معرض جنيف قد لا يظهر مجدداً

خسائر فورد تتواصل في الربع الثاني من 2020

القصة الكاملة لسيارة حبة البازلاء الطريفة

  • الخميس، 12 سبتمبر 2019 الخميس، 12 سبتمبر 2019
القصة الكاملة لسيارة حبة البازلاء الطريفة

منذ الظهور الأول للسيارة الأولى في التاريخ التي قام باختراعها العبقري كارل بنز في عام 1885 بألمانيا، ظهرت العديد من الطرازات والموديلات الغريبة والطريفة، واليوم جاء الدور على طراز صغير للغاية ستعرف باسم "Pea"، أي حبة البازلاء في اللغة العربية.

 

تبدأ القصة حينما أطلقتها الشركة الألمانية العريقة لصناعة السيارات "فولكس فاغن"، ومن ثم قامت شركة التأثيرات البصرية "أسايلم" بتعديلها وإعادة صياغة التصميم، بتكليف من شركة "بيرد آي" الأمريكية للأطعمة المجمدة من أجل حملة دعائية كبيرة.

وبعد فترة وصلت إلى 6 أسابيع فقط، جاءت إطلالة السيارة البازلاء من خلال شاشات التلفزيون عام 2005، بعد أن قامت شرك "أسايلم" بتعديل مبهر في هيكل السيارة.

 

حيث وصل وزن السيارة بعد التعديل إلى 750 كيلو جرام، ولم يتبقى من التصميم الأصلي لشركة فولكس فاغن سوى المصابيح الأمامية التي ظلت على حالها، وكانت مستوحاة من مصابيح السيارة الأسطورية الشهيرة من الشركة الألمانية "بيتل".

 

وبالرغم من عدم وجود ناقل حركة من الأساس، تستطيع السيارة البازلاء الوصول إلى سرعة قصوى تبلغ 80 كيلو متر في الساعة.

وجاءت إطلالة السيارة بالإعلان أكثر من رائعة، حيث ظهرت خلال السير في إحدى الحقول الزراعية، وتبدأ تدريجيا في اختفاء أجزائها أثناء السير.

وحينما تصل إلى خط النهاية لا يتبقى سوى هيكل السيارة فقط، قبل أن تظهر نسخة أخرى كاملة من السيارة من داخل مقطورة كبيرة بصندوق تبريد مع توضيح الإعلان لفكرة أن الخضروات تبدأ تخسر قيمتها الغذائية من لحظة قطفها بالمزرعة، في حين أن الخضروات التي يتم تجميدها بشكل لحظي تحافظ على الفيتامينات الأساسية والمفيدة بها.