أجهزة تنفس مصنعة من أجزاء سيارات تيسلا

  • تاريخ النشر: الخميس، 09 أبريل 2020
أجهزة تنفس مصنعة من أجزاء سيارات تيسلا
مقالات ذات صلة
نجاة تيسلا موديل 3 من حادث مرعب بأعجوبة بفضل تقنياتها
تيسلا تعلن عن الأسعار الجديدة لأحدث 7 طرازات
فورد موستنج GT قرر تحدي تسلا موديل 3 والنتيجة مدهشة!

استعرضت شركة تيسلا الرائدة في صناعة السيارات الكهربائية أجهزة التنفس التي قامت بتصنيعها مستخدمة أجزاء من سياراتها. 



وقررت تيسلا مساعدة الولايات المتحدة الأمريكية في مواجهة وباء كورونا الذي تفشى في البلاد واتجهت لتصنيع أجهزة التنفس الاصطناعي وكذلك المعدات الطبية التي تخفف من وطأة تأثير فيروس كورونا. 


وسارت تيسلا على طريق جنرال موتورز وفورد ولمبرجيني وحولت بعض مصانعها لخدمة القطاع الطبي. 


وكانت تيسلا قد أعلنت عن استعدادها لصناعة آلاف من أجهزة التنفس لإنقاذ حياة المرضى الذين يعانون من صعوبة التنفس بشكل طبيعي بسبب تأثير كورونا الشديد على عمل الرئة. 


ونشرت تيسلا نسختين الأولى مفككة والثانية مكتملة لأجهزة التنفس الاصطناعي التي ستقدم للمستشفيات التي تحتاج الدعم. 



وأعلنت تيسلا بأنها اتجهت لتصنيع أجهزة التنفس من أجزاء مستخدمة في إنتاج سيارات طراز موديل 3. 


ووفقًا لما أعلنت عنه تيسلا، فإنه يتم تصنيع الأجهزة الطبية من الأجزاء المستخدمة في إنتاج سيارات تسلا “موديل 3”.


وخلال تصنيع أجهزة التنفس تم استخدام شاشة المعلومات الترفيهية وجهاز الكمبيوتر الخاص بطراز موديل 3. 



ويتحكم كمبيوتر موديل 3 في تدفق الهواء وكذلك القيادة الذاتية وبعض الخصائص المتطورة الأخرى. 


وكشف مهندس بشركة تيسلا بأن الشركة ترغب في استخدام أجزاء تعرفها جيدا وتثق في كيفية عملها مع توفرها بكميات كبيرة. 


وتمكنت تيسلا سريعا من إرسال الدفعة الأولى من أجهزة التنفس الاصطناعي في ولاية نيويورك والتي تعد بؤرة تفشي كورونا في الولايات المتحدة الأمريكية. 

يذكر أن إيلون ماسك الرئيس التنفيذي لشركة تيسلا قد أكد بأنه سيوفر أجهزة تنفس اصطناعي معتمدة من قبل إدارة الأغذية والعقاقير للمستشفيات مجانا داخل الولايات المتحدة الأمريكية.

 
ولن يتوقف ماسك عند ذلك بل قرر البعث بشحنات مماثلة إلى عدد كبير من المستشفيات في جميع أنحاء العالم داخل مناطق تسليم تيسلا، وستتحمل الشركة مصاريف الشحن.