تحطم لمبرجيني بعد 20 دقيقة فقط من شرائها

لمبرجيني تصنع يخت جبار مستوحى من أقوى طرازاتها

لا تنخدع: قيادة السيارات الخارقة ليست ممتعة

  • الثلاثاء، 30 يونيو 2020 منذ يوم
لا تنخدع: قيادة السيارات الخارقة ليست ممتعة

تقع السيارات الرياضية الخارقة في المرتبة الأولى بين جميع فئات السيارات، سواء في قلب محبي الطرازات السريعة أو في عالم السيارات بشكل عام، وتصل تكلفتها إلى ملايين الدولارات.

ولكن بالرغم من ذلك، وقبل أن تتمنى أن تقتني واحدة من هذه الطرازات، يجب أن تتعرف على بعض الأسباب التي قد تحول حلم امتلاك سيارة رياضية خارقة غلى كابوس، وسنستعرض جميع الأسباب خلال السطور القليلة التالية.


لا تنخدع: قيادة السيارات الخارقة ليست ممتعة

الأرتفاع عن الأرض

يكاد يكون منعدم، ويتعمد مصممي هذه الطرازات في كبرى الشركات أن تكون السيارة قريبة للأرض إلى هذا الحد، من أج تحقيق عملية اختراق الهواء بديناميكية عالية بالإضافة إلى تزويد السيارة بنسبة ثبات عالي على الطرقات.

كل ما سبق رائع ويدعوا للانطلاق وحب السيارات الرياضية الخارقة، ولكن يجب أن تعلم أن أي عيب في الطريق، أو أي غياب تركيز جعلك تمر على مطب أو حفرة مسرعًا سيكلفك آلاف الدولارات بس الأضرار التي ستلحق بالسيارة.

قوة مفرطة على الطرقات

بعض السيارات الخارقة تمتلك قوة خارقة على الطرقات تتخطى حاجز قوة الـ 600 حصان، وبعد شراء السيارة ستجد أن وفقًا للعديد من الدراسات، لا تستخدم السيارات الخارقة قوتها الكاملة بنسبة تصل إلى 99.99% من الوقت، إلى جانب استهلاك كميات هائلة من الوقود الذي يحتاج إلى ثروة بحد ذاتها لتغطية قيمته، وأخيرًا خطورة التعرض لحادث مميت بسبب السرعات العالية.

سيارة خارقة = حياة بدون خصوصية

أينما تذهب بسيارتك الخارقة، ستجد العيون كلها تتجه نحوك، وستجد دائمًا أشخاص يرغبون في التحدث معك عنها وإبداء الإعجاب والإنبهار بها، الأمر سيكون ممتعًا في البداية، لكنه سيتحول إلى إزعاج وانعدام خصوصية، بالإضافة إلى صعوبة تمييز الأشخاص المقربون، هل يحبونك لشخصك أم لامتلاكك سيارة فارهة.

وداعًا للقهوة أثناء القيادة

تأتي الطرازات الخارقة بأنظمة تعليق شديدة وصلبة لتضمن الأداء المثالي الرياضي، الأمر الذي يجعل عدم سكب قهوتك المفضلة داخل سيارتك فائقة السرعة أمر شبه مستحيل.

ثروة من أجل الشراء.. وثروة من أجل الصيانة

غالبًا ما تبدأ أسعار السيارات الرياضية الخارقة من سعر يصل إلى 100 ألف دولار، وفي بعض الأحيان تصل إلى ملايين، إلى جانب مصاريف الصيانة الباهظة، فكل قطعة في السيارة تساوي قيمتها آلاف الدولارات.