أركوس سكاربي: مدرعة عسكرية بإمكانيات مثيرة للإعجاب

  • تاريخ النشر: الأحد، 21 مارس 2021 آخر تحديث: الإثنين، 22 مارس 2021
أركوس سكاربي: مدرعة عسكرية بإمكانيات مثيرة للإعجاب
مقالات ذات صلة
طرح F-150 2021 رسمياً بتعديلات داخلية وخارجية
خليفة لمبرجيني هوراكان ستكون سيارة هجينة
صور لكزس LC الهجينة أكثر كفاءة من كامري

أعلنت شركة أركوس الفرنسية عن مركبة سكاربي العسكرية التي عرضتها مؤخراً في IDEX بأبوظبي وبها العديد من المميزات.

وأوضحت الشركة الفرنسية بأن أركوس سكاربي تتميز بمحرك هجين وهو ما يجعل صوت محركها منخفض ليزيد ذلك من قدرتها على التخفي في حالة استخدامها للوضع الكهربائي بشكلٍ كامل.

وتنطلق أركوس سكاربي بمحرك كهربائي بقوة 103 حصان مع محرك آخر ديزل V6 بقوة 300 حصان، ليصبح المجموع الإجمالي لقوة المحرك 403 حصان.

وتمتلك أركوس سكاربي جسد بدروع لمقاومة الرصاص والقنابل والهجمات بالأسلحة الخفيفة.

ويمكن لأركوس سكاربي العمل بنظام توجيه على العجلات الأربع وهو الأمر الذي يمنحها ميزة الانعطافات الضيقة والتراجع بسرعة وذلك دون الحاجة إلى مناورات وهو ما قد يحميها من هجمات ضدها.

وتستطيع أركوس سكاربي حمل 4 جنود بحد أقصى، وتبلغ سرعتها القصوى حوالي 130 كيلومتر في الساعة.

وتوفر أركوس طراز سكاربي الهجين بـ3 فئات:

الفئة الأولى: باترول SAS بمدفع راش عيار 12.7 مم.

الفئة الثانية: الاستطاع والأمن بمدفع رشاش عيار 30 مم.

الفئة الثالثة: مكافحة الإرهاب.

وكشفت أركوس بأنه يمكن لسكاربي النقل عن طريق الطائرات الهليكوبتر وذلك بفضل حجمها الغير.

ويمكن كذلك حمل طراز سكاربي المدرع على متن طائرة من فئة طراز C-130.

وتمنح أركوس سكاربي سائقها رؤية واسعة بحوالي 200 درجة و ذلك من أجل رؤية أي شيء خطر قد يهددها.

العاصفة: مدرعة برمائية خارقة يُكشف عنها في أبو ظبي

أعلنت شركة Highland Systems الأوكرانية عن مدرعة متعددة برمائية باسم Storm ستورم أو العاصفة وذلك خلال فعاليات معرض IREX في أبو ظبي بالإمارات العربية المتحدة.

وكشفت الشركة الأوكرانية بأن ستورم هي مركبة برمائية قادرة على السير في المياة وعلى الطرق وتمتلك محرك هجين جبار يعمل بالديزل ويولد قوة إجمالية تصل إلى 2500 حصان.

مدى كهربائي كبير

ويمكن لمدرعة ستورم البرمائية أن تنطلق بمدى كهربائي صافي يتراوح ما بين 1.5 إلى 3.5 ساعة وذلك بحسب سرعتها.

فيما يصل وزن المدرعة ستورم إلى حوالي 8 آلاف كيلو جرام ويمكنها أن تنطلق بسرعة قصوى تبلغ 140 كيلومتر في الساعة، وتنطلق في المياة بسرعة 30 كيلومتر في الساعة بحد أقصى.

قادرة على مواجهة الأمواج

كما ذكرت الشركة الأوكرانية المصنعة للمدرعة البرمائية بأنها قادرة على المراوغة وتحمل موجات مائية بارتفاع 1.5 متر.

ويمكن التحكم في ستورم أو العاصفة بشكل عامل عن بعد وهو ما يجعلها قادرة على تنفيذ مهام خطيرة دون الحاجة إلى المغامرة بأرواح الجنود.

وشددت الشركة الأوكرانية المصنعة لستورم بأن المدرعة تعتبر "اختبارية" حتى الآن.

ويطمح مصنعو ستورم بأن يتم تطويرها وإمدادها بالقدرة على الغوص تحت المياه بشكل كامل.

كما أنه من المنتظر أن يتم اختبار جاهزية مدرعة ستورم البرمائية لمختلف أنواع الأسلحة والمهام المختلفة قبل إنتاجها بشكل رسمي. 

أسرار عسكرية لسيارة مدرعة روسية

ومن ناحية أخرى، وفي تقرير نشر على شاشة قناة "زفيزدا"، كشف فيه عن السر العسكري الروسي الجديد، الذي سيحمل اسم "تايغر نيكست"، والذي تم تطويره وإعادة اكتشافه في روسيا.

حيث قام مهندسي الهيئة العسكرية الروسية بتعديل كبير على السيارة المدرعة التي أطلقت في وقت سابق، والتي كانت تعرف باسم "تايغر"، وظهرت المركبة العسكرية في الفيديو بتصميم جديد كلياً، خاصة على صعيد الواجهة الأمامية، التي حملت كشافات جديدة بتكنولوجيا الـLED القوية، إلى جانب ماص الصدمات الذي صنع من الحديد القوي، والشبكة السوداء أمام دورة تبريد المركبة.

وبالتأكيد لم يكشف المعسكر الروسي عن أسرار ومواصفات "تايغر نيكست"، ولكن بعض التقارير نشرت تسريبات تفيد بإن سعة المركبة تصل إلى 6 جنود بكامل الأدوات، وستكون قادرة على تحمل نيران الأسلحة الخفيفة والمتوسطة والألغام التي تحمل قوة 6 كيلو جرام من مادة "تي إن تي" المتفجرة.

كما أكدت التسريبات وجود أنظمة تكنولوجية هائلة للمراقبة والرصد الحراري في محيط "تايغر نيكست"، ولم تكشف التسريبات شئ عن أداء المحرك أو متوسط سرعة المركبة الروسية.

الجدير بالذكر أن "تايغر" التي تعديلها مؤخراً، تعتبر واحدة من أشهر المركبات العسكرية حول العالم، وصدرت أكثر بأكثر من طراز، بعضاً منها قادر على حمل وإعداد أنظمة "كورنيت" الصاروخية الموجهة.