هل ستقتحم السعوديات شوارع المملكة بدراجاتهن النارية؟

  • تاريخ النشر: الإثنين، 28 يناير 2019
هل ستقتحم السعوديات شوارع المملكة بدراجاتهن النارية؟
مقالات ذات صلة
فيديو لجين عمران في جولة مع شقيقها على متن دراجة نارية
إطلاق النسخة الرقمية من رخصة القيادة في السعودية
مرور السعودية يكشف المهلة المسموح بها قبل إخراج السيارات المُصدرة

بينما تعلو أصوات محركات الدراجات النارية، ترتدي إحدى المتدربات السعوديات" رشا الشايقي" قفازاتها وتضع خوذتها، لتقتحم حلبة "ديراب" بدراجتها النارية، في العاصمة السعودية الرياض.

وقد يكون مشهد النساء على دراجاتهن النارية مفاجئاً بالنسبة لك، أو من غير المتوقع حدوثه، لكن ذلك قبل عام.

ولكن قرار رفع الحظر عن قانون قيادة المرأة بالسعودية، في يونيو الماضي، أفسح المجال أمام النساء لتحقيق أحلامهن.

ووقعت" الشايقي" في حب الدراجات النارية منذ أن كانت تبلغ من العمر 8 أعوام، وذلك بعد أن اشترت والدتها دراجة لشقيقها الأكبر. وبين مشاعر الحرية والسعادة، لا تُظهر "الشايقي "اهتمامها كثيراً بما يقوله الناس.

ورغم أن العديد من الأشخاص تفاجأوا بتدرب" الشايقي" على قيادة الدراجات النارية في معهد "مهارات الدراجين" في المملكة العربية السعودية، إلا أنهم سرعان ما عبروا عن دعمهم لها.

وبالنسبة إلى" ميسون أسامة"، التي بدأت بقيادة الدراجات النارية في المعهد ذاته منذ حوالي شهرين، فهي لا تعتبر أن النساء السعوديات محصورات في قيادة السيارات فقط، وإنما يحق لهن أيضاً التدرب على قيادة هذا النوع من الدراجات.

وفي حديث مؤسس ومدير معهد "مهارات الدراجين" في الرياض، وائل بن حريب، مع الـCNN ، أوضح أن النساء السعوديات قد أثبتن عملياً قدرتهن على القيام بأعمال كثيرة، كانت حكراً على الرجال في السابق، وهذا يعد بمثابة إضافة كبيرة لإنتاجية المجتمع بشكل عام.

ولم تكن قيادة الدراجات النارية هواية فحسب، وإنما كانت بمثابة فعالية عائلية تُمارس من قبل العائلة بأكملها.