أثبتت فيراري أنها محصنة ضد التضخم ونقص الأجزاء مع زيادة الأرباح 22%

يواجه صانعو السيارات وقتاً عصيباً باستثناء فيراري

  • تاريخ النشر: الخميس، 04 أغسطس 2022
أثبتت فيراري أنها محصنة ضد التضخم ونقص الأجزاء مع زيادة الأرباح 22%
مقالات ذات صلة
7 أجزاء يصعب إصلاحها في السيارة كما أنها مكلفة
أودي تقطع الإنتاج في المصنع الألماني بسبب نقص الأجزاء
نقص المواد الخام تضرب أرباح شركات السيارات

يواجه صانعو السيارات في جميع أنحاء العالم وقتاً عصيباً في بناء سيارات كافية لعملائهم بسبب نقص الإمدادات التي تعيق الإنتاج وتجعل عمليات التسليم صعبة وقوائم انتظار طويلة، لكن على عكس الغالبية العظمى من تلك الشركات لا تواجه شركة فيراري الإيطالية الفاخرة مثل هذه المشاكل.

فعلى هذا النحو، فقد شهدت فيراري زيادة هائلة في المبيعات والأرباح والتسليمات وغير ذلك خلال النصف الأول من عام 2022، زإليك تفاصيل حول كيفية تشغيل الحصان الراكض على طول الطريق بأرباح كبيرة للغاية تمكنت من تحقيقها هذا العام.

لكن ليست فيراري العلامة التجارية الوحيدة ذات الاسم الكبير التي تعمل بشكل جيد في هذه الأوقات الصعبة التي تواجهها شركات السيارات في الصناعة والبيع والتسليم، حيث كشفت كل من بنتلي ولامبورغيني عن أرقام مبيعات استثنائية مؤخراً هي الأخرى.

أما بالنسبة لفيراري، شكلت المبيعات في الأمريكتين جزءاً كبيراً من هذا النجاح جنباً إلى جنب مع السيارات المخصصة التي تقدمها فيراري لعملائها مع الإضافات الاختيارية.

لا تزال أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا أكبر سوق منفردة لشركة فيراري، لكن الأمريكتين شهدت ما يقرب من 307 شحنة أكثر من أوروبا والشرق الأوسط، وحققت أفريقيا 344 على أساس سنوي.

هذه الأرقام تمثل زيادة بنسبة 22% في إجمالي الشحنات إلى الأمريكتين للنصف الأول من عام 2022، وكانت 83% من المبيعات عبارة عن نماذج سيارات ذات محركات احتراق داخلي بينما كانت 17% الأخرى من المبيعات مكونة من ثلاثة نماذج من المحركات الهجينة الموجودة في محفظة فيراري.

كما ارتفعت عائدات ما تسميه فيراري "السيارات وقطع الغيار" والتي تشمل التخصيص بنسبة 22%، حيث جاء خمس الإيرادات أيضاً من الرعاية والعلامات التجارية.

أما الجزء السلبي الوحيد من الأعمال لدى فيراري في الميزانية العمومية لصافي الإيرادات هو قسم المحركات حيث ساهم الانفصال الحتمي عن شركة مازيراتي في حدوث انخفاض بنسبة 13%.

الأرقام جيدة جداً لدرجة أن فيراري رفعت أهدافها لعام 2022 من ناحية المبيعات، حيث قال بنديتو فيجنا الرئيس التنفيذي لشركة فيراري: "تسمح لنا جودة الأشهر الستة الأولى من هذا العام وقوة أعمالنا، القيام بمراجعة إرشادات 2022 فيما يتعلق بجميع المقاييس، كما وصل صافي الطلبات المستلمة إلى مستوى قياسي جديد في هذا الربع".

وتابع بنديتو: "قد تكون الحياة صعبة بالنسبة لمجموعة السيارات من العلامات التجارية الرئيسية، ولكن يبدو أنك إذا كنت تعمل في مجال صناعة سيارات باهظة الثمن بشكل استثنائي، فإن الأمور تسير على ما يرام، يمكننا فقط أن نتخيل كيف ستحصل الأشياء الجيدة على العمل عندما تطلق فيراري العنان أخيراً لطراز بوروسانغوي القادم".