مع ارتداد أسهم تسلا.. ثروة إيلون ماسك تتجاوز 300 مليار دولار

  • تاريخ النشر: منذ 3 أيام
مع ارتداد أسهم تسلا.. ثروة إيلون ماسك تتجاوز 300 مليار دولار
مقالات ذات صلة
إيلون ماسك يبيع أسهم بقيمة خمسة مليارات دولار في تيسلا
تقرير يكشف سر تضاعف ثروة إيلون ماسك في 2020
بيع أسهم تسلا والتبرع بالعائدات.. هكذا يتحدى إيلون ماسك الأمم المتحدة

عندما يغرد إيلون ماسك، تستمع الأسواق ويمكن أن تتغير صافي ثروة الرئيس التنفيذي بالمليارات، فأمس غرد الرئيس التنفيذي لشركة تسلا على حسابه الرسمي على تويتر بأن سيارة تسلا Model 3 Plaid ستكون متاحة في الصين بمجرد شهر مارس.

بعد تلك التغريدة كانت النتيجة الفورية في قفز سهم تسلا بنسبة 2% تقريبًا، متوجًا خمسة أيام متتالية من المكاسب للشركة وإضافة 4.6 مليار دولار إلى صافي ثروة الملياردير إيلون ماسك ليستمر في التربع على عرش الأغنى في العالم.

مرة أخرى، استطاع إيلون ماسك أن تتجاوز ثروته حاجز الـ 300 مليار دولار فقبل شهر واحد فقط كان صافي الثروة 289 مليار دولار بعد أن أعلنت شركة هرتز الأمريكية لتأجير السيارات عن عقد صفقة لشراء 100 ألف سيارة من تسلا، أما الآن فثروته وصلت إلى 300.8 مليار دولار.

يظل إيلون ماسك أغنى شخص في العالم، وفقًا لتقديرات فوربس للثروة، وذلك بواقع 95.3 مليار دولار، ليصبح أغنى من منافسه جيف بيزوس مؤسس شركة أمازون الذي يحتل المركز الثاني، والذي تبلغ ثروته 205.5 مليار دولار بحلول إغلاق السوق يوم الاثنين، حيث ظل بيزوس على عرش الأغنى لسنوات ليتمكن إيلون ماسك أخيراً من أن يصبح الأغنى مع تزايد كبير في ثروته باستمرار.

لكن على الرغم من وصول ماسك إلى هذه الثروة الكبيرة، إلا إن تغريداته عطلت كثيرًا من زيادة ثروته، وذلك بسبب تغريداته وتصريحاته الصادمة على تويتر، والتي تتسبب في خسارته.

فبعد أن أعلنت هرتز عن صفقة 100 ألف سيارة بينها وبين تسلا، غرد الرئيس التنفيذي عن عدم إبرام الصفقة وأن تسلا عاجزة عن إنتاج هذا الرقم بسبب سلسة نقص التوريدات للسيارات.

بعدها قام إيلوم ماسك بنشر تغريدة عبارة عن استطلاع رأي لمتابعيه من مستخدمي تويتر عما إذا كان يجب عليه أن بيع 10% من حصته المقدرة بـ 23% في تسلا بسبب الضرائب لتأتي الغالبية بالموافقة على بيع الأسهم.

 ليبدأ ماسك في بيع الأسهم بعد أيام، وتقليل 61 مليار دولار من القيمة السوقية لشركة تسلا، حتى الآن، باع الرئيس التنفيذي ما يقرب من 9 مليارات دولار من أسهم تسلا.

 مع تخصيص حوالي 3 مليارات دولار من المبلغ لتغطية فاتورة ضريبية على خيارات الأسهم التي كان يمارسها في نفس الوقت، على الرغم من السيولة النقدية الخاصة به نتيجة للمبيعات، إلا أن صافي ثروة ماسك تراجعت بأكثر من 50 مليار دولار قبل أن تتخطى 300 مليار دولار يوم الاثنين.