المتهم الأول في زيادة استهلاك الوقود

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 28 أكتوبر 2020 آخر تحديث: الأحد، 22 نوفمبر 2020
المتهم الأول في زيادة استهلاك الوقود
مقالات ذات صلة
أسباب ظاهرة اختناق المحرك وضعف سحب السيارة
أعطال إلكترونية تتسبب في توقف السيارة على الفور
المرور السعودي يحذر من الوقوف الخاطئ للسيارات

يعاني بعض قائدي وملاك السيارات حول العالم من ارتفاع معدل استهلاك الوقود عن المعدل المعتاد أو المفترض، وهناك العديد من الأسباب، ولكن هناك سبب أساسي ربما يكون الأبرز والأكثر شيوعًا بينهم جميعًا.

من هو المتهم الأول في زيادة استهلاك الوقود؟

يطلب خبراء السيارات دائماً من قائدي السيارات توخي الحذر ومراقبة ضغط هواء الإطارات بشكل مستمر سواء كان ذلك في فصل الصيف أو خلال الفترات التي تشهد عوامل جوية متقلبة في الشتاء.

حيث يتسبب تغير ضغط إطارات السيارة واختلافه عن بعضه البعض إلى مشكلة ارتفاع معدل استهلاك الوقود عن المفترض للسيارة، إلى جانب بعض مشاكل عديدة أخرى خطيرة مثل تآكل الإطارات.

ويستطيع ملاك السيارات معرفة الضغط المفترض والمثالي لإطارات السيارة من خلال دليل التشغيل أو الدليل المساعد الذي يستلمه العملاء عند شراء سيارته

دراسة تؤكد توفير 20% من استهلاك الوقود بضبط ضغط الإطارات

كشف النادي الألماني للسيارات عن دراسة تؤكد توفير نسبة هائلة من استهلاك الوقود تصل إلى 20% في حالة متابعة وضبط ضغط الإطارات بشكل مستمر.

وربما قد يتعجب البعض من هذه النصيحة وبساطتها وبعدها عن خزان الوقود، صدق أو لا تصدق فالأمر يتعلق بشكل أساسي بإطارات السيارات

نصائح الخبراء لمواجهة ضغط الإطارات المتغير

دائمًا وأبدًا، وفي أي مؤسسة مسؤولة عن تقديم نصائح في عالم السيارات سنجد نصيحة موحدة، وهي فحص الإطارات بشكل دوري منتظم.

حيث نصح الخبراء في الهيئة قائدي السيارات بفحص ضغط الهواء على الأقل مرة كل شهر، بالضبط مثل السيارات الغير مجهزة بنظام مراقبة ضغط هواء الإطارات المعروف بـ (TPMS)، كما يجب التحقق الدوري من عدم وجود أضرار بالإطار مثل وجود تشقق أو قطع أو جسم غريب به، حتى ولو كانت بسيطة أو تبدو غير مؤثرة.

كما يجب فحص ضغط الإطارات في حالة ملامسة الإطار لما قد يعرضه للتلف مثل حافة الرصيف أو عند الانزلاق في حفرة عميقة