بنتلي فلاينغ سبير: لرواد المقصورة الخلفية في السيارات

  • تاريخ النشر: الإثنين، 31 أغسطس 2020
بنتلي فلاينغ سبير: لرواد المقصورة الخلفية في السيارات
مقالات ذات صلة
بنتلي تتحول لإنتاج السيارات الكهربائية فقط في هذا التوقيت
بنتلي تتخذ قراراً مصيرياً بشأن محركها الشهير
بنتلي فلاينج سبير V8 تنطلق رسمياً للأثرياء عشاق القيادة

يعاني ركاب الصف الخلفي في سيارات بنتلي، من مد أيديهم لإستخدام الشاشة اللمسية.

 لهذا السبب أوجدت الشركة حلًا لهم، بحيث أنه سيتمكن ركاب المقصورة الخلفية في سيارة بنتلي فلاينج سبير الفاخرة، من استخادم ريموت تحكم يتخذ شكل شاشة لمسية صغيرة.

وتأتي الشاشة اللمسية مثبتة في الكونسول الوسطي من الخلف كي يمكن نزعها بلمسة زر، حيث أنها تكون مثبتة بإحكام في مكانها بواسطة قطع مغناطيسية.

كما تمنح هذه الشاشة لركاب المقاعد الخلفية قدرة غير مسبقة على التحكم بمختلف المميزات الفخمة للسيارة، فيظهر إبداع الاهتمام بأدق التفاصيل في تصميم هذه الشاشة من خلال الإطار المعدني اللامع مع ثنايا وزخارف بنمط ماسي.

ويعتبر الريموت القابل للاستخدام بيد واحدة هو جهاز ذكي ذو قدرات عالية، فتأتي شاشته بدقة Full HD، كما يحمل بطارية 3200 مللي أمبير تسمح للركاب باستخدامه لفترات طويلة من دون الحاجة لشحنه.

كما يمكن التحكم في وضعية جلوس المقاعد الخلفية القابلة للتعديل في 14 اتجاه مختلف، إضافة لوجود 6 مستويات مختلفة للتبريد والتدفئة، 5 برامج للتدليك وحتى تدفئة منفصلة لمسند الأيدي، وذلك بفضل هذا الريموت اللمسي الذي يبدو لأول وهلة عبارة عن هاتف ذكي.

يمكن أيضًا من خلال الشاشة اللمسية التحكم بالإضاءة المحيطية والسقف البانورامي والمظلات الشمسية للخصوصية ونظام الصوت الفاخر من Naim، إلى جانب أنه يمكن من خلال الشاشة سحب أو رفع شعار B بنتلي البارز على مقدمة غطاء المحرك.

بالإضافة إلى أن هذه الشاشة الصغيرة تمنح للركاب القدرة على التحكم بالمكيف الخلفي مزدوج المناطق، ما يشمل التحكم بسرعة دوران المراوح ودرجة الحرارة وتوزيع الهواء، بجانب نظام فلتر التأيين لتحسين جودة الهواء ونقائه والحفاظ على صحة الركاب.