لماذا؟ إيلون ماسك يشتري بمليون دولار سيارة قيمتها 100 دولار

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 15 ديسمبر 2020
لماذا؟ إيلون ماسك يشتري بمليون دولار سيارة قيمتها 100 دولار
مقالات ذات صلة
تقارير اقتصادية: تسلا تنافس تويوتا وديزني وكوكاكولا
من لوسيد آير: السيارة الكهربائية الأسرع شحنًا في العالم
تسلا تطور بطارية تدوم لمسافة مليون ميل لسياراتها الكهربائية

نشرت تقارير صحفية عالمية متخصصة في أخبار عالم السيارات قصة جديدة عن المثير للجدل إيلون ماسك المدير التنفيذي لشركة تسلا للسيارات الكهربائية وسبيس إكس لإستكشاف الفضاء، أبرزت من جديد حبه الكبير لعالم السيارات.

ونعم عزيزي القارئ، تبدأ قصتنا بشراء إيلون ماسك بشراء سيارة قيمتها 100 دولار لقاء مليون دولار أمريكي تقريبًا، ولكن لماذا وكيف حدث ذلك؟ هذا ما سنعرفه خلال السطور القليلة التالية.

بداية القصة من مزاد أعمى

المشهد الأول من قصتنا الحقيقة عن إيلون ماسك تبدأ من عام 1989 في مزاد أعمى، ولمن لا يعرف ما هو المزاد الأعمى، هو المزاد يتم بدون معرفة المزايدين على ما سيحصلوا عليه إن فازوا بالمناقصة في النهاية.

وخلال هذا المزاد شارك زوجين أمريكيين ودفعوا في وقتها مبلغ 100 دولار فقط وفازوا بها بالفعل، وفتحوا الوحدة المخصصة للبيع ليجدوا طراز لوتس ايسبيريت موديل 1976 قد دفن أسفل فراش قديم.

هذا الطراز كان المشارك وأحد أبطال فيلم جيمس بوند الشهير The Spy Who Loved Me 1977، وظهرت وهي تتحول إلى غواصة قادرة على إطلاق صواريخ تحت الماء، وهي واحدة من أصل 8 طرازات إستخدمت في تصوير هذا الفيلم، وتم تخزينها بعد الانتهاء من تصوير الفيلم لتدخل طي النسيان لفترة طويلة.

الغريب في الأمر أن الزوجين لم يكن يعلما تاريخ السيارة، وبعد مرور عدة أعوام، قرر إيلون ماسك أن يعرض على الزوجين مليون دولار لقاء هذه السيارة الأيقونية، ولكن الزوج رفض في بداية الأمر وقرر أن يتخذ طريق آخر للاستفادة بهذه السيارة.

عملية ترميم لسيارة جيمس بوند

قرر الزوج صاحب سيارة جيمس بوند أن يعيد ترميم السيارة وتحديثها مع الاحتفاظ باللمسة التاريخية عليها، وعلى مدار 20 عام كاملة شارك بها الزوج في العديد من المناسبات والمعارض الخاصة بالطرازات الكلاسيكية الأيقونية، وبعد الاستفادة منها قرر عرضها للبيع من خلال مزاد علني في عام 2013.

إيلون ماسك يحقق حلمه ويمتلك سيارة جيمس بوند

دخل ايلون ماسك إلى مزاد سيارة جيمس بوند بشكل سري ونجح في اقتناص العسر الأعلى واشترى السيارة بسعر هائل أكبر من قيمتها التي كانت 100 ألف دولار أمريكي فقط.

ولكن رغبة إيلون ماسك وحبه لهذا الطراز جعلته يدفع في هذه السيارة 997 ألف دولار أمريكي، وظهر جليًا فيما بعد أنه استوحى تصميم بيك اب تسلا سايبر تراك منها بشكل جزئي.

إيلون ماسك.. المثير للجدل دائمًا وأبدًا

لم تكن هذه المرة الأولى التي يثير فيها إيلون ماسك الجدل ولن تكون الأخيرة، حيث اعتاد المدير التنفيذي لشركة تسلا للسيارات الكهربائية وسبيس إكس لإستكشاف الفضاء أن يقوم بتصرفات تبدو في وجهة نظره منطقية وللعالم بعيدة تمامًا عن ذلك وغريبة.

ونتذكر جميعًا حينما ظهرت لقطات فيديو لإيلون ماسك الرئيس التنفيذي لشركة تيسلا لصناعة السيارات الكهربائية خلال زيارته لمجموعة فولكس فاجن الألمانية، التي تعتبر واحدة من المنافسين لشركة تسلا في مجال صناعة السيارات الكهربائية.

وزار ماسك مجموعة فولكس فاجن أثناؤ رحلته في ألمانيا التي قام بها مؤخرا لتفقد أخر تطورات مصنع تيسلا الجديد في برلين.

والتقى ماسك خلال الزيارة بالمدير التنفيذي لفولكس فاجن وهو ما فتح باب الشائعات حول تعاون مقبل بين تيسلا وفولكس فاجن في تقنيات صناعة السيارات الكهربائية.

وطلب مسؤول فولكس فاجن من إيلون ماسك تجربة سيارة ID.3  الكهربائية الجديدة والتي تدخل في مجال المنافسة مع تيسلا.

وقال ماسك عن السيارة أنها ممتازة باعتبار أنها لا تدخل في فئة السيارات الرياضية، وخلال تجربة ماسك لسيارة ID.3 الكهربائية الجديدة سأل عن التقنيات الموجودة في السيارة ليجيبه مسؤول فولكس فاجن أن المجموعة وضعت كافة الأنظمة الألمانية للسلامة في السيارة  بالإضافة لتقنية الحفاظ على مسار السيارة وعدم خروجها منه.