بي ام دبليو تتفق مع بريليانس على غزو السوق الصيني

  • تاريخ النشر: الجمعة، 19 فبراير 2021
بي ام دبليو تتفق مع بريليانس على غزو السوق الصيني
مقالات ذات صلة
وكيل BMW في السعودية يحكي كيف اختياره كممثل للشركة العريقة في المملكة
إنكاس تحول سيارة بي إم دبليو لمدرعة ضد الهجمات الإرهابية
بي ام دبليو تعلن مصير الشبك الأمامي الكبير والمثير للجدل

أعلنت شركة بي ام دبليو BMW الألمانية الشهيرة في مجال صناعة السيارات الفارهة عن توصلها لاتفاق مع شركة بريليانس الصينية من أجل تصنيع عدد أكبر من الطرازات وطرحها في السوق الصيني.

وتأثرت شركة بريليانس الصينية بشكل كبير وحدث لها أضرار واسعة بسبب فيروس كورونا الذي كان له أثر سلبي كبير على عالم السيارات في عام 2020.

ومن جانبه، كشف المتحدث الرسمي باسم شركة بي ام دبليو الألمانية بأن الشركة ترغب في تأمين طاقة إضافية أكبر في السوق الصيني الذي ينمو بسرعة كبيرة ويعد القوة الأكبر في الأسواق العالمية الخاصة بالسيارات العالمية.

بي ام دبليو ترغب في زيادة إنتاجها 

وأوضح متحدث بي ام دبليو بأن الشركة ستزيد من إنتاجها مع الاتفاق مع بريليانس على الحصولها على المزيد من العمولات وهو ما يجعل الاتفاق مربح لكل منهما.

وكشفت بي ام دبليو أنها لا تزال حتى الآن تدرس مهو الطراز الذي ستعمل شركة بريليانس الصينية على إنتاجه لصالح العلامة الألمانية في مصنعها بمدينة شينيانغ.

ولم توضح كذلك بي ام دبليو عدد السيارات التي من المنتظر أن يتم إنتاجه خلال الفترة المقبلة بعد الاتفاق مع بريليانس الصينية.

ويتوقع الخبراء بأن كل ذلك سيتم تحديده بعد أن توافق الحكومة الصينية على طلبات بي ام دبليو وبريليانس.

بي إم دبليو تستعد لإلغاء هذه الطرازت

تواجه كبرى شركات صناعة السيارات حول العالم ضائقة مالية حادة تحاول النجاة منها، بسبب انتشار فيروس كورونا كوفيد 19 من نهاية عام 2019 وحتى الآن، والذي تسبب في خسائر فادحة، ليس على صعيد الأرواح فقط أو في مجال صناعة السيارات، بل في كافة المجالات.

ومن ضمن الشركات التي تضررت بشدة بسبب التوقف شبه الكلي للحياة على الكوكب بسبب فيروس كورونا، كان العملاق الألماني لصناعة السيارات الفارهة بي إم دبليو، والذي بدأ في اتخاذ سلسلة من القرارات لاحتواء الأزمة الاقتصادية.

فمع اضطراب عمليات إنتاج وتسليم السيارات بسبب الإجراءات الاحترازية خوفًا من انتشار كورونا، ستضطر بي إم دبليو لاتخاذ قرارات صارمة.

إلغاء بعض طرازات بي إم دبليو

في هذا السياق، صرح المدير المالي لشركة بي ام دبليو الألمانية نيكولاس بيتر لوكالة رويترز العالمية أنها ستقوم بتحجيم الاختيارات أمام العملاء، مع التركيز على المتطلبات الأكثر بساطة التي يحتاج إليها عملائها القدامى والجدد، وستقوم بتأجيل أو إلغاء بعض الطرازات.

وعبر نيكولاس بيتر في تصريحاته عن ثقته الكبيرة في قدرة الشركة على ارتفاع نسبة مبيعات السيارات خلال الفترة القادمة، وهو ما سيساعد الشركة إلى العودة للتصنيع بنفس معدلات ما قبل ظهور فيروس كورونا كوفيد 19.

كما أكد أن الشركة الألمانية بي إم دبليو تسعى بقوة للتطور في سوق السيارات الأقوى في العالم، في الصين، من خلال رفع نسبة المشروع المشترك معها من 50% إلى نسبة 70% .

بي ام دبليو وأودي يلتحقان بمرسيدس في إلغاء خدمة للعملاء

أعلنت علامة أودي وشركة بي ام دبليو عن إيقاف خدمات الاشتراك الشهري الخاصة بهما بعد عامين فقط من انطلاقها في عام 2018.

وكشفت كل من أودي وبي ام دبليو بأن قرار إيقاف الخدمات الاشتراك الشهرية لم تتمكن من جذب العملاء بالشكل المتوقع والمطلوب منذ إطلاقها ولذلك فإن القرار السليم الآن هو إلغائها دون الاستمرار في تقديم خدمة غير ناجحة.

ولا يعتبر قرار أودي وبي ام دبليو هو الأول من نوعه إذ أن شركة مرسيدس بنز الألمانية سبقتهما وقررت إلغاء هذه الخدمة خلال الصيف الماضي.

وكانت شركات مرسيدس وبي ام دبليو وأودي كانت تقدم خدمة الاشتراك الشهري لعملائها وهو ما يتيح أمامهم خيار التبديل بين سيارات رياضية أو اس يو في على حسب احتياجات كل عميل.

لكن الخدمة كانت بتكلفة وصفها البعض بالباهظة إذ أن بي ام دبليو تطلب من العميل حوالي 3.700 دولار ما يعادل 13.900 ريال سعودي للحصول على الفئة الأولى.

أما في حالة رغبة العميل في استئجار سيارات فئة M فإنه سيدفع سعر أكبر من المذكور سالفاً كذلك.

وحددت بي ام دبليو سعر 5.700 دولار كثمن لاستئجار سيارة M5 وذلك السعر يدفع كمقدم ولا يشمل التأمين والصيانة.

وتوقعت بي ام دبليو بأن هذه الخدمة ستنال إعجاب عملائها ولكن المفاجأة أن ذلك لم يحدث بسبب السعر الذي لم يتمكن من إقناع العملاء من الإقبال على هذه الخدمة.

فيما كشف المتحدث الرسمي باسم شركة بي ام دبليو لصحيفة "فيرج" أن الشركة قررت عدم الاستغناء عن الخدمة بشكل كامل ولكنها ستقوم بإعادة تطويرها قبل إعادة إطلاقها مرة أخرى بشكل جديد يناسب العملاء أكثر.

وبرغم أن بي ام دبليو لم تكشف الكثير من التفاصيل عن الخدمة الجديدة بعد إعادة تطويرها ولكن يتوقع بأنها ستعالج عيوب الخدمة الأولى.

بي ام دبليو توجه رسائل لعملائها بطريقة ذكية في بريطانيا

قررت شركة بي إم دبليو الألمانية لصناعة السيارات بأن تبدأ في وضع لوحات ذكية في شوارع بريطانيا للتواصل مع عملائها.

وكشفت شركة بي ام دبليو الألمانية بأنها ستضع اللوحات الذكية في شوارع بريطانيا من أجل تنبيه مالكي سياراتها بموعد انتهاء ضمان سياراتهم.

وأوضحت بي ام دبليو بأن اللوحات الإعلانية الجديدة ستكون موجهة لملاك سيارات الشركة بعمر أطول من 35 شهر وذلك لاقتراح شراء ضمان جديد للسيارة عبر الإنترنت.

سرية العملاء مضمونة 

ونفت الشركة الألمانية بأنها ستكشف عن لوحات تراخيص السيارة أو المعلومات الشخصية لملاك السيارات.

وسيقتصر عمل اللوحات الذكية على تقنية رصد نوع السيارة وعمرها لتغيير كل إعلان بما يناسب كل سيارة من بي ام دبليو.

واختارت بي ام دبليو بأن يتم عرض اللوحات الإعلانية في التقاطعات الرئيسية في مدن لندن ومانشستر وبرمنغهام ونيوكاسل وغيرها من المدن البريطانية الرئيسية.