الشارقة تطلق أول سيارة أجرة ذكية في الشرق الأوسط لمراقبة السائقين

تم تجهيز سيارات الأجرة الذكية بأجهزة استشعار وكاميرات ووحدة بيانات متنقلة وأجهزة أخرى متصلة بنظام متكامل

  • تاريخ النشر: الجمعة، 05 أغسطس 2022
الشارقة تطلق أول سيارة أجرة ذكية في الشرق الأوسط لمراقبة السائقين
مقالات ذات صلة
أول سيارات أجرة كهربائية في الشرق الأوسط ستنطلق من الأردن
خبراء إسبان يبتكرون سيارة أجرة ذكية بلا سائق
آركتك تطلق أول سيارة إيسوزو معدَّلة بالشرق الأوسط

أطلقت شركة تاكسي الشارقة أول "تاكسي ذكي" في الشرق الأوسط، الهدف الأساسي لسيارة الأجرة هو الاستفادة من خدمات الذكاء الاصطناعي في عمليات السيارة وسلامتها.

كما تهدف تلك الخطوة إلى رفع مستوى الخدمات المقدمة للجمهور في مجال سيارات الأجرة لتصبح أكثر راحة، وفقاً لأعلى المعايير العالمية للأمن والسلامة.

وقال خالد الكندي، المدير التنفيذي لتاكسي الشارقة، إن المركبات الذكية كانت مزودة بأجهزة استشعار وكاميرات ووحدة بيانات متنقلة، وغيرها من الأجهزة المتصلة بنظام متكامل، بهدف مواصلة تطوير آليات العمل والتحكم.

وقال: "يستفيد المشروع التجريبي من أفضل الممارسات الدولية في مجال أنظمة النقل الذكية، والتي ستسهم بلا شك في زيادة الكفاءة التشغيلية، وتوفر شبكة متكاملة من الأنظمة للإبلاغ عن المعلومات الفورية والدقيقة المتعلقة بحركة النقل".

وأوضح أن "أنظمة النقل الذكية تطبق التقنيات الحديثة في مجالات المراقبة وجمع المعلومات والتحكم ووسائل الاتصال، والاستفادة من الطاقة الاستيعابية الكاملة لشبكات الطرق ووسائل النقل الأخرى".

وأضاف أن "النظام في تلك السيارات يساعد في تنظيم تدفق حركة المرور، وتسهيل الوصول إلى الأماكن الرئيسية، ومراقبة سلوك السائق، وتخفيف الممارسات الخاطئة".

وتابع: " من المميزات الأخرى أن تلك السيارات الذكية تساعد على تقليل التلاعب بالعدادات، ونتيجة لذلك، تم تقليل عدد الرحلات وإجمالي الكيلومترات المهدرة، مما أدى في النهاية إلى تقليل معدل حوادث الطرق والتلوث البيئي، مع رفع الكفاءة التشغيلية ".

تتيح المعدات التقنية داخل السيارة جمع البيانات المختلفة بما في ذلك درجة حرارة السيارة وحالة الأجزاء الإلكترونية، يتيح ذلك المراقبة عن بعد للمركبة، مما يسمح بالتدخل البشري في الوقت الفعلي والقيام بالإجراءات المناسبة في أسرع وقت ممكن.

تم إنشاء لوحة التحكم والمراقبة، وهي لوحة تحكم مباشرة تساعد على متابعة عمل السائق ومؤشرات كفاءة التشغيل، لإدارة عمليات تاكسي الشارقة لاتخاذ الإجراءات المناسبة فور حدوث أي حدث ضار.

تم القيام بذلك أيضاً من أجل العمل على تجنب أي إساءة استخدام للسيارة من قبل السائقين، حيث يحتوي التاكسي الذكي على صور واضحة ومقروءة ومتنوعة تعمل معاً على شاشة واحدة والعديد من الشاشات المتخصصة.

كما توفر المعدات أيضاً عرضاً تفاعلياً شاملاً للبيانات، مما يوفر رؤى أساسية لاتخاذ قرارات سريعة، تتميز بتصميم متماسك ورسوم بيانية واضحة، تساعد الموظف المعين على أداء واجباته على أكمل وجه.

من خلال مركز التحكم الجديد، يتم تشغيل ما يقرب من 750 سيارة أجرة في مدينة الشارقة ومطار الشارقة الدولي والمنطقة الشرقية، والذي يعمل على مراقبة الممارسات الخاطئة للسائقين، ويوجههم إلى الممارسات الآمنة، ويثقفهم ويضمن التزامهم بأنظمة العمل.