في 2020 فقط: نصف مليون سيارة من تيسلا إلى العالم

  • تاريخ النشر: الخميس، 07 يناير 2021
في 2020 فقط: نصف مليون سيارة من تيسلا إلى العالم
مقالات ذات صلة
تيسلا S بسقف مكشوف في أحدث اعمال دار تصميم إيطالي
لص داخل جدران تيسلا: سرق آلاف الملفات السرية
آمال تيسلا تتحطم على أعتاب الصين

أعلنت الشركة الأمريكية الرائدة في صناعة السيارات الكهربائية تيسلا عن تسليم عدد قياسي من الطرازات في غالبية أسواق العالم خلال العام المنقضي 2020.

تيسلا تسلم العالم نصف مليون سيارة

كشف بيان الشركة الأمريكية تيسلا أنها استطاعت تسليم 180570 سيارة في الأشهر الثلاثة الأخيرة من عام 2020، لتتخطى أعلى معدل تسليم سيارات تم تسجيله على الاطلاق، والذى تحقق فى الربع الثالث من العام المنقضي.

وبهذا الرقم أيضًا تخطت الشركة الرقم الذى تم تسجيله فى عام 2019 والبالغ 367500 مركبة، بارتفاع تصل نسبته إلى حوالي 36%.

ولكن عاد وأوضحت الشركة الأمريكية التي اتخذت مقرها في مدينة بالو ألتو بولاية كاليفورنيا الأمريكية أنه يجب الأخذ بعين الاعتبار إجمالى الأعداد الخاصة بالتسليم بصورة متحفظة بعض الشىء.

وأكدت تيسلا أن الأرقام النهائية يمكن أن تختلف بنسبة بسيطة، تصل إلى 5.0% أو أكثر، وأنها ستستمر في تعزيز الإنتجا لديها لتلبية حجم الطلب على سياراتها عالميًا وإرضاء عملائها في كل مكان حول العالم.

ارتفاع بمعدلات غير طبيعية لأسهم تيسلا

حيث ارتفعت أسهم تيسلا خلال العام الجاري 2020 بنسبة وصلت إلى أكثر من 650%، ومن أيام قليلة وصل سعر السهم إلى حوالي 640 دولار أمريكي، أي حوالي 2400 ريال سعودي، كما تم إدارج تيسلا في  S&P 500.

وبهذه الأرقام، أصبحت القيمة السوقية للشركة الأمريكية حوالي 600 مليار دولار أمريكي، أي حوالي 2.25 بليون ريال سعودي، أي أنها أكبر تسعة شركات سيارات مجتمعة

أسهم تيسلا وهمية وستنخفض قيمتها قريبًا!

بالرغم من كم هذه المبيعات الهائلة حول العالم وارتفاع أسهم تيسلا، إلا أن رئيس الأبحاث في الاتحاد الأوروبي فيتالي كاليسنيك، وأحد المحللين الماليين لهم رأي آخر، وقاموا بشرح خطير للوضع الاقتصادي للشركة الأمريكية تيسلا.

حيث أكد في تصريحاته لإحدى القنوات التلفزيونية الأمريكية أن أسهم تيسلا مبالغ في قيمتها السعرية للغاية، وأوضح قائلًا "عندما ننظر إلى أنواع الافتراضات التي نحتاجها لتبرير سعرها، قد يحتاج المرء إلى افتراضات شديدة التطرف، فالتقييم الحالي لشركة تيسلا هو فقاعة".

وأردف فيتالي كاليسنيك "تتمتع تيسلا ببعض المزايا في سوق السيارات الكهربائية ويعترف بها العديد من منافسيها، وبعد هذه الكلمات، لدى منافسيها سقف إنفاق أكبر بكثير، إنهم معاً يضعون خططاً قوية بمليارات الدولارات للدخول إلى السوق".

وأوضح "في حين أن فولكس فاجن تُنتج سيارات كهربائية بالفعل، كما أن تويوتا لديها خطط جادة، ومؤخراً كشفت عن بطارية الحالة الصلبة الجديدة، والتي من المفترض أن تُحدث ثورة في صناعة السيارات الكهربائية".

تقرير يكشف سر تضاعف ثروة إيلون ماسك في 2020

استطاع إيلون ماسك الرئيس التنفيذي لشركة تيسلا الأمريكية الشهيرة في مجال صناعة السيارات الكهربائية أن يضعاف ثروته بشكل مذهل في عام 2020 الذي يعتبر من أصعب سنوات صناعة السيارات منذ نهاية الحرب العالمية الثانية.

وتمكنت إيلون ماسك من زيادة ثروته بمبلغ مهول يقدر بـ129 مليار دولار أي ما يوازي 484 مليار ريال سعودي.

واستطاع إيلون ماسك أن يزيد ثروته بنسبة 467% بحسب مؤشر بلومبيرج بليونير وهو رقم لا يصدق خاصة وأن هناك شركات سيارات خسرت مستقبلها بسبب فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" في عام 2020.

واستفاد إيلون ماسك من ارتفاع سعر أسهم شركة تيسلا والتي باتت أكثر شركات السيارات قيمة في العالم بمبلغ يصل إلى 645 مليار دولار أي حوالي 2.42 بليون ريال سعودي.

واتضاعفت قيمة أسهم شركة تيسلا بحوالي 689% وذلك منذ بداية عام 2020، ويمتلك ماسك 18% من قيمة أسهم شركة تيسلا وهو الأكثر استحواذاً والمساهم الأكبر في هذه الشركة.

وبرغم أن راتب ماسك نظرياً متواضع ولكنه لا يعتبر المدير التنفيذي الأعلى أجراً في العالم وذلك بسبب تعويضات تمنح له كهدايا في حالة ارتفاع قيمة أسهم تيسلا في السوق.

وتقدر ثروة إيلون ماسك حالياً بحوالي 158 مليار دولار أي ما يوازي 953 مليار ريال سعودي وذلك في نصف شهر ديسمبر الماضي.

وكشفت بلومبيرج بليونير تقسيمة ثروة إيلون ماسك والتي توزع كالتالي: 80.85% أسهم بشركة تيسلا، 14% أسهم بسبيس إكس لصناعة الصواريخ وتكنولوجيا وتقنيات الفضاء، 5.15% سيولة مالية وعقارات وسيارات وأصول أخرى.