مازدا سوف ترفع الأسعار

لتعويض ارتفاع تكاليف المواد الخام

  • تاريخ النشر: الجمعة، 12 أغسطس 2022
مازدا سوف ترفع الأسعار
مقالات ذات صلة
لماذا أسعار الديزل ترفع تكلفة كل شيء
أوبر ترفع الأسعار في مصر
مصر ترفع أسعار الوقود

ستخبرك نظرة سريعة على أرقام مبيعات الربع الثاني لعام 2022 أن معظم الشركات المصنعة لا تزال تكافح بسبب العديد من قيود سلسلة التوريد.

مازدا كانت واحدة من أكبر الخاسرين، على الرغم من شعبية CX-50 الجديدة. 

تقضي هذه السيارة الرياضية متعددة الاستخدامات الشهيرة ما متوسطه ثلاثة أيام على أرضية التاجر. 

ومع ذلك، انخفضت مبيعات Mazda بنسبة 42.8٪. في يونيو، انخفضت مبيعات Miata بنسبة 90 ٪ تقريبًا، ويرجع ذلك أساسًا إلى بيع قطع Club الشهيرة بالكامل لهذا العام.

أكدت Mazda الآن أنها سترفع أسعار الموديلات الجديدة والأكثر مبيعًا مثل CX-50 تحدث رئيس المبيعات العالمية لشركة.

تحدث رئيس المبيعات العالمية لشركة Mazda، Yasuhiro Aoyama، إلى Automotive News في وقت سابق من هذا الأسبوع، وكشف عن استراتيجية التسعير.

وقال أوياما "لتعويض ارتفاع تكاليف المواد الخام واللوجستيات، قمنا برفع الأسعار في الأسواق حيث يمكننا القيام بذلك، بما في ذلك الولايات المتحدة". 

وأضاف: "سنحقق أسعارًا أعلى مع استمرارنا في مراقبة المنافسة في السوق وإعادة تقييم القدرة التنافسية لمنتجاتنا".

رفعت Mazda الأسعار في وقت سابق من هذا العام، ويمكن للعملاء توقع المزيد من الزيادات مع وصول طرازات جديدة. 

تنتقل العلامة التجارية إلى مستوى أعلى، مدفوعة بالمشترين الذين يختارون مستويات أعلى من CX-50.

ومن المتوقع أن تكشف Mazda عن CX-70 و CX-90 المتميزين العام المقبل، مما سيزيد من مكانة العلامة التجارية المتصورة.

نظرًا لنقص العرض، انخفضت هوامش الربح الخاصة بـ Mazda إلى أدنى مستوى لها على الإطلاق عند 650 دولارًا لكل مركبة في يوليو.

وقال أوياما أيضًا: "على الرغم من وجود عوامل سلبية مثل التضخم وارتفاع الأسعار، نعتقد أن ثقة المستهلك والطلب على السيارات سيظلان قويين لأن القيم المتبقية للسيارات المستعملة كانت عند مستويات عالية ولم نتمكن من تسليم السيارات بشكل كامل خلال السنوات القليلة الماضية".

وأضاف: "سنواصل متابعة رفع أسعار السيارات إلى جانب الجهود المبذولة لتحسين مزيج الطراز والحفاظ على مستويات منخفضة من الحوافز".

مازدا بحاجة بالتأكيد إلى المال لأن العملاق العالمي خسر 143 مليون دولار خلال الأشهر الستة الأولى من العام.