انطلاق فولفو C40 ريتشارج 2022 الكهربائية الجديدة كلياً

  • تاريخ النشر: الجمعة، 05 مارس 2021
انطلاق فولفو C40 ريتشارج 2022 الكهربائية الجديدة كلياً
مقالات ذات صلة
جيلي وفولفو في مشروع جديد يعمق التعاون بينهما
أول صور رسمية لسيارة جيلي KX11 الكروس أوفر الجديدة كلياً
بنسخة جديدة من بوليستر: فولفو تستعد لزلزلة جنيف

أعلنت شركة فولفو السويدية عن طراز C40 ريتشارج 2022 الكهربائية الجديدة كلياً والتي تظهر بشكل يجمع ما بين عملية سيارات الـSUV مع تصميم رشيق يشبه سيارات الكوبيه.

وتعتمد سيارة C40 ريتشارج 2022 الكهربائية الجديدة كلياً على منصة CMA الجديدة التي تدعم الكثير من الطرازات الكهربائية الأخرى منذ طراز C40 ريتشارج.

وتتميز C40 ريتشارج 2022 الكهربائية الجديدة كلياً بأنها أول سيارة كهربائية يتم تصميمها بشكل كامل منذ اللحظة الأولى وحتى الكشف عنها بمجهود ذاتي من فولفو.

محركات C40 ريتشارج 2022 الكهربائية

وتنطلق C40 ريتشارج 2022 الكهربائية الجديدة كلياً معتمدة على محركين كهربائيين بقوة إجمالية تصل إلى 402 حصان مع عزم دوران أقصى 660 نيوتن.متر.

وتعتمد السيارة على بطارية 78 كيلوواط في الساعة وهو ما يعطيها متوسط مدى سير يصل إلى 420 كيلومتر قبل أن تحتاج إلى إعادة الشحن مرة أخرى.

وتتمتع البطارية بإمكانية الشحن السريع وهو ما يمكن بطارية السيارة من الوصول إلى حوالي 80% من قدرتها على الشحن في حوالي 40 دقيقة من خلال الاعتماد على الشواحن السريعة.

وتنطلق C40 ريتشارج 2022 الكهربائية الجديدة كلياً بنظام دعم التحديثات البرمجية عبر الهواء مع نظام معلومات ترفيهي جديد من أندرويد تم تطويره بعد تعاون مع شركة جوجل.

ويقدم نظام المعلومات الترفيهية عدة خدمات وتطبيقات تخص جوجل مثل الخرائط ومتجر جوجل وغيرها.

وتعتبر C40 ريتشارج 2022 الكهربائية الجديدة كلياً أول سيارة تنتجها العلامة بدون أي جلود طبيعية تماماً.

وكشفت فولفو بأنه سيتم بداية إنتاج C40 ريتشارج 2022 الكهربائية الجديدة في الخريف المقبل وذلك في مصنع الشركة في بلجيكا.

صفقة جديدة: فولفو تتعاون رسميًا مع دايملر

أعلنت المجموعة السويدية العريقة فولفو لصناعة السيارات والتابعة لشركة جيلي الصينية عن إبرام تعاقد جديد مع الشركة الألمانية الرائدة دايملر سينتج عنه تعاون مثمر.

وكشفت فولفو أن التعاون بينها وبين دايملر سيتضمن عدة مجالات، من بينها وأبرزها لتطوير خلايا الوقود، والذي تم الإعلان عنه لأول مرة في شهر أبريل من العام الماضي 2020.

فولفو تستحوذ على 50% من دايملر

كشفت تقارير صحفية عالمية متخصصة في أخبار عالم السيارات أن بعد إبرام التعاون بين فولفو السويدية وشركة دايملر للشاحنات، أصبحت فولفو تمتلك حصة هائلة من دايملر للشاحنات Daimler Truck Fuel Cell GmbH & Co. KG.

وتقدر هذه الحصة الكبيرة بحوالي 600 مليون يورو، أي حوالي 2.7 مليار ريال سعودي، وسيتغير اسمها بعد هذه الصفقة إلى شركة Cellcentric GmbH & Co. KG..

وستتضافر الجهود بين الثنائي الرائد في صناعة السيارات من أجل تطوير وتحسين خلايا الوقود، خاصة على صعيد الشاحنات الثقيلة.

وستقوم فولفو السويدية ودايملر باختبارات لشاحنات ثقيلة ستعمل بهذه الخلايا، خلال السنوات الثلاثة القادمة، حيث يمتلك العملاقان مصالح واحدة في هذا المشروع المشترك.

خطوة جديدة بين فولفو وجيلي

كشفت الشركة السويدية العريقة لصناعة السيارات الفارهة فولفو عن تعاون جديد مه الشركة الصينية الرائدة في صناعة السيارات جيلي، بعد تعاون مثمر مستمر منذ 10 أعوام.

ويتضمن الاتفاق الجديد بين الثنائي الشهير فولفو وجيلي تطوير البطاريات الكهربائية صديقة البيئة والمحركات، وسيقوم الثنائي بتأسيس شركة جديدة مخصصة لذلك خلال العام الجاري 2021.

كما ستتولى الشركة الجديدة بين فولفو وجيلي مهمة تطوير تقنيات القيادة الذاتية، بالإضافة إلى صناعة وكشف المزيد من الطرازات الكهربائية صديقة البيئة.

وفي هذا السياق صرح الرئيس التنفيذي لشركة فولفو هاكان سامويلسون قائلًا "بعد تقييم الخيارات المختلفة لتحقيق القيمة، اتفقنا معاً على أن نموذج التعاون بين شركتين مستقلتين هو أفضل طريقة لتأمين النمو المستمر وفي نفس الوقت تحقيق التكامل التكنولوجي في العديد من المجالات". "نحن نرحب بالمزيد من التعاون الأعمق مع جيلي أوتو".

وفي نفس السيارة أكد الرئيس التنفيذي لشركة جيلي "نتطلع  إلى الشراكة بشكل أوثق مع فولفو، وتحقيق تكامل كبير لأعمالنا الخاصة". "سيمكن هذا جيلي أوتو من تسريع توسعها العالمي".

جيلي وفولفو في مشروع جديد يعمق التعاون بينهما

أعلنت مجموعة جيلي الصينية العملاقة عن مستجدات في علاقتها مع علامة فولفو السويدية الشهيرة والتي تمتلك تاريخاً طويلاً في عالم السيارات.

وكانت جيلي قد نجحت في شراء فولفو وضمها إلى مجموعتها في عام 2010 عندما كانت الشركة تعيش فترة صعبة.

واستطاعت فولفو أن تطور من قدراتها وإمكانياتها خلال الـ11 سنة الأخيرة وهو ما جعلها الآن تعيش فترة ناجحة وتفكر بشكل كبير في التحول لعلامة كهربائية بشكل كامل وذلك في ظل نجاحاتها وتحقيقها لمبيعات ترضي طموحاتها.

وتأمل فولفو في أن تدخل عالم السيارات الكهربائية من أوسع الأبواب وهو الأمر الذي ستسير عليه الكثير من الشركات المعروفة في عالم السيارات مثل جاكوار وجنرال موتورز وغيرها من الشركات والعلامات التجارية.

وذكرت فولفو بأنها استطاعت التوصل إلى اتفاق لمزيد من التعاون مع علامة جيلي في مجالات السيارات والبطاريات الكهربائية وتقنيات القيادة الذاتية ولكن دون الاندماج الشامل بينما.

وترغب فولفو وجيلي في العمل معاً لدمج خطوط توريد البطاريات والمحركات الكهربائية بالإضافة للمزيد من التعاون في مجال البحث والتطوير في مجال التنقل المستقبلي.

ولا تعتبر هذه الخطة هي الوحيدة داخل فولفو خلال الفترة الحالية، إذ أن الشركة السويدية تفكر جدياً في طرح أسمهما في اكتتاب عام أولي في البورصة.

وكانت فولفو قريبة من دخول عالم البورصة في عام 2018 ولكنها تراجعت عن ذلك.

ويُشجع فولفو على الدخول في خطوة البورصة هو امتلاكها لقوة كبيرة من حيث تقنيات السيارات الكهربائية والقيادة الذاتية وغيرها من التقنيات الحديثة التي تعتبر الشركة السويدية رائدة فيها وتستطيع التفوق على منافسيها خلالها.