نصائح لتفادي النقط العمياء وخطرها المميت

  • تاريخ النشر: الأحد، 23 أغسطس 2020 آخر تحديث: الجمعة، 09 أكتوبر 2020
نصائح لتفادي النقط العمياء وخطرها المميت
مقالات ذات صلة
الإرهاق خطر يهدد حياتك أثناء القيادة على الطريق
شرطة أبو ظبي تحذر من خطورة الانحراف المفاجئ للمركبات
خبراء: لا تعرض حياة حيوانك الأليف للخطر بتركه في السيارة

تعمل شركات السيارات خلال الفترة الأخيرة على تزويد موديلاتها الحديثة بالإمكانيات اللازمة للتغلب أزمة النقاط العمياء التي تتسبب في الكثير من الحوادث لسنوات طويلة.

أسباب النقط العمياء:

وبرغم أن السيارة تمتلك 3 مرايا أولى رئيسية معلقة أعلى المقصورة الرئيسية واثنين على الجانبين ولكن هناك نقاط لا يمكن للمرايا كشفها وهو ما قد يجعل بعض السائقين لا يرون سيارات موجودة وتسير خلفهم بالفعل ولذلك فإن تغيير الاتجاه نحو أي منهم دون وعي بوجودهم يعني وقوع حادث بشكل شبه مؤكد.

وتملك السيارات الحديثة الكثير من الأدوات لرصد النقط العمياء وذلك من خلال أنظمة إنذار مثل ضوء أصفر فوق المرايا الجانبية أو تحذير صوتي، وكذلك كاميرا محيطية واستشعارات على جانبي السيارة الخلفي والكثير من الأنظمة الحديثة الأخرى.

ولكن في حالة أن سيارتك لا تزال لا تمتلك المقومات من أجل رصد النقاط العمياء والتغلب عليها فإن الخبراء يقدمون بعض النصائح للحفاظ على سلامتك أنت وسيارتك من ارتكاب أخطاء والوقوع في الحوادث بسببها.

ونستعرض فيما يلي بعض النصائح التي يمكنها حمايتك من وقوع حوادث بسبب النقاط العمياء:

استبدال مرايا المقصورة الرئيسية:

يمكن استبدال مرايا المقصورة الرئيسية التقليدية بشاشة أخرى تعرض المساحة الخلفية الموجودة وراء السيارة بكل ما فيها سواء سيارات يمكن رؤيتها عن طريق المرايا الجانبية أو حتى النقاط العمياء وهي المقصد الأساسي من تركيب هذه الشاشة.

أما في حالة عدم رغبة السائق في استخدام كاميرا بدلاً من المريا فيمكنه الاعتماد على بعض النصائح التقليدية.

اضبط زوايا المرايا الجانبية مع كل قيادة:

في بعض الأحياء يتجاهل قائد السيارة ضبط المرايا الجانبية وهو ما يجعل مساحة النقاط العمياء تزيد وذلك يعني ارتفاع خطورة التحرك بالسيارة بعيداً عن مسارها على الطريق مع عدم الرؤية الشاملة لما يحدث في الجهة الخلفية من المركبة.

طريقة ضبط المرايا المثلى:

في حالة رؤيتك لسيارة في الكاميرا الخلفية ولكنها تختفي على المرايا الجانبية فذلك يعني أن المرايا لا ترصد زوايا الطريق بشكل سليم ولذلك على قائد السيارة أن يعدل من زوايا المرايا بشكل فوري.

كما أنه من الأفضل أن يبحث قائد السيارة عن تكامل المساحات الجانبية التي تغطيها المرايا مقارنة بالمساحة الخلفية للسيارة.

لا تعتمد على المرايا فقط:

يعتمد البعض على المرايا فقط عند التحرك بين حارات الطريق ولكن ذلك يجعل النقاط العمياء تمثل خطراً دائماً ولذلك فمن الأفضل أن يلتفت قائد السيارة للجانب والخلف قبل اتخاذ قرار مغادرة حارة السير التي ينطلق فيها.

اضبط وضعية مقعد قائد السيارة:

يجب أن يكون مقعد قائد السيارة يتيح له النظر في المرايا الجانبية والأمامية بشكل سليم، وإذا شعر مالك السيارة أنه لا يرى المرايا بالشكل الأفضل فعليه تعديل وضعية المقعد وزوايا المرايا أيضاً.

ضاعف حرصك إذا كنت تقود سيارة ضخمة

السيارات الضخمة تعاني أكثر من غيرها بسبب النقط العمياء وهو ما يعني أنه يجب مضاعفة الحرص والنظر إلى الخلف بشكل جيد قبل الانتقال من مسار إلى أخر.

لا تفقد تركيزك على الطرق السريعة:

السيارات على الطريق السريع قد تدخل مركز النقطة العمياء لمركبتك خلال لحظات قليلة ولذلك فإن الانتباه يجب أن يكون بنسبة 100%  خاصة وأنه يمكن ألا يلاحظ وجود سيارات في النقط العمياء في أي من مراياه قبل التحرك على الطريق.