وزارة الاقتصاد الإماراتية تستدعي 18 ألف سيارة لهذا السبب

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 05 نوفمبر 2019 آخر تحديث: الخميس، 16 يوليو 2020
وزارة الاقتصاد الإماراتية تستدعي 18 ألف سيارة لهذا السبب
مقالات ذات صلة
تباين أسعار مستلزمات زينة السيارات باليوم الوطني الإماراتي
احتفالًا بالعيد الوطني الإماراتي: عروض من سفينة الملكة إليزابيث
حصون إلكترونية جديدة للدفاع عن تيسلا

كشفت وزارة الاقتصاد الإماراتية من خلال بيان رسمي عن بدء حملة كبيرة لاستدعاء حوالي 18 ألف سيارة بسبب عيوب في الصناعة.

وأضحت الوزارة من خلال بيانها الرسمي الذي تداولته بعض الصحف، أن من ضمن الـ18 ألف سيارة التي سيتم استدعائها طرازات الشركة اليابانية العريقة لصناعة السيارات "تويوتا" فورتشنر واينوفا وطرزات الشركة الأمريكية "فورد" رينجر وإيسوزو الصغيرة.

وأكدت الوزارة أن الخطوة الأولى في الحملة تضمنت أكثر من 14 ألف سيارة من طرازي فورتشنر واينوفا من موديلات العامين 2016 و2019.

وكشف البيان أن الحملة المجانية تأتي بالتعاون مع مجموعة الفطيم للسيارات، الوكيل المحلي المستورد لطرازات تويوتا ولكزس في الإمارات.

وأوضحت الوزارة من خلال البيان أن الحملة جاءت بسبب ظهور اللغة المطبوعة على ملصق التحذير على بطريقة غير صحيحة، والذي يأتي نتيجة للإعداد غير الملائم للنظام الذي يتم خلال عملية صناعة السيارات.

وأردفت الوزارة في البيان أن الحملة تضمنت أيضاً حوالي 4 آلاف سيارة من طرازات فورد رينغر في الفترة بين عامي 2003 و2014، والتي تمتلك خطوط إنتاج في العديد من الدول، مثل تايلاند وفيتنام وماليزيا وجنوب أفريقيا وكولومبيا.

وتعاونت في ذلك أيضاً شركة "الطاير للسيارات"، الوكيل المحلي المستورد لطرازات "فورد" و"لينكون" في الإمارات، بالإضافة إلى شركة "بريميير" موتورز الوكيل الرسمي لسيارات "فورد" و"لينكون" في أبوظبي.

وأكدت الوزارة أن استدعاء طرازات فورد يأتي لاستبدال وحدة تحكم ووحدات إطلاق الوسائد الهوائية المخصصة لمقعدي السائق والراكب، من أجل دعم سبل الأمان والسلامة.

كما ستضم الحملة استدعاء ثالث لـ208 شاحنة من طراز إيسوزو الصغير، الذي يأتي ضمن فئة 1 طن نوع "D-MAX"  2019، التي صنعت في خط إنتاج مصنع فورد في تايلاند.

وسيأتي الاستدعاء الثالث في الحملة بالتعاون مع الشركة "العامة للملاحة والتجارة"، التي تعتبر الوكيل المحلي الحصري والمستورد لسيارات إيسوزو في الإمارات.

وأوضحت الوزارة من خلال البيان، أن استدعاء الجيل الجديد من إيسوزو يأتي نتيجة عطل في برمجة وحدة التحكم، الذي يتوقف عن إطلاق تنبيهات التحذير من السرعة الزائدة.