عودة سباق F1 STC المملكة العربية السعودية في مارس 2023

تعد المملكة العربية السعودية واحدة من أحدث الأماكن في تقويم الفورمولا 1

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 21 سبتمبر 2022
عودة سباق F1 STC المملكة العربية السعودية في مارس 2023
مقالات ذات صلة
تأكيد سباق لاس فيغاس F1 الليلي لعام 2023
انطلاق سوزوكي بالينو 2023 بجيلها الجديد في المملكة السعودية العربية
المملكة السعودية تستقبل سباق فريد من نوعه

قالت الشركة السعودية لرياضة السيارات (SMC) إن سباق الجائزة الكبرى للفورمولا 1 في المملكة العربية السعودية سيعود إلى جدة ، موطن أسرع حلبة شوارع في العالم ، في 17-19 مارس 2023.

سيتمكن المشجعون مرة أخرى من الجلوس في المدرجات على طول ساحل البحر الأحمر ومشاهدة سائقيهم المفضلين وهم يتجولون في حلبة كورنيش جدة المثيرة - أسرع وأطول حلبة شوارع في العالم - وهم يتنقلون بسياراتهم التي ستنطلق بسرعات تصل إلى أكثر من 252 كم / ساعة.

تعد المملكة العربية السعودية واحدة من أحدث الأماكن في تقويم الفورمولا 1 ، حيث استضافت السباق الأول في ديسمبر 2021 وسباقها الثاني بعد 4 أشهر فقط في مارس 2022. 

أثبتت كلتا النسختين أنهما من أكثر السباقات إثارة في الذاكرة الحديثة ، مما يوفر بعض أكثر اللحظات شهرة وإثارة من الحركة على المضمار في المواسم الخاصة بكل منها.

في عام 2021 ، تصارع ماكس فرستابن من ريد بُل مع بطل العالم 7 مرات ، لويس هاميلتون ، خلال سباق عالي السرعة مليء بالإثارة انتهى بفوز سائق مرسيدس بشق الأنفس مما جعل كلا المتنافسين على اللقب متساويين في النقاط. 

قبل نهاية الموسم في عام 2022 ، كان تشارلز لوكلير وفيرستابن من فيراري قد جعلوا الجميع على حافة مقاعدهم في سباق حبس الأنفاس حتى خط النهاية شهد تنازل سائق موناكو عن فوزه ببطولة العالم قبل ثلاث لفات فقط.

حلبة كورنيش جدة لديها بالفعل سجل حافل من اللحظات المذهلة ، مما يجعل عودة الفورمولا 1 في عطلة نهاية الأسبوع من 17 إلى 29 مارس 2023 لا تفوت!

وقال صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلطان العبد الله الفيصل ، رئيس الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية والشركة السعودية لرياضة السيارات: "إن حضور فعاليات رياضة السيارات الكبرى مثل الفورمولا 1 في المملكة العربية السعودية جزء لا يتجزأ من مبادرة رؤية 2030. تهدف إلى تحسين حياة جميع المواطنين السعوديين. لا يقتصر الأمر على توفير عطلة نهاية أسبوع مليئة بالترفيه للجماهير ، بل إنه يوفر أيضًا فرص عمل وخبرة عمل غير متوفرة سابقًا لشبابنا وشاباتنا".