بعد غياب 5 سنوات: تويوتا تعود وتتصدر المبيعات

  • تاريخ النشر: الخميس، 28 يناير 2021
بعد غياب 5 سنوات: تويوتا تعود وتتصدر المبيعات
مقالات ذات صلة
تويوتا GR86 الرياضية الجديدة تنطلق بتحسينات على الأداء
سيارة 4x4: قوة الدفع الرباعي للطرق الوعرة
تويوتا تتعرض لأكبر عقوبة مدنية في تاريخ أمريكا

استطاعت الشركة اليابانية العريقة لصناعة السيارات تويوتا في العودة من جديد لصدارة نسب مبيعات السيارات حول العالم لأول مرة بعد غياب 5 سنوات، بالرغم من تراجع نسبة المبيعات في عام 2020.

وكان سببًا رئيسيًا في تراجع مبيعات شركات السيارات وليس شركة تويوتا فقط انتشار فيروس كورونا كوفيد 19، الذي ضرب العالم في نهاية عام 2019، وتسبب في شل الحياة تقريبًا على هذا الكوكب، مما كان له آثار اقتصادية سلبية للغاية على صعيد جميع المجالات.

نسبة مبيعات تويوتا في عام 2020

استطاعت الشركة اليابانية تويوتا أن تتفوق على المجموعة الألمانية العريقة لصناعة السيارات فولكس واغن، بعد أن حققت مبيعات سيارات تصل إلى 9.528 مليون مركبة اختلفت بين التقليدية التي تعتمد على محركات الاحتراق الداخلي للوقود أو طرازات كهربائية نظيفة صديقة للبيئة.

وبالرغم من هذا الرقم الهائل، إلا أن هذه المبيعات تشكل تراجع في النسبة بمقدار وصل إلى 11.3%، ومن بعدها جاءت فولكس واغن التي باعت 9.305 مليون سيارة خلال العام الماضي، لكن بنسبة تراجع أيضًا وصلت إلى 15.2%.

تويوتا تعتلي عرش علامات السيارات العالمية في 2020

تمكنت شركة تويوتا اليابانية الرائدة في مجال صناعة السيارات أن تحتفظ بمكانتها كأكبر علامة سيارات عالمية في القيمة وذلك طبقاً لدراسة Interbrand السنوية لعام 2020.

واستطاعت 15 علامة سيارات أن تدخل في قائمة أعلى 100 علامة قيمة في العالم وعلى رأسهم تويوتا والتي تبلغ قيمتها حوالي 51.5 مليار دولار أي ما يصل إلى 193 مليار ريال سعودي.

ولا تعتبر شركة تويوتا أعلى علامات السيارات قيمة فقط ولكنها تأتي في الترتيب السابع بشكل عام في القائمة بعد كل من كوكاكولا وسامسونج وجوجل ومايكروسوفت وأمازون وآبل.

وجاءت مرسيدس بنز الألمانية في المركز الثاني بين علامات السيارات وفي المركز الثامن في الترتيب العام بقيمة 49 مليار دولار ما يوازي 184 مليار ريال، ثم بي إم دبليو التي احتلت المركز الثالث في علامات السيارات والمركز الـ11 في القائمة العامة بقيمة 40 مليار دولار أي حوالي 150 مليار ريال.

فيما ظهرت هوندا في المركز الرابع بين علامات السيارات بقيمة 21.6 مليار دولار ما يعادل 81 مليار ريال، ثم هيونداي في المركز الخامس بقيمة 14.2 مليار دولار أي حوالي 53 مليار ريال.

وتكشف القائمة أن السيارات اليابانية والألمانية ثم الكورية هي الأعلى قيمة في عالم السيارات وتتفوق على بقية العلامات الأخرى في هذه الصناعة.

تويوتا تستعد لتغيير قواعد اللعبة بالكامل

تحاول كبرى شركات صناعة السيارات تحويل خطوط إنتاجها بالكامل تدريجيًا لإنتاج طرازات تعتمد كليًا على محركات كهربائية نظيفة صديقة للبيئة، من أجل الحفاظ على الكوكب من الانبعاثات الكربونية الضارة التي تصدر من عوادم السيارات التي تعتمد على وقود الاحتراق الداخلي، إلى جانب انخفاض تكلفة صناعة هذه السيارات.

ومن ضمن هذه الشركات جاء العملاق الياباني لصناعة السيارات تويوتا، الذي بصدد الكشف عن نسخة ستزلزل عالم صناعة الطرازات الكهربائية، لكن قبل البدء في سرد بعض أسرار الطراز المنتظر من تويوتا، يجب أن نستعرض إجابة سؤال هام لمعرفة قدر هذا الإنجاز من تويوتا.

طراز تويوتا 2021.. يمكن شحن بطاريته في 10 دقائق فقط

كشفت تقارير صحفية يابانية متخصصة في أخبار عالم السيارات أن الشركة الرائدة في صناعة السيارات الفارهة تويوتا بصدد الإعلان عن طراز كهربائي العام المقبل 2021، ووصفت التقارير هذا الطراز أنه "سيغير قواعد اللعبة" في صناعة الطرازات الكهربائية.

وأوضحت التقارير اليابانية أن تويوتا ستعتمد في هذا الطراز على بطارية صلبة، على عكس غالبية البطاريات المستخدمة في صناعة السيارات الكهربائية، التي تأتي من الليثيوم أيون.

وأكدت التقارير أن مصنع شركة تويوتا الذي يقع في مدينة سايتاما اليابانية سيكون قادرًا على صناعة عشرات من هذه البطاريات خلال العام المقبل 2021.

مواصفات البطارية الكهربائية الجديدة من تويوتا

أكدت التقارير أن بطاريات تويوتا الصلبة ستكون قادرة على السير بالسيارة لمسافة تصل إلى 500 كيلو متر في الشحنة الواحدة الكاملة للبطارية، وبغض النظر عن هذه المسافة الهائلة، إلا أن سرعة شحن البطارية الصلبة هو الأمر المثير، حيث يمكن شحن البطارية بالكامل خلال 10 دقائق فقط.

ولكن حتى الآن لا نعلم هل ستحتاج أمبير معين أم يمكن شحنها في المنزل بسهولة، شهور من الآن وسنتعرف على المزيد من هذا المشروع الضخم الذي سيحدث ثورة في عالم صناعة السيارات الكهربائية.