عطل يصيب سيارات تسلا والشركة تُصلحه بعد ساعات

  • تاريخ النشر: السبت، 20 نوفمبر 2021
عطل يصيب سيارات تسلا والشركة تُصلحه بعد ساعات
مقالات ذات صلة
السعودية: عطل مفاجئ يصيب قطار الحرمين
تسلا توافق على إصلاح عطل رنين حزام المقعد في 817 ألف سيارة
قصة شركة تسلا للسيارات وتاريخها وأهم المعلومات عنها

تعرضت سيارات تسلا لعطل استمر لعدة ساعات منع مستخدمي سيارتها الكهربائية من تشغيلها، نتيجة إصابة هذا العطل لخوادم الشركة.

المشكلة ظهرت عندما قام أحد مالكي سيارات تسلا الكهربائية بالتغريد على منصة تويتر مخبرًا أنه غير قادرة على تشغيل سيارته تسلا موديل 3 من خلال التطبيق الخاص بالسيارة على هاتفه آيفون ما اضطره إلى استخدام المفتاح الخاص بالسيارة بدلاً من التطبيق، حيث أن مفاتيح تسلا عبار عن بطاقة يتم استخدامها.

لتتوالى الشكاوى من نفس النوع لنفس المشكلة وهي عدم القدرة على تشغيل السيارة باستخدام التطبيق، حيث أبلغ شخص آخر في الولايات المتحدة الأمريكية أنه تعرض لنفس المشكلة وغير قادر على تشغيل سيارته باستخدام التطبيق، وعدم القدرة على التصرف لوجوده بعيدًا عن المنزل وتركه لبطاقة السيارة ما يعني عدم قدرته على تشغيلها.

الأمر الذي دفع الرئيس التنفيذي لشركة تسلا إيلون ماسك إلى الرد مغردًا بأن عطلاً ما أًصاب خوادم الشركة لمدة ساعات حتى تمكن القائمين من إصلاح المشكلة.

العطل الذي تسببت به الخوادم ومنع تشغيل سيارات تسلا لساعات أًصاب المستخدمين ومالكي السيارات في العديد من الدول ومن بينها كندا والدنمارك وكوريا الجنوبية وألمانيا والولايات المتحدة الأمريكية.

يُذكر أن تم تصميم طراز تسلا موديل 3 تم تصميمه ليقوم مالك السيارة بالتواصل مع هاتف آيفون أو أندرويد لفتح الأبواب، وبدء تشغيل السيارة، والوصول إلى ميزات ومعلومات أخرى حول السيارة، الأمر الذي يتطلب أكثر من مجرد مفتاح باب قديم الطراز، هذا يعني أن إعداد الهاتف الذكي يعد خطوة مهمة لمالكي الطراز 3 الجدد، بعد ذلك، قد يتم تقليل عدد العناصر المطلوبة للسفر إلى عنصرين، مجرد هاتف وسيارة تسلا.

تستخدم بعض سيارات تسلا المفاتيح الرئيسية كنسخة احتياطية للهاتف الذكي، والتي تعتبر الآن الطريقة الأساسية لفتح السيارة وتشغيلها، كانت سيارة Roadster الأصلية، التي تم تصنيعها في عام 2008، تحتوي على مفتاح مادي تم وضعه في مفتاح بدء التشغيل تمامًا مثل مفتاح الإشعال في السيارة التي تعمل بالبنزين، بحلول الوقت الذي بدأ فيه إنتاج الموديل S في عام 2012، لم تعد هناك حاجة إلى مفتاح تقليدي، وبدلاً من ذلك انتقل إلى مفتاح التشغيل، بعد مرور عام، أكملت تسلا تطبيق الهاتف الخاص بها، مما قلل من الحاجة إلى حمل بطاقات فوب لتشغيل السيارة، على الرغم من أن الاحتفاظ بأسلوب إدخال احتياطي يمكن الوصول إليه هو بالتأكيد فكرة جيدة في حالة تعذر استخدام الهاتف.

ومن هنا ظهرت مشكلة عدم تمكن مالكي السيارات من تشغيلها لاعتمادهم على التطبيق وترك بطاقات التشغيل، فأدى العطل الذي أصاب خوادم الشركة لظهور تلك المشكلة والتي تم حلها بعد مرور ساعات.