فورمولا1: فيرستابن يختتم موسمًا مثاليًا وفيتل يودع فورمولا واحد

حقق انتصاره الخامس عشر هذا العام

  • تاريخ النشر: الأحد، 20 نوفمبر 2022
فورمولا1: فيرستابن يختتم موسمًا مثاليًا وفيتل يودع فورمولا واحد
مقالات ذات صلة
فورمولا 1: فيرستابن يفك اشتباكه مع شوماخر وفيتل بفوزه الرابع عشر
فورمولا1: فيرستابن يلمح إلى إمكانية اعتزاله في عام 2028
فورمولا1: الاتحاد الدولي للسيارات يرفض احتجاج مرسيدس ضد فوز فيرستابن

اختتم الهولندي ماكس فيرستابن بطل العالم موسم 2022 من بطولة العالم لفورمولا واحد بفوزه الأحد بجائزة أبوظبي الكبرى، الجولة الـ22 والاخيرة على حلبة مرسى ياس، محققًا انتصاره الخامس عشر هذا العام.

وخطف شارل لوكلير من موناكو سائق فيراري وصافة البطولة بعد أن حل ثانيًا في العاصمة الاماراتية أمام المكسيكي سيرخيو بيريس سائق ريد بول الثالث، بعد أن دخلا الى السباق الأخير وهما متعادلين في النقاط.

وخاض الالماني سيباستيان فيتل، بطل العالم أربع مرات، السباق الأخير في مسيرته والرقم 299 وحل في المركز العاشر خاطفًا نقطة يتيمة.

قال بعد السباق: "كنت آمل أن أحقق نقاطًا أكثر...إنه يوم كبير، شكرًا لكل الدعم، أنا متأكد أنني سأفتقد لذلك أكثر ممّا أتخيّل".

وحسم فيراري وصافة بطولة الصانعين على حساب مرسيدس (554 مقابل 515 نقطة)، بعد أن كان الصراع مفتوحًا بين الحظيرتين حتى السباق الأخير، بعد أن حل سائق فيراري الآخر الإسباني كارلوس ساينس رابعًا، بينما حل البريطاني جورج راسل سائق فيراري خامسًا، وانسحب مواطنه وزميله لويس هاميلتون من السباق قبل لفتين من النهاية لعطل ميكانيكي.

وكان ريد بول أنهى هذا الموسم هيمنة دامت ثماني سنوات لمرسيدس على هذا اللقب.

وعاد فيرستابن الذي حقق فوزه رقم 35 في مسيرته في الفئة الأولى، إلى الحلبة التي شهدت على تتويجه الموسم الماضي بأول ألقابه في آخر سباق للعام وفي اللفة الأخيرة بطريقة دراماتيكية ومثيرة للجدل أمام هاميلتون بعد دخول سيارة الأمان التي أعادت خلط الأوراق وقرارات إدارية مُبهمة، حارمًا البريطاني من لقب ثامن قياسي وفض الشراكة مع الألماني ميكايل شوماخر (7 لكل منهما)، ما دفع هاميلتون للتحدث عن مؤامرة و"تلاعب" في النتيجة.

 موسم النسيان لهاميلتون

وعانى هاميلتون مجددًا على الحلبة بعد أن اضطر للانسحاب قبل لفتين من نهاية السباق، إثر عطل ميكانيكي، لينهي الموسم في المركز السادس في ترتيب السائقين ولأول مرة في مسيرته خارج الخسمة الأوائل.

وأنهى "السير" الموسم من دون تحقيق أي انتصار ليفشل في تحطيم الرقم القياسي في الفوز على الأقل بسباق للعام السادس عشر تواليًا والذي يتشاركه مع شوماخر (15 تواليًا لكل منهما).

قال فيرستابن بعد أن عزز الرقم القياسي لأكبر عدد من الانتصارات في موسم واحد الذي يمكله بنفسه "كان سباقًا جيدًا، كان كل شيء مرتبط بالتعامل مع الإطارات. إنه أمر لا يصدق الفوز هنا مرة أخرى وتحقيق الفوز الخامس عشر لهذا الموسم. كان من الممتع حقًا تحقيق ما حققناه هذا العام، وأنا أعلم أنه سيكون من الصعب تكراره، ولكن من الجيد أن نحاول أن نفعل الشيء نفسه في العام المقبل".

وقام فيرستابن ببداية مثالية للسباق؛ حيث نجح في الحفاظ على المركز الأول الذي انطلق منه ليؤكد تفوقه وريد بول على موسم مثالي.

وشهدت اللفة الاولى على حادثة بين هاميلتون وساينس عندما خرج البريطاني عن الحلبة بعد أن دفعه سائق فيراري خارجها عند المنعطف، ليعود أمامه في المركز الرابع والاسباني خامسًا، ولكن منظمو السباق طلبوا من هاميلتون بإعادة المركز الى ساينس.

وحصل راسل على عقوبة خمس ثوان لخروج غير آمن من مرآب فريقه أمام مواطنه لاندو نوريس الذي كان يدخل لتغيير إطارات سيارته ماكلارين.

وكان راسل حقق فوزه الاول على الاطلاق في مسيرته على حلبة إنترلاغوس البرازيلية في ساو باولو في الجولة الماضية، مانحًا مرسيدس فوزه الأوّل هذا الموسم.

ولم يشهد السباق منافسة مثيرة، وأكد لوكلير على سعادته بالوصافة: "كنت مركزًا بنسبة 110% من اللفة الأولى حتى الأخيرة. قدّمنا سباقًا مثاليًا. كنت أعرف أن الطريقة الوحيدة للتغلب على تشيكو (بيريس) هي باستخدام استراتيجية مختلفة. آمل حقًا أن نتمكن في العام المقبل من القيام بخطوة للأمام للقتال من أجل البطولة".

أما الإسباني فرناندو ألونسو بطل العالم مرتين، فلم يتمكن من إنهاء السباق الأخير له مع فريق ألبين، علمًا أنه سيحل بدلًا من فيتل مع أستون مارتن الموسم المقبل.