أوبر تقترب من إطلاق مشروع التاكسي الجوي

  • تاريخ النشر: الخميس، 03 ديسمبر 2020
أوبر تقترب من إطلاق مشروع التاكسي الجوي
مقالات ذات صلة
لحظات رعب حقيقية: سيارة تصطدم بطائرة على الطريق السريع في أمريكا
أول مطار للسيارات الكهربائية في العالم بمشاركة هيونداي
كاديلاك تبهر الخبراء بسيارة وطائرة ذاتية القيادة

كشفت شركة "أوبر" لخدمات النقل الخاص عن بيع قطاع "Uber Elevate" التابع لها وذلك خلال تجهيزاتها لإطلاق خدمة التاكسي الجوي.

وذكرت التقارير أن أوبر باعت قطاع "Uber Elevate" إلى شركة "Joby Aviation" الناشئة وسيتم الإعلان عن هذه الصفقة في وقت لاحق من شهر ديسمبر الجاري.

وكانت أوبر قد شكلت قطاع "Uber Elevate" وذلك من أجل تطوير شبكة من سيارات الأجرة الجوية ذاتية القيادة رغبة من أوبر في الدخول إلى مجال التاكسي الجوي بعد أن كشفت عن طموحها في اقتحام هذا المجال خلال عام 2016.

وكانت أوبر قد بدأت في العام الماضي تقدم رحلات عن طريق طائرات هليكوبتر وذلك من مانهاتن إلى مطار جون إف كينيدي الدولي.

أوبر تقترب من إطلاق مشروع التاكسي الجويوبخلاف رحلات أوبر بالطائرة الهليكوبتر من مانهاتن إلى مطار كينيدي، فإن طائرة أوبر نقلت ركاب كذلك من سان فرانسيسكو إلى سان خوسيه وهي رحلة تم اختصارها من ساعتين و12 دقيقة في وسائل النقل العادية إلى 15 دقيقة فقط بخدمة أوبر للتاكسي الجوي.

فيما تعتبر شركة " Joby Aviation" والتي يقع مقرها في سانتا كروز بكاليفورنيا شريق سابق في قطاع " Uber Elevate" واستطاعت أن تجمع أكثر من 700 مليون دولار من شركات مثل Toyota و Intel و JetBlue.

كما تعد "Joby Aviation" أول شركة تلتزم بالجدول الزمني الصارم لشركة أوبر لإطلاق خدمة التاكسي الجوي بحلول عام 2023، واستطاعت Joby Aviation أن تحافظ على سرية جزء كبير من مشروعها.

ومن جانبها، كشفت Joby Aviation في شهر يناير الماضي عن تعاونها مع شركة تويوتا لإطلاق خدمة التاكسي الجوي باستخدام طائراتها الجديدة.

وتمتلك الطائرة الكهربائية الجديدة 6 مراوح و5 مقاعد، ويمكنها أن تقلع عموديًا، مثل طائرة الهليكوبتر.

ووضعت الشركة هدف تقديم فكرة للمتابعين لأخبار الطائرات الكهربائية من خلال رحلاتها الجوية وذلك لتأكيد أنها أكثر فاعلية من ركوب السيارات.

كما كانت ترغب الشركة في جمع العديد من البيانات خلال التجارب لخدمة التاكسي الجوي.

وعملت الشركة على تنفيذ خطة تقنية الطيران المعتمد بشكل كلي على الكهرباء والتي تعتبر لا تزال قيد التطوير ولم يتم اختبارها بعد كجزء من خدمة تجارية وهو ما يتم استهدافه خلال المرحلة المقبلة.

تاكسي طائر لقضاء رحلاتك اليومية!

خلال الوقت الراهن تتنافس الكثير من شركات صناعة الطائرات وحتى شركات خدمات النقل الشهيرة، للوصول إلى طائرات ودرون لنقل الركاب، ويأتي السباق بهدف المساهمة في التخفيف من حدة الازدحامات المرورية وتسهيل التنقل بدرجة كبيرة داخل المدن الكبرى، وهذا يعتبر على ما يبدو أقرب تشبيه إلى فكرة التاكسي الطائر، وخلال السطور التالية نستعرض معك أبرز الأسباب.

ومن أحدث الأخبار، استعرضت شركة ايرباص تاكسي طائر عُرف باسم "الفا تو"، Airbus Alpha Two وهو ذاتي القيادة، ويأتي يشكل مختلف عن الطائرات التقليدية أو الهليوكوبتر.

ومن أبرز ما يميز هذا التاكسي الطائر، أنه يمتلك هيئة خاصة تتمحور حول وجود 8 مروحيات مسؤولة عن الإقلاع والهبوط، بالإضافة إلى أن الشركة أكملت اختبار النموذج الفا ون (Alpha One) السابق عبر 50 رحلة توجّت بالنجاح.

وفي السياق ذاته، تمكنت شركة EHang الصينية خلال شهر سبتمبر الماضي، من القيام بأول رحلة تجارية سياحية بهليكوبتر 216 eVTOL، وذلك حتى تقوم بإثبات أن طائرتها يُمكنها الطيران بدون طيار، وتُعلن بذلك عن بدء عصر التاكسي الطائر. 

وكانت هذه الرحلة لمُشاهدة معالم مدينة يانتاي الصينية، حتى تكون بذلك تتويجًا لجولة إختبارات عالمية إستمرت لمدة عامين، حيث قامت 216 eVTOL بعمل أكثر من 2000 رحلة جوية في 21 مدينة و6 دول مختلفة.

حيث تستمد 216 eVTOL قوتها من 16 محرك كهربائي حتى تتمكن من الانطلاق بسرعة تصل إلى 97 كم/س، مع نطاق يبلغ 32 كم حسب الحمولة، بالإضافة إلى أنها تأتي بمقعدين.

وفي الوقت الذي تطير فيه الطائرة ذاتيًا، يُمكن الإشراف على عملياتها من خلال طريقتين إما من قبل الركاب على متنها أو محطة تحكم مركزية، كما أنها تمتلك أيضًا أنظمة إحتياطية توفر حماية للركاب في حال حدوث أي أعطال مفاجأة.