إسبانيا تضخ 12 مليار يورو في قطاع أشباه الموصلات

في ضوء أزمة نقص الإمدادات

  • تاريخ النشر: الخميس، 04 أغسطس 2022
إسبانيا تضخ 12 مليار يورو في قطاع أشباه الموصلات
مقالات ذات صلة
البيت الأبيض يحذر من أن أزمة أشباه الموصلات
بوش تنوي استثمار 3 مليار يورو في أعمال أشباه الموصلات
الحكومة الأمريكية: النقص في اشباه الموصلات قد يستمر حتى 2024

تسعى الحكومة الإسبانية لاستثمار 12 مليار يورو (3ر12 مليار دولار)  لإقامة صناعة أشباه موصلات محلية  في ضوء أزمة نقص إمدادات أشباه الموصلات التي تلقي بظلالها على العديد من الصناعات وبخاصة السيارات في إسبانيا والعديد من دول العالم.

ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن مصادر مطلعة القول إن الحكومة الإسبانية تعتزم الاستفادة من جزء من الأموال التي قدمها الاتحاد الأوروبي للدول الأعضاء لمواجهة تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد، بهدف دعم صناعة الرقائق الإلكترونية وجذب الشركات العالمية العاملة في هذا المجال للاستثمار في إسبانيا.

وبحسب المصادر فإن التحدي الرئيسي هو إقناع شركات الإلكترونيات الكبرى بضخ استثمارات طويلة المدى تقدر بمليارات اليورو لإقامة صناعة أشباه موصلات في إسبانيا، في حين تفضل هذه الشركات دول مثل ألمانيا تمتلك بنية تحتية تكنولوجية أفضل وعمالة مدربة، وسوق أكبر لأشباه الموصلات.

وتستهدف تحركات إسبانيا المساهمة في تحقيق هدف الاتحاد الأوروبي بإنتاج نحو خمس إنتاج العالم من الرقائق الإلكترونية بحلول 2030 مقابل 10% من هذا الإنتاج حتى عام 2020. 

ووفق خطط الاتحاد الأوروبي يمكن للدول الأعضاء تقديم دعم حكومي لشركات إنتاج الرقائق  التي تقيم مشروعات تكون "الأولى من نوعها" في القارة الأوروبية,