أسباب سقوط أجزاء كوبري المريوطية في مصر

  • تاريخ النشر: السبت، 27 مارس 2021
أسباب سقوط أجزاء كوبري المريوطية في مصر
مقالات ذات صلة
ماكلارين 765LT تتفحم بالكامل بعد حريق هائل
رئيس تسلا يكذب إدعاءات الشرطة بعد مصرع شخصين في حادث
الحادث رقم 24: احتراق سيارة تيسلا يتسبب في مصرع شخصين

لم تتخطى مصر فاجعة قطاري مدينة سوهاج بالأمس حتى دخلت في مشكلة جديدة اليوم، حيث شهدت منطقة المريوطية بحي الهرم في محافظة الجيزة سقوط أجزاء من إحدى الكباري التي لا زالت تحت الإنشاء، والذي يعرف باسم كوبري المريوطية، أو كوبري ترسا.

أسباب سقوط أجزاء كوبري المريوطية

وأكد شهود العيان أن بعض حديد التسليح في كوبري ترسا الذي ما زال تحت الإنشاء قد سقطت من الأعلى على سيارتين وسط الشارع، وحتى الآن لم تكشف الجهات المعنية عن وجود إصابات أو خسائر في الأرواح لحسن الحظ.

وتلقت غرفة النجدة بمديرية أمن محافظة الجيزة المصرية بلاغ يفيد أن بعض حديد التسليح في كوبري ترسا الذي ما زال تحت الإنشاء قد سقط في وسط الشارع.

وبعض الفحص ومعاينة موقع الحادث، تبين أن بعض أجزاء الحديد سقطت على سيارة ملاكي، وسيارة "ميكروباص" لنقل الركاب، وتم تحرير المحضر على الفور وانتقل إلى سرايا النيابة لمتابعة التحقيق والكشف ومعاقبة المسؤول عن هذا الحادث.

وفي وقت الحالي، تقوم الجهات المختصة المصرية في هذا الشأن برفع الحديد والتأكد على نطاق أوسع من عدم وجود إصابات إضافية أو وفيات.

الجدير بالذكر أن مصر قد شهدت بالأمس خلال فترة الظهيرة حادثاً مأساوياً بعد اصطدام قطارين خلال مرورهما بمنطقة طهطا في محافظة سوهاج.

وكشفت الصحف المصرية بأن قطار ركاب مميز اصطدم بآخر VIP وهو ما نتج عنه خروج 3 عربات عن القضبان مع وقوع عدد كبير من الضحايا.

وهرع أهالي المنطقة إلى موقع الحادث لمحاولة إنقاذ المصابين على شريط السكة الجديد في سوهاج حتى وصول سيارات الإسعاف.

وأعلنت هيئة السكة الحديد المصرية في بيان لها أنه أثناء انطلاق قطار رقم 157 مميز الأقصر- الإسكندرية ما بين محطتي المراغة وطهطا تم فتح ما يطلق عليه "بلف الخطر" والذي وظيفته هي عرقلة القطار وتوقفه عن العمل وهو ما تسبب بالفعل في توقف حركة القطار، ولم يتم التعرف على الأشخاص الذين قاموا بهذا الأمر، واكتفت هيئة سكة حديد مصر بوصفهم بالمجهولين حتى الآن.

وأضاف بيان أنه في هذه الأثناء وفي تمام الساعة 11:42 بتوقيت القاهرة تجاوز قطار 2011 مكيف أسوان-القاهرة سيمافور رقم 709 واصطدم بمؤخرة أخر عربة بقطار 157 مميز الأقصر – الإسكندرية وهو الأمر الذي تسبب في انقلاب عربتين من مؤخرة قطار 157 المتوقف عن العمل بفعل فاعل، مع انقلاب جرار قطار 2011 بالإضافة إلى عربة القوى كذلك.

وتسبب هذا الحادث في وقوع عدد كبير من الإصابات والوفيات والتي حصرتها وزارة الصحة المصرية حتى الآن بحوالي 32 حالة وفاة و66 مصاباً.

وذكر بيان هيئة السكة الحديد المصرية بأنه تم نقل المصابين إلى مستشفيات سوهاج وطهطا والمراغة بالتزامن مع تشكيل لجنة فنية للوقوف على أسباب هذا الحادث الإليم.

كما تعمل سكة الحديد المصرية على رفع الحادث وتسيير حركة القطارات على الخط في أسرع وقت ممكن.