لقيادة آمنة: كيف تحدد المسافة عن السيارة الأمامية؟

  • تاريخ النشر: الأحد، 04 أبريل 2021
لقيادة آمنة: كيف تحدد المسافة عن السيارة الأمامية؟
مقالات ذات صلة
في عيد الأم: أنسب سيارات تليق كهدية لست الحبايب
5 خطوات تحول سيارتك القديمة لموديل 2020
بالصور 5 علامات تدل على وجود مشاكل في دورة الوقود في سيارتك

لا شك أن أهم النصائح التي نكتب عنها دائمًا التي تضمن لك قيادة آمنة على مختلف الطرقات، واليوم وخلال السطور القليلة التالية عزيزي قارئ تيربو العرب سنستعرض كيفية تحديد المسافة المناسبة بين سيارتك وبين السيارة التي تسير أمامك على الطريق.

ويعتبر الحفاظ على مسافة مناسبة بين سيارتك وبين السيارة التي تسير أمامك من أهم أصول القيادة للسير بشكل آمن، حفاظًا على حياتك، وحياة من حولك على الطريق.

كيف تحدد المسافة عن السيارة الأمامية؟

أجاب خبراء النادي الألماني الشهير للسيارات "آي سي إي" على هذا السؤال على وجه التحديد، وأوضح النادي أن تحديد المسافة يقع تحت سقف عدة عوامل جاءت كالتالي:

تقدير المسافة التي يمكن إيقاف فيها السيارة بشكل مفاجئ.

معرفة قوة مكابح السيارة والأنظمة التكنولوجيا المستخددمة فيها مثل أنظمة EBD لتوزيع قوة الفرامل، ونظام ABS مانعة الانزلاق.

نوعية الطريق الذي تسير عليه السيارة، إحدى الطرق السريعة أو طريق داخل المدينة بسرعة مقننة.

عوامل الطقس المختلفة، والتي أخطرها محاولة إيقاف السيارة وقت هطول الأمطار.

حالة السيارة التقنية، من حيث المحرك، أنظمة الكهرباء، وحالة مكابح السيارة.

مثال لتحديد المسافة عن السيارة الأمامية

لمزيد من التوضيح، سنفترض أن قائدة السيارة يسير على طريق داخل المدينة بسرعة محددة مسبقًا تصل إلى 50 كيلو متر في الساعة.

في هذه الحالة ومع السير السيارة بسرعة 50 كيلو متر في الساعة، ستكون مسافة الآمنة تصل إلى 15 متر بالتمام والكمال.

أما في حالة انطلاق السيارة على إحدى الطرق السريعة، وتحديدًا بسرعة تصل إلى 100 كيلو متر في الساعة، ستكون المسافة المناسبة والآمنة تصل إلى 50 متر كاملة.

أما في حالات الطقس غير المستقر مثل هطول الأمطار، العواصف الترابية أو الضباب، يفضل أن تزيد المسافة أكثر من 50 متر، وكلما زادت المسافة كلما زاد فرصة النجاة من هذا الخطر أثناء القيادة.

كيفية التأكد من حالة السيارة التقنية؟

قياس ضغط هواء الإطارات قبل التحرك على الطريق للتأكد من صلاحيتها خاصة وأن تلف الإطارات قد يؤدي إلى الكثير من الحوادث.

فحص زيت وسوائل المحرك والتأكد أنها عند مؤشر الأمان لضمان الأعطال أو ارتفاع درجة حرارة المحرك أثناء الرحلة.

 الاطمئنان على حالة البطارية خاصة وإذا كانت الرحلة سيتخللها الكثير من التوقفات.

التأكد من صلاحية المصابيح الأمامية والخلفية والتي من أهم عناصر السيارة ولا يجوز إغفالها فهي تقي قائدي السيارات من وقوع الحوادث.

اختيار الوقت المناسبة للرحلة يسهل كثيرا من المهمة ويعطي شعور أكبر بالأمان على الطريق.

أخذ قسط كافٍ من الراحة قبل بدء الرحلة، وهو أمر مهم جدا ليكون قائد السيارة في أفضل حالاته أثناء القيادة خاصة وهو ما سيجعل

ردود أفعال دائما سريعة وفي الوقت المناسب.

احذر من القيادة لساعات طويلة

في إطار الحفاظ على سلامة وأمان ركاب السيارات والمارة، استشار نادي السيارات الألماني الأطباء حول الرحلات الطويلة بالسيارات ووصلوا إلى توصية بأخذ قسط كافي من الراحة إذا كانت الرحلة تمتد لساعات طويلة.

واقترح نادي سيارات ألمانيا أن يخصص قائد السيارة فترة ربع ساعة للراحة بين كل ساعتين للقيادة، كما نصح الخبراء بمراعاة الأطفال أو الحيوانات الأليفة والتي يعتبر السفر بها لمسافات طويلة دون الحصول على قسط من الراحة مرهق بشكل كبير لهم.

كما يشير الأطباء بأنه من الضروري تناول الخضروات والفواكه والمشروبات غير المحلاة بالسكر خلال الرحلات الطويلة.

وتساهم هذه المأكولات والمشروبات في شعور الجسد بالراحة مقارنة بالمشروبات الغازية أو المشروبات المحلاة بالسكر.

وطالب الأطباء بتجنب تناول قائد السيارة للطعام أو الشراب أثناء سيره بالمركبة خاصة وأن ذلك يشتت انتباهه قليلاً عن الطريق وقد يتسبب في وقوع حوادث خطيرة وخاصة على الطرق السريعة.