هل يمكن استخدام المياه بدل صابون التنظيف في المساحات؟

  • تاريخ النشر: الخميس، 17 ديسمبر 2020
هل يمكن استخدام المياه بدل صابون التنظيف في المساحات؟
مقالات ذات صلة
6 أماكن يعيش عليها فيروس كورونا في سيارتك لهذه المدة
4 نصائح تساعدك لاكتشاف تلف فلتر البنزين في السيارة
فضلات الطيور على سيارتك تكلفك الكثير

مع دخول فصل الشتاء تظهر العديد من النصائح الهامة التي قد تنقذ حياك خلال قيادة السيارة، بسبب الأجواء المتقلبة التي تتضمن الأمطار، الشبورة المائية، وكل ما يصعب مهمة قيادة السيارة.

وبحثًا عن رؤية أفضل أثناء القيادة في فصل الشتاء، يجب الاهتمام بكل ما يجعل الرؤية واضحة للسائق من أجل تجنب الحوادث الخطيرة التي تحدث بسبب عدم وضوح الرؤية بشكل كامل.

وفي هذا السياق، كشف خبراء عالم السيارات عن إجابة سؤال قد يبدو بسيطًا لكنه هام، سنستعرضه خلال السطور القليلة التالية عزيزي القارئ.

هل يمكن استخدام المياه بدل صابون التنظيف في المساحات؟

يلجأ بعض ملاك السيارات للاستغناء عن سائل تنظيف الزجاج الموجود في خزان مساحات غالبية الطرازات، الذي يجعل الرؤية أفضل ويمنع حدوث الخدوش بسبب المساحات وحركتها على الزجاج الأمامي أو الخلفي، وذلك بسبب تكلفته المرتفعة بعض الشئ.

ولكن هذه الخطوة خاطئة تمامًا عزيزي القارئ وقرار سئ، فاختيار المياه العادية سيكون له نتيجة سلبية على زجاج والرشاشات، حيث تحمل المياه التقليدية الأملاح والكلس التي تؤدي في نهاية المطاف إلى انسداد منافذ رش المياه في مرشات المساحات على غطاء المحرك، وربما ما هو أسوأ تعطل محرك ضخ المياه.

وسيكون هناك أضرار أخرى ستظهر مع الوقت، وأبرزها ترك المياه لآثار التكلس على الطلاء حول الرشاشات على الصندوق بعد الإنتهاء من عملية تنظيف الزجاج الأمامي، ومع الوقت سترى تلفًا واضحًا في الطلاء، كل هذا بدون ذكر أن الرؤية لن تكون واضحة من خلال الزجاج الأمامي بنسبة 100%، سيبدو لك الزجاج ملطخ بالبقع شبيهه جدًا بالبخار الناتج من الشبورة المائية.

لذا نصح الخبراء باستخدام سائل تنظيف الزجاج الذي صنع خصيصًا لإتمام هذه العملية بنجاح، حتى وأن ارتفعت تكلفته قليلًا.

لا تنسى قبل الشتاء.. تغيير شفرات مساحات السيارة

بالرغم من الأجواء الرائعة والأمطار والأزياء الشتوية الأنيقة، إلا أن قائدي وملاك السيارات لا يجب أن ينسوا أهمية تغيير شفرات مساحات السيارة خلال فصل الشتاء.

حيث نصح خبراء نادي السيارات الألماني المتخصص في تقديم أبرز النصائح والمعلومات للسائقين حول العالم بتبديل شفرات المساحات كل عام، خاصة قبل فصل الشتاء.

وأوضح الخبراء أن من السهل التعرف على حالة شفرات المساحات عندما لا تستطيع إزالة المياه بالشكل المطلوب من على زجاج السيارة الأمامي والخلفي.

ويمكنك محاولة نزع شفرات المساحة برفق، وإذا حدث ذلك بسهولة فاعلم عزيزي القارئ أن شفرات المساحة في نهاية عمرها الافتراضي.

ما لا تعرفه عن مساحات الزجاج في السيارات

تعتبر مساحات الزجاج من أقدم التقنيات التي تتواجد في السيارات، وذلك حينما قامت السيدة ماري اندرسون باختراعها في عام 1902، وتم تنفيذ الاختراع في عام 1920 في سيارات كاديلاك.

وعلى مر هذا الزمن الطويل منذ اختراع المساحات، وعلى الرغم من أهميتها الكبيرة، لم تشهد المساحات تطور تقني فائق بها حتى اليوم، ولم يتم استبدالها بتقنية حديثة كذلك، كما أن نسبة 95% من السيارات تمتلك نفس نوعية مساحات الزجاج، وهي التي لا تحتوى على أي مفصلات معدنية

وغالبا ما تتكون المساحات من نفس المكونات، وهي طبقتين مختلفتين من المطاط، حيث تتكون شفة المسَّاحة من مطاط صلب، بينما تكون المنطقة العليا مصنوعة من مطاط لين، وذلك لتسهيل عملية تغيير الاتجاه بسرعة أثناء تنظيف الزجاج.

وتتنوع شكل المساحات وطريقة عملها، ولكن تعد نماذج الحركة المتوازية هي الأكثر شيوعاً في عالم السيارات، كما أن هناك أنواع أخرى بحركة متقابلة أو الأنواع التي تتكون من مساحة واحدة تغطي معظم مساحة الزجاج الأمامى، مثل المسَّاحة البانورامية، التي زودت بها مرسيدس سيارتها عام 1982.

للحفاظ على مساحات الزجاج من التلف السريع، يجب فحصها كل 6 شهور، وعند القيام بتنظيفها يجب استخدام منشفة صغيرة، لأنه في حال تنظيفها باستخدام أدوات حادة فإن طبقة المطاط والجرافيت المصنعة منهم المساحات سيلحق بهم الضرر والتلف سريعاً.

ومن التقنيات الحديثة البسيطة التي تم تزويد المساحات بها، هي دمج فوهات رش الماء في شفرات المسَّاحات وهو ما يساعد في إنجاز عملية التنظيف بشكل أسرع وتوفير 50% من الماء المستهلك في عملية التنظيف، وكذلك استخدام محركات كهربائية صغيرة لتسهيل حركة المساحات أثناء تنظيف الزجاج