مرسيدس GLE بتعديلات مذهلة تشابه مايباخ

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 23 يونيو 2020 آخر تحديث: الأحد، 06 سبتمبر 2020
مرسيدس GLE بتعديلات مذهلة تشابه مايباخ
مقالات ذات صلة
مرسيدس AMG S63 بجنوط 22 إنش وطقم تعديل خيالي
صور جديدة لبرابوس مايباخ روكيت 900 الجبارة
سوبارو BRZ 2022 تنطلق في جيلها الجديد

تألقت شركة Holefele الألمانية في تعديل ملفتة للأنظار على سيارة مرسيدس GLE وهو ما أعطاها طابعاً جديداً يشابه طراز مايباخ الشهير الفاخر والذي يعتبر من أكثر السيارات أناقة في العالم.

ووضعت شركة التعديلات الألمانية لمسات بطلاء لامع يجمع بين اللونين الأسود والذهبي.

وتظهر في الواجهة الأمامية من سيارة مرسيدس GLE شبك أمامي مغاير للنسخة القياسية لهذا الموديل مع رطوش من الكروم وكذلك فتحات أفقية.

ويتواصل ظهور الكروم على المصد الأمامي وغطاء المحرك حتى الواجهة الخلفية للسيارة أيضا.

ويظهر في الهيكل الخلفي للسيارة نظام عادم رباعي مع إطارات بمقاس 23 إنش مع سطح مصقول.

مقصورة داخلية مختلفة

لم تتوقف الشركة الألمانية للتعديلات على الشكل الخارجي بل تضاعفت في الداخل مع استخدام جلود فاخرة بالإضافة لوضع شعار الشركة "Hofele" في الكثير من جنبات المقصورة الداخلية.

تغيير المساحة الداخلية

تعتبر المساحة الداخلية لسيارة مرسيدس GLE أصغر من الطراز القياسي بسبب استبدال أريكة الصف الخلفي بمقعدين يفصل بينهما كونسول أوسط.

فيما امتدت التغييرات إلى صندوق الأمتعة الذي حصل على تعديلات ليصبح بأرضية خشبية مع زخرفات من الألومنيوم.

نبذة عن GLE القياسية

ركزت مرسيدس عند طرح موديل GLE على إظهار إمكانيات الطراز الفاخر من داخل قمرة القيادة، التي تتوفر فيها شاشتين عملاقتين يتوفر فيهما كل ما يخص السيارة بدايةً من العدادات إلى نظام التشغيل.

نجاحات مرسيدس

ونجحت مرسيدس تحقق نمو كبير في الأرباح خلال السنوات الستة الأخيرة كما أنها تمكنت بيع أكثر من 600 ألف سيارة خلال الربع الأخير فقط من عام 2019 وهو رقم قياسي في تاريخ مرسيدس.

وتجعل النجاحات السابقة شركة مرسيدس تطمح في تحقيق المزيد بعد انتهاء أزمة فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" والتي أثرت بشكل كبير على صناعة السيارات وعلى المبيعات والأرباح بشكل عام.

وتمكنت مرسيدس من تحقيق أعلى أرباح في تاريخها العريق خلال عام 2019 ولكن كما هو الحال في بقية شركات السيارات انخفضت المبيعات والأرباح في عام 2020 بسبب إغلاق صالات عرض السيارات في أغلب دول العالم لأشهر بسبب الخوف من تفشي وانتشار فيروس كورونا.