خلف المقود.

الجيل السابع

شكل الجيل السابع الجديد كلياً من سيارة ماليبو الحجر الأساس لما ستكون عليه الأجيال والطرازات التالية من هذه السيارة، حيث تم إطلاقه عام 2008 واستمر إنتاجه حتى عام 2012.

زود هذا الجيل بعدة محركات مكونة من 4 اسطوانات بسعة 2.4 لتر ومحركات V6 بسعة 3.5 لتر و3.6 لتر وكانت تتراوح قوتها بين 169 حصاناً إلى المحرك الأقوى 252 حصاناً.

الجيل الثامن

عند النظر إلى تصميم الجيل الثامن من سيارة ماليبو الذي ظهر عام 2013 فسنلاحظ التشابه الكبير بينه وبين الجيل السابق، وخاصة الواجهة الأمامية أما من الخلف فقد تغير تماماً ليشتمل على أضواء جديدة بالكامل بالإضافة إلى مقصورة محدثة اشتملت على تكنولوجيا لم نلحظها في أي جيل سابق.

حظي هذا الجيل من ماليبو بعدة محركات منها محرك 4 اسطوانات بسعة 2 لتر تيربو وبسعة 2.4 لتر "هايبرد" ومحرك 2.5 لتر بالإضافة إلى محرك V6 بسعة 3 لترات تتراوح قوتها بين 182 حصاناً و260 حصاناً.

الجيل التاسع

في معرض نيويورك الدولي للسيارات عام 2015 أزاحت شفروليه الستار عن الجيل التاسع "الحالي" من سيارة ماليبو الشهيرة وتم تسويقه في جميع أنحاء العالم كموديل 2016.

 شهد هذا الجيل تحسينات عديدة عن الأجيال السابقة فقد تميز بمحركات أقوى من السابق واستهلاك وقود أقل بالإضافة إلى تكنولوجيا أمان وسلامة غير مسبوقة ناهيك عن التصميم العصري والمقصورة الداخلية الفارهة.