الاتحاد للطيران تؤكد تأثر الرحلات الجوية لتعطل مطار هيثرو

سينخفض عدد المسافرين عبر المطارات بسبب زحام الصيف

  • تاريخ النشر: الخميس، 14 يوليو 2022
الاتحاد للطيران تؤكد تأثر الرحلات الجوية لتعطل مطار هيثرو
مقالات ذات صلة
طيران الإمارات ترفض طلب مطار هيثرو بقطع الرحلات الجوية
طيران الإمارات ترفض قطع رحلاتها من مطار هيثرو
طيران الإمارات تنجح في إبقاء الرحلات في مطار هيثرو

يجب أن يستعد المسافرون إلى المملكة المتحدة هذا الصيف لأشهر من الاضطرابات والتغييرات المحتملة في جداول الرحلات، بسبب الحد الأقصى الذي تم فرضه على أعداد الركاب في مطار هيثرو بلندن.

تم الإعلان عن الحد الأقصى هذا الأسبوع كجزء من الجهود المبذولة لقطع الطوابير الطويلة، وتقليل أحجام الأمتعة المفقودة وإلغاء الرحلات.

تغير في الرحلات بسبب زحام مطارات بريطانيا

تم الطلب من شركات الطيران التوقف عن بيع التذاكر إلى مطار غرب لندن للحد من التأثير على الركاب، مع استعداد شركات الطيران الخليجية للتغييرات في جداول الرحلات الحالية خلال الأشهر المقبلة.

وقالت الاتحاد للطيران إن رحلة من لندن إلى أبو ظبي يوم الخميس ستقلع قبل أكثر من ثلاث ساعات من الموعد المقرر "لتجنب ذروة الازدحام".

قال متحدث باسم الاتحاد "نتيجة لحدود القدرة الاستيعابية التي فرضها مطار هيثرو، اضطرت الاتحاد للطيران إلى إعادة جدولة الرحلة رقم EY26 من لندن إلى أبوظبي يوم الخميس 14 يوليو".

فقال: "ستغادر الرحلة الآن في وقت أبكر مما هو مخطط له في الساعة 5.20 مساءً بدلاً من 8.45 مساءً لتجنب ذروة فترة الازدحام في المبنى رقم 4.

"تتواصل فرقنا لإخطار الركاب بوقت المغادرة الجديد والمساعدة في ربط المسافرين الذين يحتاجون إلى ترتيبات سفر بديلة، نأسف لأي إزعاج سببه هذا التغيير في اللحظة الأخيرة، والذي كان ضرورياً لتجنب إلغاء الرحلة."

قيود السعة في مطار هيثرو

أخبرت شركة الطيران صحيفة ذا ناشيونال الناطقة بالإنجليزية سابقاً أنها تعمل مع سلطات المطار في مطار لندن هيثرو لفهم كيفية تطبيق قيود السعة خلال بقية موسم الصيف من أجل حماية أكبر عدد ممكن من حجوزات العملاء.

وقالت إنه سيتم الإبلاغ عن أي تغييرات في جداول الرحلات في أقرب وقت ممكن، قال أحد الممثلين: "لقد تم إبلاغ الاتحاد للطيران بحدود السعة المؤقتة في مطار هيثرو وتعمل مع سلطات المطار ومنسق الفتحات لفهم كيفية تطبيقها".

وأضافت: "تستمر الرحلات الجوية بين أبوظبي ولندن في العمل كما هو مقرر وفي حالة حدوث أي تأثير، سيتم الإبلاغ عنها في الوقت المناسب".

من أبوظبي ومن دبي إلى لندن طرق شهيرة خلال فصل الصيف، حيث يتطلع الكثيرون للهروب من حرارة الصيف وزيارة العائلات في الوطن.

تأثر عدد المسافرين

يستقبل مطار لندن هيثرو حالياً حوالي 104000 مسافر يومياً، ولكن وفقاً للقواعد الحالية، تم تخفيض ذلك إلى 100000 لتقليل مخاطر التأخير والإلغاء.

من المتوقع أن تتأثر حوالي عشر رحلات فقط يومياً، ما يقرب من 600 خلال الشهرين المقبلين من الصيف.

ومن المتوقع أن يستقبل المطار حوالي 70 ألف رحلة إجمالاً خلال تلك الفترة، تم تهديد الإجراءات القانونية ضد مطار لندن هيثرو من قبل مزود الخدمة Swissport بسبب التخفيض المستمر في الرحلات الجوية، حيث تم بالفعل وضع خطط التوظيف لصيف مزدحم.

كما تمت مناقشة إجراءات الإضراب بشأن رواتب عمال التزود بالوقود لمدة 72 ساعة اعتباراً من 21 يوليو، مما يزيد من الاضطراب المحتمل.

أسوأ المطارات من حيث التأخير

على الرغم من انخفاض الخدمات، إلا أن مطار لندن هيثرو ليس لديه أسوأ سجل للتأخير في المملكة المتحدة، يحتل مطار لوتون المرتبة الرابعة في القائمة الأوروبية لأسوأ أداء، حيث تم تأجيل 66% من الرحلات وإلغاء 2.7%.

لندن جاتويك أيضاً أسوأ من مطار هيثرو، وهي العاشرة في قائمة الاضطرابات مع تأجيل 59% من الرحلات وإلغاء 1.4%.

الأشهر المقبلة مليئة بالتحديات لشركات الطيران

قال نيك همفري، المحامي التجاري المتخصص في الطيران مع كينيديز في دبي، لبرنامج إذاعي دبي أي بيزنس بريكفاست أن المسافرين إلى المملكة المتحدة قد يواجهون شهوراً من الاضطراب.

وقال: "هيثرو مطار مهم، خاصة للمسافرين من الإمارات العربية المتحدة الذين سيذهبون إلى هناك لقضاء عطلة، بالنسبة للمسافرين الذين يمرون عبر مطار هيثرو كل يوم، وعددهم 100000، لن يكون هناك الكثير من المرح وسيظل هناك تأخير، مع طوابير طويلة وفقدان أمتعة".

وتابع: "عندما يكون هناك تأخير في أحد المطارات وأنت تسافر إلى مطار آخر، فإنه يؤدي إلى حدوث مشكلات في الشبكة، لا يقتصر الأمر على منطقة واحدة، وهناك قضايا في هولندا وفرنسا وإيطاليا، وستكون هناك مشاكل في الاتصال خلال الصيف، ثم ندخل في موسم تجسير الضباب ثم كأس العالم مع فلاي دبي التي تدير 30-40 رحلة في اليوم، ستكون هناك تحديات على مدى 3-6 أشهر القادمة.