لهذه الأسباب: لا تدخن داخل السيارة

  • تاريخ النشر: الأحد، 22 مارس 2020
لهذه الأسباب: لا تدخن داخل السيارة
مقالات ذات صلة
لهذه الأسباب: مصابيح الضباب بدأت بالإختفاء من السيارات
لهذه الأسباب: المياه تخرج من عادم سيارتك
مبيعات خيالية لهذه السيارة من هيونداي

لا يخفى على المدخنين بأن هذه العادة من أكثر العادات المضرة بصحة الإنسان بل ويمتد ضررها لمن حوله أيضا. 


ويتحدث خبراء السيارات عن أضرار التدخين أثناء القيادة وداخل المركبات بشكل عام. 



فرائحة السيارة تتأثر كثيرا بالتدخين ويمكن للأشخاص غير المدخنين الشعور بمدى قوة الرائحة التي يخلفها التدخين في رائحة المقصورة الداخلية وسقف السيارة أيضا. 


ولا يتوقف الأمر على الرائحة فقط، إذ أنه من الوارد أن يصاب أحد الركاب بحروق أو تصاب ملابسه بأذى بسبب المواد المشتعة التي تتطاير من السيجارة في حالة تعرضها للهواء. 



ويعاني الأطفال بشدة داخل السيارات التي يوجد بها مدخن وذلك لضعف مناعتهم وربما يعرضهم ذلك لمشاكل صحية عديدة. 


وهناك دول عديدة تمنع التدخين داخل السيارات في حال وجود أطفال بها. 



فيما أجرت جامعة ليستر الإنجليزية دراسة بأن تدخين 15 سيجارة لأكثر من ساعة في سيارة مغلقة قد يتسبب في فقدان الوعي أو وقوع حوادث. 


ويأتي ذلك بسبب أول أكسيد الكربون الذي يخرج من تدخين السجائر بكثافة، فالتدخين لمدة 75 دقيقة ينتج كمية كافية من هذا الغاز لإفقاد الشخص وعيه. 


فحرصا على سلامتك وسلامة أطفالك وصحة الركاب الذين يرافقونك أيضا توقف عن التدخين داخل السيارة.