أول تجربة ناجحة لسيارة طائرة في اليابان بالفيديو

  • تاريخ النشر: الإثنين، 31 أغسطس 2020
أول تجربة ناجحة لسيارة طائرة في اليابان بالفيديو
مقالات ذات صلة
فيديو انفجار مخيف لطائرة أثناء الهبوط في البرازيل والسبب يحدث كثيراً
10 فيديو من أجمل الرسومات على الطائرات التجارية في العالم
تسلا موديل اكس تجر طائرة بوينج 787 دريملاينر 300 متر!

أعلنت شركة "سكاي درايف" اليابانية عن نجاح أولى تجاربها في خوض سيارة طائرة مأهولة لرحلة صغيرة ابتعدت فيها عن سطح الأرض.

ونشرت شركة سكاي درايف اليابانية لقطات فيديو تظهر ارتفاع سيارة طائرة بتصميم فريد وغريب عن الأرض لأمتار قليلة لمدة تصل إلى أربع دقائق.

واستخدمت الشركة اليابانية خلايا وقود هيدروجينية في سيارتها الطائرة الفريدة من نوعها حتى تمنحها وزن خفيف بشكل أكبر ليساعدها على الطيران بالإضافة إلى قدرة هذه الخلايا على تخزين الطاقة بشكل أكبر من المعتاد.

وربما تعتمد الشركات المصنعة للسيارات الطائرة على هذه الخلايا الهيدروجينية بدلاً من فكرة البطاريات التي ستزيد من وزن الطائرة وربما تحد من قدرتها على الطيران بالشكل المطلوب.

وكشفت الشركة اليابانية أن سيارتها الطائرة تحتاج إلى التزويد بخلايا الوقود الهيدروجينية في مدة لا تزيد على 10 دقائق وهو ما يعتبر ميزة أخرى تضاف إلى مميزات هذه الطريقة.

وبالمقارنة مع البطاريات فإن السيارة تستطيع التحليق بعد 10 دقائق فقط ولا تحتاج لوقت طويل لإعادة شحنها وهو الأمر الذي سيوفر الكثير من الوقت.

حلم الطائرة الكهربائية من تيسلا

الجدير بالذكر أن إيلون ماسك الرئيس التنفيذي لشركة تيسلا يعمل بكل جدية من أجل تحويل حلم الطائرات الكهربائية إلى حقيقة خلال السنوات المقبلة.

وذكر موقع "Aitnews" أن إيلون ماسك يتوقع نجاح تيسلا في تقديم أول طائرة كهربائية خلال السنوات الخمسة المقبلة مع نجاح الشركة في تطوير البطاريات لتولد طاقة أكبر.

وأشار ماسك إلى أن تيسلا المتخصصة في مجال صناعة السيارات الكهربائية ستكون قادرة على إنتاج كميات كبيرة من البطاريات بطاقة أكبر تصل إلى 50% إضافية خلال السنوات القليلة المقبلة وهو ما قد يؤدي إلى إمكانية وجود طائرات كهربائية على أرض الواقع.

وكان ماسك قد نشر تغريدة على حسابه الرسمي بموقع "تويتر" يتحدث فيها عن أن فكرة إنتاج بطارية بكثافة طاقة قدرها 400 وات/كجم بأعداد كبيرة ليس مجرد حلم ولكن يمكن تحقيقه في خلال فترة زمنية تتراوح ما بين 3 إلى 4 سنوات.

ويتحدث الخبراء عن كثافة البطاريات التي تتسخدم الآن في سيارات موديل 3 من تيسلا تبلغ 260 وات/كجم وذلك يعني أن البطارية قفزت بنسبة 50% عن كثافة الطاقة الحالية وذلك أمر أساسي لتحقيق مدى سير أطول.

وكان ماسك قد ذكر خلال تصريحاته في عام 2019 إنه للتفكير في إمكانية تحليق طائرة بمحرك كهربائي يجب أن تتحسن كثافة طاقة البطارية إلى حوالي 400 واط/كجم وهو ما يمكن الوصول إليه بالعمل خلال السنوات الخمسة المقبلة.

وسبق لتيسلا أن عرضت صوراً تلمح من خلالها إلى تقنيات حديثة تزيد من كثافة طاقة البطاريات وتطيل عمرها إلى درجة كبيرة وهو ما يعتبر خطوة في مجال تصنيع أول الطائرات الكهربائية أيضاً.

كما تعمل تيسلا بالتعاون مع شركة صينية من أجل إدخال البطارية الجديدة والتي تجمع بين التكلفة المنخفضة والعمر الطويل مع استخدامها في موديل 3 في الصين خلال ما تبقى من عام 2020 أو في بداية عام 2021.

وتجمع البطارية كذلك بين ميزة المدى الطويل والاستخدام الذي يدوم لحوالي مليون ميل وهو ما سيجعل حلم الطائرات الكهربائية قليلة التكلفة مقارنة بالطائرات العادية التي تستخدم الوقود ممكناً.

ومن المفترض أن تتحدث تيسلا بشكل أكبر عن تطويرها لبطارياتها في اليوم الخاص بالبطارية في اجتماع سنوي للمساهمين يوم 22 من شهر سبتمبر المقبل.