هاميلتون يتوج في بلجيكا محققاً فوزه الخامس في 2020

  • تاريخ النشر: الأحد، 30 أغسطس 2020
هاميلتون يتوج في بلجيكا محققاً فوزه الخامس في 2020
مقالات ذات صلة
هاميلتون يعادل رقم شوماخر بفوزه الـ91 في فورمولا1
رئيس مرسيدس السابق: هاميلتون سيحطم كل أرقام فورمولا1
فورمولا1: هاميلتون يتمنى الأفضل لفيتيل في 2021

نجح  البريطاني لويس هاميلتون سائق فريق مرسيدس في تحقيق فوزه الخامس في موسم فورمولا1 لعام 2020 بعد حسمه لسباق جائزة بلجيكا الكبرى سابع جولات بطولة العالم.

وتمكن هاميلتون من التحليق وحيداً في السباق دون أي مضايقة تذكر وهو الأمر الذي استمر بالنسبة لكل من فالتيري بوتاس الذي استمر طوال أحداث السباق في المركز الثاني.

وشهد السباق حادث في اللفة الـ11 لكل من جيوفينازي سائق ألفا روميو وجورج راسل من فريق ويليامز استدعى تدخل سيارة الأمان.

وخلال السباق حاول ماكس فيرشتابن سائق ريد بُل مضايقة بوتاس صاحب المركز الثاني والاقتراب مركز إلى الأمام ولكن السائق الفنلندي استطاع الحفاظ على مركزه خاصة مع ضغط دانيال ريكاردو صاحب المركز الرابع على فيرشتابن.

وما أمن لهاميلتون بداية مريحة في السباق هو قطعه للفة الأولى بفارق 1.4 ثانية عن بوتاس صاحب المركز الثاني قبل أن يتمكن من توسيع الفارق مع الوقت بعد ذلك.

كما تسبب نجاح هاميلتون وبوتاس في قطع اللفة في زمن أقل من دقيقة و50 ثانية في توسيع الفارق مع فيرشتابن صاحب المركز الثالث.

وبعد دخول سيارة الأمان، انطلق السباق مجدداً في اللفة الـ15 ليتمكن هاميلتون من الابتعاد سريعاً عن بوتاس وفيرشتابن ومن خلفهم كذلك.

واستغل فيرشتابن انطلاقه على الإطارات القاسية "هارد" واستطاع أن يظل مقترباً من بوتاس.

وحاول فيرشتابن أن يظل قريباً من بوتاس ولكن سائق مرسيدس تمكن من الابتعاد بعدما وصل الفارق بينهما إلى 1.4 ثانية فقط.

وقبل نهاية السباق شعر فالتيري بوتاس بأن ساقه اليسرى ليست على ما يرام وهو ما أثار القلق في صفوف فريق مرسيدس.

وتخدرت ساق بوتاس بسبب قوة كبح السيارة وهو الأمر الذي ضايقه قليلاً في نهاية السباق.

بينما قرر هاميلتون تخفيض سرعته بسبب قلقه من حالة الإطار الأمامي الأيمن لسيارته.

واستطاع هاميلتون المحافظة على الصدارة بالشكل المطلوب ليحقق الفوز على حلبة بلجيكا بفارق 8.4 ثانية عن بوتاس، و15.4 ثانية عن فيرشتابن.

وبعيداً عن المراكز الثلاثة الأولى، استطاع ريكاردو سائق رينو أن ينهى السباق في المركز الرابع.

فيما انتزع إستيبان أوكون المركز الخامس من أليسكندر ألبون سائق ريد بُل في اللّفة الأخيرة من السباق.

أما عن المركز السابع فكان من نصيب لاندو نوريس، الذي تقدّم على بيير غاسلي.

فيما اختتم ثنائي ريسينغ بوينت لانس سترول وسيرجيو بيريز قائمة العشرة الأوائل.

واكتفى فريق فيراري بالمركزين الـ13 والـ14 لكل من سبيستيان فيتيل وكذلك شارل لوكلير.

وتقدمت سيارة فيراري أداء متواضعاً في المقاطع المستقيمة الطويلة وهو ما صعب من مهمة المنافسة أكثر على كل من فيتيل ولوكلير.

يذكر أن كارلوس ساينز لم يُشارك في السباق بسبب مشكلة في وحدة الطاقة إلى أدت كسر العادم قبل بداية الجائزة الكبرى ولم يكن هناك فرصة لإصلاحها.