هاميلتون يعادل رقم شوماخر بفوزه الـ91 في فورمولا1

  • تاريخ النشر: الإثنين، 12 أكتوبر 2020
هاميلتون يعادل رقم شوماخر بفوزه الـ91 في فورمولا1
مقالات ذات صلة
هاميلتون يتوج في بلجيكا محققاً فوزه الخامس في 2020
رئيس مرسيدس السابق: هاميلتون سيحطم كل أرقام فورمولا1
فورمولا1: هاميلتون يتمنى الأفضل لفيتيل في 2021

نجح البريطاني لويس هاميلتون سائق فريق مرسيدس من الفوز بسباق جائزة إيفل الكبرى على حلبة نوربورغرينغ الألمانية بموسم فورمولا1 لعام 2020 ليواصل تحقيقه للأرقام القياسية.

معادلة الأسطورة شوماخر

وحقق هاميلتون بفوزه في سباق جائزة إيفل الكبرى تتويجه رقم 91 في مسيرته ليعادل رقم الأسطورة الألماني مايكل شوماخر والذي حققه في بطولة جائزة الصين الكبرى عام 2006.

وتمكن هاميلتون الذي انطلق في مجريات السباق من المركز الثاني في استغلال خطأ زميله فالتيري بوتاس بعد كبح قوي في اللفة 13 من السباق ليتجاوزه وينطلق مغرداً في الصدارة دون مضايقة حتى اللفة 45.

السباق يبدأ من جديد

وبسبب انسحاب لاندو نوريس سائق ماكلارين بعد عطل في سيارته دخلت سيارة الأمان لتفقد هاميلتون تقدمه بفارق كبير على ماكس فيرشتابن سائق فريق ريد بُل صاحب المركز الثاني  وكذلك دانيال ريكاردو سائق رينو وصاحب المركز الثالث.

واستطاع هاميلتون الانطلاق بعد خروج سيارة الأمان وتسجيل لفات سريعة متتالية جعلته يبتعد عن فيرشتابن أقرب منافسيه بفارق مريح.

ويعتبر فوز هاميلتون على حلبة نوربورغرينغ هو الثاني له في مسيرته وذلك بعد الانتصار الذي حققه على هذه الحلبة في عام 2011 عندما كان سائقا في صفوف فريق ماكلارين.

مقارنة هاميلتون وشوماخر مستمرة

وبرغم معادلة هاميلتون لإنجاز شوماخر فإن البعض لا يزال يرى بأن السائق الألماني لا يزال له الأفضلية على نظيره البريطاني خاصة وأنه حقق الـ91 فوزاً في 246 سباقاً مقابل 261 سباقاً احتاجها سائق مرسيدس.

ولن تتوقف الأرقام القياسية لهاميلتون عند ذلك خاصة وأنه بات على أبواب حسم بطولة العالم للمرة السابعة في مسيرته خاصة وأن انسحاب بوتاس من السباق ساهم في توسيع الفارق في النقاط بينهما.

واستطاع الأسترالي دانيال ريكاردو استغلال خروج بوتاس من السباق وضغط بقوة من أجل الحصول على المركز الثالث برغم المنافسة الشرسة من سيرجيو بيريز الذي جاء خلفه بقليل في المركز الرابع.

ويعتبر هذا هو الصعود الأول من ريكاردو لمنصة التتويج مع رينو ولكنه ليس الأول في مسيرته إذ أن السائق الأسترالي بسباق حلبة إيفل ظهر على منصات التتويج في 30 مرة كان أولها فوزه بسباق موناكو في عام 2018.

واحتل كارلوس ساينز سائق ماكلارين المركز الخامس، فيما جاء بيير غاسلي في المركز السادس، وتمسك شارل لوكلير بالمركز السابع.

واحتل نيكو هلكنبرغ المركز الثامن وهو ما يعتبر نتيجة رائعة للسائق المشارك بشكل احتياطي بعد مرض لاندو نوريس وانسحابه من السباق.

وأنهى رومان غروجان من فريق هاس المركز التاسع في الترتيب قبل أن يكمل أنطونيو جيوفينازي من فريق ألفا روميو ترتيب العشرة الأوائل.