كارثة تضرب فيات كرايسلر في أمريكا

  • تاريخ النشر: السبت، 28 مارس 2020 آخر تحديث: الجمعة، 27 مارس 2020
كارثة تضرب فيات كرايسلر في أمريكا
مقالات ذات صلة
شكوك حول مستقبل كرايسلر بعد تكوين مجموعة ستيلانتيس
فيات كرايسلر وبيجو ستروين يحصلان على الموافقة الأوروبية للاندماج
ظهور معلومات جديدة عن بيجو سيتروين ومشروعها مع فيات كرايسلر

أعلنت شركة فيات كرايسلر عن وفاءة اثنين من موظفيها بسبب إصابتهما بوباء كورونا القاتل المعروف باسم كوفيد-19.


وبهذا الخبر الصادم، أصبحت شركة فيات كرايسلر الأولى في عالم السيارات التي تخسر ضحايا جراء الإصابة بفيروس كورونا.



وتوفى العامل الأول في مصنع فيات كرايسلر في ولاية ميتشجان، فيما كان يعمل الموظف الثاني في ولاية إنديانا. 


ولم تصدر أي معلومات إضافية عن العاملين فيما تشير الدلائل إلى وفاتهما بعدما ظهرت نتائج الاختبارات الإيجابية من وقت سابق هذا الشهر. 



وحاولت فيات كرايسلر تفادي هذه الكارثة عندما أغلقت جميع مصانعها في الولايات المتحدة وأمريكا الشمالية الأسبوع الماضي وحتى نهاية شهر مارس. 


ولكن الإصابات بفيروس كورونا كانت في وقت مبكر عن موعد إغلاق مصانعها وهو ما كلف فيات كرايسلر خسارة اثنين من موظفيها. 



وتسبب فيروس كورونا حتى الآن في مقتل أكثر من 15 ألف ضحية وإصابة ما يقرب من ربع مليون شخص حول العالم. 


وتعد الولايات المتحدة أكثر دول العالم التي تعاني من مصابين بفيروس كورونا بعد تخطيها إيطاليا وإسبانيا وإيران. 


فيما تتصدر إيطاليا قائمة الوفيات بسبب كورونا بعدما تجاوز عدد الضحايا 10 آلاف شخص.