فورمولا1: فيرشتابن يفاجئ مرسيدس ويتوج بسباق الذكرى الـ70 في بريطانيا

  • تاريخ النشر: الإثنين، 10 أغسطس 2020
فورمولا1: فيرشتابن يفاجئ مرسيدس ويتوج بسباق الذكرى الـ70 في بريطانيا
مقالات ذات صلة
هاميلتون ينطلق أولاً في حلبة موجيللو وإثارة منتظرة
فورمولا1: هاميلتون يتصدر التجارب الثانية بإيطاليا
هاميلتون يتوج في بلجيكا محققاً فوزه الخامس في 2020

نجح ماكس فيرشتابن سائق فريق ريد بُل من الصعود إلى منصة التتويج كفائز لسباق الذكرى الـ70 لفورمولا1 في بريطانيا على حساب سائقي مرسيدس وهي المرة الأولى في موسم 2020 التي يفوز فيها أي سائق بسباق بعيدا عن ثنائي الفريق الألماني.

الفوز بسباق بريطانيا للمرة الأولى في مسيرته

كما تمكن فيرشتابن من الفوز في سباق حلبة سيلفرستون في لندن للمرة الأولى في مسيرته وهو الفوز التاسع له في مشواره الاحترافي بسباقات فورمولا1.

وقدم فيرشتابن الذي انطلق من المركز الرابع أداءً مبهراً خلال السباق واستطاع أن يتخطى نيكو هولكينبرغ سائق ريسينغ بوينت سريعاً ليشعل المنافسة منذ البداية مع لويس هاميلتون وفالتيري بوتاس سائقي مرسيدس.

واقترب فيرشتابن في اللفة الـ11 من السباق بشدة من هاميلتون وهو يسير على الإطارات الصلبة مقارنة بالسائق البريطاني الذي كان يقود بإطاراته متوسطة.

فيرشتابن تحدى قرار مهندس سيارته

وطلب مهندس فيرشتابن منه أن يدخل منطقة التوقف لتبديل الإطارات ولكن السائق الهولندي رفض ذلك وقال إنها فرصته الوحيدة للاقتراب من مرسيدس.

واضطر بوتاس للتوقف في اللفة الـ14 لتبديل الإطارات وتبعه هاميلتون إلى التوقف في اللفة الـ15 واعتمدا على الإطارات الصلبة، ورغم عودتهم إلى الحلبة وهم في المركزين السادس والسابع فإنهما تمكنا سريعاً من العودة إلى انتزاع الصدارة من فيرشتابن.

واستمر فيرشتابن حتى اللفة الـ27 قبل أن يدخل إلى منطقة التوقف ليستبدل الإطارات الصلبة بالمتوسطة ويعود وهو في المركز الثاني خلف بوتاس.

واستطاع فيرشتابن أن يتخطى بوتاس بفضل إطاراته الجديدة وأسلوبه الهجومي وذكائه أيضاً، وهو الأمر الذي دفع هاميلتون لإبداء دهشته من الأداء القوي الذي يقدمه سائق ريد بُل خلال حديثه عبر الراديو مع فريق مرسيدس.

وضغط فيرشتابن بقوة في اللفة الـ31 لتوسيع الفارق مع بوتاس صاحب المركز الثاني، وتوقف هاميلتون للمرة الأخيرة في اللفة الـ42 قبل 10 لفات من النهاية ليستبدل إطاراته بالصلبة وانطلق على الحلبة لتعويض الفارق مع بوتاس وتمكن بالفعل من انتزاع المركز الثاني ولكن فيرشتابن كان قد صنع فارق زمني وصل إلى 11.326 ثانية أمن له الفوز بالسباق.

يذكر أن فيرشتابن أكد أنه كان يشعر بإمكانية تحمل إطاراته للضغط أكبر على الحلبة من أجل اللحاق بكل من هاميلتون وبوتاس خاصة وأنه انطلق على الإطارات الصلبة التي تدوم لعدد لفات أكبر من المتوسطة.

وشعر فيرشتابن أن ثنائي مرسيدس يعاني وأن إطاراتهما في لفاتها الأخيرة ولذلك لم يجد أي بديل عن الضغط خاصة وأنه شعر بأنها الفرصة الوحيدة وهو ما نفذه بالفعل قبل أن يتوقف بعد ذلك لتبديل إطاراته.

سبب استمرار فيرشتابن في الضغط على مرسيدس

ووصف فيرشتابن الموقف بقوله إنه شاهد إطارات مرسيدس تتلاشى وتتفتت على أرض الحلبة وهو ما توقع حدوثه مع الإطارات المتوسطة عندما تكون السيارة محملة بالوقود وفي المقابل إطاراته كانت في حالة جيدة.

وقال فيرشتابن إنه استمر في الضغط خلف مرسيدس حتى اللحظة التي استحال معها استمرارها على أرض الحلبة دون الدخول إلى منطقة التوقف وهي اللحظة التي كانت فارقة في السباق بالنسبة له وبدأ في طيرانه على أرض الحلبة لتحقيق فوارق زمنية معهما.

واختتم فيرشتابن حديثه قائلاً إنه يكره البقاء في مركزه عندما يشعر بأن سيارته جيدة وعليه أن يقوم ببعض المغامرات الخطرة في بعض الأحيان من أجل المنافسة على المركز الأول مثلما حدث في هذا السباق.