في حفل افتراضي: فولفو تكشف عن طراز كهربائي جديد

  • تاريخ النشر: الجمعة، 05 مارس 2021 آخر تحديث: الخميس، 04 مارس 2021
في حفل افتراضي: فولفو تكشف عن طراز كهربائي جديد
مقالات ذات صلة
فولفو أول صانع للسيارات يحصد 15 جائزة في الأمان والسلامة
قرار هام من رينو خاص بالسرعة القصوى
بالصور.. فولفو بولستار 2 تتحول إلى أقوى طراز كهربائي

كشفت العلامة التجارية السويدية شركة فولفو، عن سيارتها الكهربائية الثانية، وذلك عبر حفل افتراضي، وتنتمي السيارة لفئة السيارات الرياضية متعددة الاستخدامات ذات الطابع الكوبية الرياضي بسقف مائل بشكل ملحوظ من الخلف.

تكنولوجيا كبيرة لبطارية سيارة فولفو الجديدة

وتستند سيارة C40 Recharge إلى نفس منصة فولفو الكهربائية CMA التي تعتمد عليها سيارة فولفو الكهربائية الأولى  XC40، ولكن تتميز C40 ريتشارج بكونها أول سيارة كهربائية يتم تصميمها من الصفر للعلامة.

وتستطيع سيارة C40 Recharge الانطلاق من الثبات حتى 100 كيلو متر في الساعة في غضون 4.7 ثانية فقط، كما يمكن إعادة شحن بطاريتها سعة 78 كيلو وات في الساعة بنسبة 80% من طاقتها خلال فترة تصل إلى 40 دقيقة فقط.

كما تعتمد سيارة  C40 Rechargeالكهربائية الجديدة على محرك كهربائي يولد قوة 408 حصان، وعزم دوران يصل إلى 660 نيوتن متر؛ حيث تقطع مسافة سير تقارب من 400 كيلو متر بالشحنة الواحدة الكاملة للبطارية.

ترفيه وتكنولوجيا داخلية هائلة

وأعلنت عملاق صناعة السيارات السويدية فولفو، أن سيارتها الجديدة تحمل اسم C40 Recharge، هذا بالإضافة إلى أنها تمتلك نظام معلومات وترفيه قائم على نظام Android الذي طورته فولفو بالاشتراك معGoogle ؛ حيث تُقدم من خلاله خدمات تحصل Google وخرائط Google.

حيث تدعم السيارة التحديثات البرمجية عبر الهواء، ونظام معلومات ترفيهية أندرويد جديد تم تطويره بالتعاون معGoogle ، كما أنها أول سيارة فولفو على الإطلاق بدون أي جلود طبيعية.

جيلي وفولفو في مشروع جديد يعمق التعاون بينهما

أعلنت مجموعة جيلي الصينية العملاقة عن مستجدات في علاقتها مع علامة فولفو السويدية الشهيرة والتي تمتلك تاريخاً طويلاً في عالم السيارات.

وكانت جيلي قد نجحت في شراء فولفو وضمها إلى مجموعتها في عام 2010 عندما كانت الشركة تعيش فترة صعبة.

واستطاعت فولفو أن تطور من قدراتها وإمكانياتها خلال الـ11 سنة الأخيرة وهو ما جعلها الآن تعيش فترة ناجحة وتفكر بشكل كبير في التحول لعلامة كهربائية بشكل كامل وذلك في ظل نجاحاتها وتحقيقها لمبيعات ترضي طموحاتها.

وتأمل فولفو في أن تدخل عالم السيارات الكهربائية من أوسع الأبواب وهو الأمر الذي ستسير عليه الكثير من الشركات المعروفة في عالم السيارات مثل جاكوار وجنرال موتورز وغيرها من الشركات والعلامات التجارية.

وذكرت فولفو بأنها استطاعت التوصل إلى اتفاق لمزيد من التعاون مع علامة جيلي في مجالات السيارات والبطاريات الكهربائية وتقنيات القيادة الذاتية ولكن دون الاندماج الشامل بينما.

وترغب فولفو وجيلي في العمل معاً لدمج خطوط توريد البطاريات والمحركات الكهربائية بالإضافة للمزيد من التعاون في مجال البحث والتطوير في مجال التنقل المستقبلي.

فولفو تستعد لعالم البورصة

ولا تعتبر هذه الخطة هي الوحيدة داخل فولفو خلال الفترة الحالية، إذ أن الشركة السويدية تفكر جدياً في طرح أسمهما في اكتتاب عام أولي في البورصة، وكانت فولفو قاب قوسين أو أدنى من دخول عالم البورصة في عام 2018 ولكنها تراجعت عن ذلك.

ويُشجع فولفو على الدخول في خطوة البورصة هو امتلاكها لقوة كبيرة من حيث تقنيات السيارات الكهربائية والقيادة الذاتية وغيرها من التقنيات الحديثة التي تعتبر الشركة السويدية رائدة فيها وتستطيع التفوق على منافسيها خلالها.