فئة الدراجات: محمد البلوشي يتفوق ويتصدر رالي حائل

  • تاريخ النشر: الأحد، 09 فبراير 2020
فئة الدراجات: محمد البلوشي يتفوق ويتصدر رالي حائل
مقالات ذات صلة
كيا تيلورايد تشارك في رالي ريبيل الصحراوي
السعودية تعلن عن مسار رالي داكار 2021 بإضافات جديدة
فئة الدراجات رباعية العجلات: سفيان يتصدر رالي حائل

تمكن الإماراتي محمد البلوشي من احتلال صدارة الترتيب العام لرالي حائل نيسان الدولي في فئة الدراجات النارية بعد المرحلة الخاصة الثالثة، وجاء الترتيب الغير رسمي كالتالي:

01- محمد البلوشي (الإمارات) – "كاي تي أم" – 9:28:06 ساعات

02- سلطان البلوشي (الإمارات) – "كاي تي أم" – 9:31:12 ساعات

03- أحمد الناصر (السعودية) – "كاي تي أم" – 10:07:24 ساعة

04- راشد علي حسن (الإمارات) – هوندا – 11:26:30 ساعة

05- فواز الطعيمي (السعودية) – ياماها – 12:49:11 ساعة

وكانت عجلة النُسخة الـ 15 من رالي حائل نيسان الدولي قد بدأت بالدوران، وذلك مع إقامة حفل انطلاقة في مدينة حائل، مُعلنةً بداية الموسم الثاني من بُطولة السعودية للراليات الصحراوية. وأُعطيت إشارة الانطلاق لـ 58 مركبة وشاحنة واحدة، وعشر درّاجات من ذوات العجَلَتَيْن والأربع عجلات، سيخوض المُتسابقون أربع مراحل خاصة خاضعة للتوقيت، عبر صحراء النفود.

وتعتبر القائمة ثرِية كمًّا وتنافسية نوعًا؛ السعودي يزيد بن مُحمَّد الراجحي يُشارك ليُدافع عن لقب البُطولة، وكذا الأمر مع مُواطنه عبدالمجيد الخُليفي بطل فئة الدرّاجات رُباعية العجلات "اكواد"، إلى جانب ثُلةٍ من الدرّاجين الإماراتيين في فئة الدرّاجات النارية.
 

وكان صاحب السُمو الملكي الأمير خـَالـِد بن سُلطان العبداللـه الفيصل، رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي للسيارات والدرّاجات النارية قد عبر عن سُروره قائلًا: "يُسعدني التقدُّم الذي حققه رالي حائل الدولي، وبكونه حدثًا مُرشَّحًا للانضمام لعداد جولات بُطولة العالم للراليات الصحراوية الطويلة "كروس كانتري" اعتبارًا من الموسم المُقبل إن شاء اللـه، إذ يحظى هذا الرالي بأهمية كبيرة في تاريخ رياضة السيارات السعودية، فضلًا عن كونه أحد أبرز الأحداث الترفيهية والاجتماعية والاقتصادية في حائل".
 

وأضاف سُموه: "يَكتسبُ رالي حائل هذه الأهمية لأنه الحدث الرياضي الأول لراليات الصحراوية في المملكة والذي انطلق في العام 2006، بمُبادرةٍ من سمو أمير منطقة حائل آنذاك، صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن عبدالمحسن بن عبدالعزيز، وهو الرالي الوحيد الذي لم ينقطع واستمر تنظيمه إلى الآن، واكتسب شهرةً عالميةً واهتمامًا رسميًا بعد الإقبال الكبير من قبل المتسابقين المحليين والخليجيين والدوليين".