السيارات في خطر بسبب فيروس كورونا

  • الإثنين، 27 يناير 2020 الإثنين، 27 يناير 2020
السيارات في خطر بسبب فيروس كورونا

كارثة محققة وتهديدات أعمال تواجه كبار صناعة السيارات في العالم، خاصة الذين يملكون خطوط إنتاج في الصين بسبب فيروس كورونا القاتل الذي ظهر وانتشر فجأة ليخلق اضطراب عالمي.

وأكدت تقارير عالمية متخصصة في أخبار عالم المحركات أن كبرى شركات السيارات تواجه تباطؤ غير عادي في معدل نمو أعمالها في الصين، وأبرز هذه الشركات الشركة الفرنسية رينو، الشركة اليابانية هوندا والشركة الفرنسية بيجو.

وحتى الآن هذه هي الشركات التي أعلنت تأثر نمو أعمالها بسبب انتشار فيروس كورونا في الصين، ويتوقع أن تعلن شركات أخرى عن نفس التأثر السلبي الذي تواجهه هذه الشركات.

ومنذ ساعات، أعلنت المجموعة الفرنسية العريقة لصناعة السيارات "بيجو" و"ستروين" (بي. إس. إيه) في بيان رسمي، أنها قامت بإتخاذ قرارات سريعة تقتضي بترحيل موظفيها الأجانب وعائلاتهم من منطقة "ووهان" الصينية.

وكانت الحكومة الصينية قد أعلنت في وقت سابق أن فيروس كورونا الجديد قد انتشر في منطقة "ووهان".

وأكدت المجموعة خلال البيان أن هناك 38 شخص سيتم ترحيلهم على الفور بالتعاون مع السلطات الصينية والقنصلية الفرنسية العامة التي أكدت أن السلطات تتعاون بشكل سريع للغاية مع هذه القضية.

ولكنها عادت وأكدت أن هذه المجموعة سيتم الإبقاء علىهم أولًا في حجر صحي في منطقة تشانغشا للخضوع إلى كافة الفحوصات قبل السفر إلى وطنهم.
 

الجدير بالذكر أن حتى قد توفى 41 شخص بسبب فيروس كورونا الخطير، وأصيب به أكثر من 1372 آخرين على مستوى العالم معظمهم في الصين، وحتى الآن لم يتعرف أحد على سبب ظهور وانتشار الفيروس الخطير.

وأكد الرئيس الصيني إنه سيتم تركيز المتخصصين والموارد اللازمة في مستشفيات محددة لعلاج الحالات الصعبة، ولن يتم تأجيل علاج أي حالة بسبب التكلفة.

وانخفض عدد السيارات التي تم بيعها في الصين أكبر سوق في العالم بمقدار 2.3 مليون سيارة في عام 2019 وفقا لتقرير شركة LMC Automotive وأكد مسؤولون صينيون أن المبيعات ستنخفض مرة أخرى هذا العام بسبب انتشار فيروس كورونا في الصين.